هل هناك عنصر الصفر “بلا رقمٍ ذريٍّ ” ؟

تاريخ النشر : 19/03/2017 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :689
المدقق حمد الصقر

معلم - ساعٍ في التعلم

عنصر-الصفر

يحتوي الجدول الدوري على مجموعةٍ واسعةٍ من العناصر، مرقمةً من واحد “الهيدروجين” إلى 118 ” أوغانيسون” ، مع كل رقم يمثل عدد البروتونات المخزنة داخل نواة الذرة. يعمل العلماء باستمرار لخلق عناصر جديدة هدفهم المزيد والمزيد من البروتونات داخل النواة، والتوسع في الجدول الدوري. الجهد يثير الفضول والأسئلة: هل يمكن توسيع الجدول في الاتجاه المعاكس؟ هل من الممكن خلق عنصر الصفر؟ هل هو موجود بالفعل؟

 

كان “عنصر الصفر” مسألة تخمين لمدة قرنٍ تقريبًا، ولا يوجد عالم بحث بحماسةٍ أكثر لذلك من الكيميائي الألماني “أندرياس فون أنتروبف”. كان “أنتروبف” هو من وضع العنصر النظري على قمة الجدول الدوري باستنباطه الخاص.وكان أيضًا هو من فكّر باسمٍ تنبؤيٍ له: “نيوترونيوم”، لا تسمع على نحوٍ واسعٍ باسم “أنتروبف” اليوم، بما أن ميوله للحزب النازي فقد حصل على عالِم العار الدولي. ومع ذلك، سمعت عن ” النيوترونيوم”. اليوم .. يشير المصطلح إلى مادةٍ غازيةٍ تتألف تقريبًا من نيوترونات بحتة، وجدت داخل أصغر، أكثف النجوم المعروفة في الوجود: “النجوم النيوترونية”.

 

“النجوم النيوترونية” هي انهيار نوى النجوم الكبيرة. باتساع عشرين كيلومترٍ فقط ، إنها تمتلك كتلة شمسٍ إلى ٣ شموس..!! وتأتي هذه الكتلة المذهلة من كيفية تكوّنها. النجوم مصنوعة بأكملها تقريبًا من نيوترونات تجمّعت معًا عن طريق الجاذبية الشديدة. توجد النيوترونات عادة فقط في نوى الذرات، مما يجعل تجمّعها تمثّل نادرة فلكية، و تستحق اسمًا مميزًا، المذكور سابقًا “نيوترونيوم”.

 

لكن هل هذه الأشياء تستحق موضوع “عنصر الصفر”؟!

“النيوترونيوم” من الناحية النظرية يخلو من البروتونات، لذلك على ظاهره يناسب القانون، إذا عدم وجود البروتونات معناه عدم وجود عدد ذري. و مع ذلك القول، فإن مثل هذا التعريف يتطلب بالتأكيد بعض التفكير الإبداعي. “النيوترونيوم” يستقر فقط تحت جاذبيةٍ ساحقةٍ لنجمٍ نيوتروني. إن استخراج ملعقة صغيرة من المادة الخام (يعادل تقريبًا كتلة جبل) وسوف تتحلل على الفور تقريبًا مع النشاط الإشعاعي الكبير. بالنظر في “النيوترونيوم” عنصرًا مستقرًا  قد نكون بحاجةٍ تقريبًا إلى التفكير في “النجم النيوتروني” بمثابة نواة الذرة. هذا امتداد واسع.

 

ملاحظة المؤلف: (بعض المعلقين المتعلمين قد أشاروا بشكلٍ صحيحٍ إلى أن العناصر لا يجب أن تكون طويلة الأمد ليتم النظر إليها كعناصر. وهذا يعزز الموضوع بالنسبة للنيوترونيوم كعنصر الصفر).

 

 

 

 

 

 

ترجمة: جواهر السعيد

Twitter: @jks_94

تدقيق: حمد الصقر

 

 

المصدر:

livesCience

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة