إنترنت أسرع! شبكات التيرا بايت تم اختبارها بنجاح

تاريخ النشر : 02/03/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :800

إنترنت-أسرع-شبكات-التيرا-بايت-تم-اختبارها-بنجاح

تقنية الألياف البصرية عرفت منذ بدايتها على أنها أسرع اتصال بالإنترنت، هذه التقنية التي تستخدم الألياف البصرية بدلا من الأسلاك النحاسية أثبتت أنها أكثر كفاءة و فعالية خاصة بالنسبة للاستخدام طويل المسافة و كبير الحجم.

وعلى رغم من كثرة البحوث والتقدم في هذا المجال إلا أن هناك صعوبة لخلق بنية تحتية تجعل هذه التقنية في متناول الجميع، وهذا بسبب تكلفتها العالية ونظامها المعقد. فرغم وجود هذه التقنية السريعة إلا أن استخدامها للغرض التجاري صعب مع الأسف.

و لعل الاختبارات الجديدة لمختبرات نوكيا بيل و دستش تيلكوم وجامعة ميونخ التقنية ستمكن هذه التقنية من أن تستخدم في مجال أوسع!

 

Probabilistic Constellation Shaping

في اختبار ميداني أجرته المنظمة  أظهرت النتائج نجاحهم في تحقيق سرعة 1 تيرا بايت في الثانية. تم تحقيق هذه النتيجة من قبل في المختبر ولكن الآن الاختبار يحاكي ظروف الشبكة الحقيقة ومستويات المرور.

في بيان صحفي ناقشت نوكيا استخدامها لـ Probabilistic Constellation Shaping باعتباره عامل أساسي في نجاح الاختبار. ببساطة PCS هي تقنية تشكيل جديدة تعمل من خلال جعل النظام يختار شبكة نقاط كوكبة مع سعه أقل. هذا يجعلها أقل عرضه للانقطاع و الضجةمقابل الطريقة التقليدية (التي تستخدم كل النقاط)، مما يسمح لمعدلات النقل أن تكون مصممة خصيصا لقناة الإرسال.

 

النتائج واعدة وقد تكون الحل لتلبية الطلب المتزايد للشبكات الأساسية وعرض النطاق، خاصة بعد أن أصبح البث عن طريق الانترنت ذو شعبية، واقتراب وقت اطلاق الجيل الخامس من البيانات الخلوية. ومع تزايد الأجهزة الذكية التي تستخدم اشارات الشبكة اللاسلكية للاتصال بالشبكة فالسعة الحالية لن تكون قادرة على مواكبة الطلب. وعلى الرغم من أن الجيل الخامس لاسلكي فالشبكة تتطلب بنيه تحتية سلكية لتحمل البيانات إلى برج الخلية وبما أن الشبكات الخلوية تتطلع الى رفع السعة الى 100 جيجا بايت في الثانية! فالبنيه التحتية تحتاج إلى بعض التحسينات الأساسية.

 

 

 

ترجمة: رناد ابونيان

مراجعة: وفاء الفارسي

 

 

المصدر:

Futurism

 


شاركنا رأيك طباعة