محاولتك في أن تصبح مثاليا سوف تسبب لك القلق!

تاريخ النشر : 23/02/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :752

محاولتك-في-أن-تصبح-مثاليا-سوف-تسبب-لك-القلق

ليس هناك أحد “كامل”، ولكن الكثير من الناس من يناضلون للوصول لدرجة الكمال وذلك يوصلهم لدرجات مختلفة من القلق والهموم والمخاوف!

السعي للكمال بالإمكان أن يكون داعمًا قويًا أو حجرةً عثرة لك في حياتك،وذلك يعتمد على توجيهك لنفسك أثناء سعيك له، وهذا ما وضحه الأخصائي النفسي جيفزيمانسكي .الدكتور زيمانسكي – هو مدرب مساعد في قسم علم النفس في كلية هارفارد الطبية والمدير التنفيذي للمؤسسة الدولية لاضطراب الوسواس القهري(OCD) – .

 

يقول الدكتور زيمانسكي: “جوهر السعي للكمال هو أن تنوي فعلا جيداً”، ويضيف: “إذا كان بإمكانك أن تبقي عينيك على هدفك لتحصل على النتيجة المرغوبة، وتعدل استراتيجيتك عند الحاجة، إذا أنت بخير. ولكن عندما تكون غير متساهل في ارتكابك للأخطاء، وعندما يكون هدف استراتيجيتك هو عدم ارتكاب الأخطاء عند تنفيذها، هنا يكون سعيك للكمال قد انحرف للاتجاه الخاطئ”. كما أن أسوأ صورِ السعي للكمال هو ذلك الذي يؤدي بالشخص إلى عدم اكمال أي مهمة خوفا من ارتكاب أي خطأ.

 

لمساعدتك في تحديد المشاريع والأنشطة التي تعني لك الكثير، وابقاء استراتيجياتك وخططك قائمة، هنا يشارك الدكتور زيمانسكي بعض التمارين التالية:

ماللذي تعتبره قيما في هذه الحياة؟ ماذا تريدمن الخمسين عام من حياتك أن تمثل؟ إن كان هذا الأمر يبدو لك هائلا، ففكر إذاًفيما تريد أن تصب طاقتك في الخمس سنوات القادمة.

 

فكر في أهدافك ومشاريعك الحالية، وقم بتحديد أولوياتك. استخدم الحروف “ABCF” لمساعدتك في تحديد أهميتها. مميز”A”، فوق المتوسط “B”، متوسط “C”، “F” تمثل عما يمكنك التخلي عنه:

– A يمثل “جهد 100%”: فهو ذلك الجهدالمدخر لما يشكل أعلى أهمية لك، على سبيل المثال إذا كانت مهنتك في مكانة مهمة، هدفك سوف يكون الحصول على اهتمام رئيسك والتأكد من أن العملاء سعداء، وبذل اقصى مجهودك في العمل.

 

– B يمثل “جهد فوقالمتوسط،وربما 80٪”: ربما تكون من محبي اللعب بالغولف والتنس أو تريد تعلم لغة جديدة. تستمتع بتلك الانشطة لكن ليس لديك خطط للاحتراف فيها.

 

– C يمثل “جهد متوسط”: لعل مهمة تنظيف المنزل لا تقل أهمية عن غيرها من المهام لكن في كثير من الأحيان لا حاجة لتنظيف منزلك يوميا، لن يأتي لرؤيتك أحد بشكل يومي!ألا يمكنك فقط تنظيفه في عطلة نهاية الاسبوع؟ أو التركيز على تنظيف الغرف التي يجلس أو يمر بها ضيوفك؟

 

– F يمثل “ليس عليك بذل جهد”: يكمن ذلك في الزمن المستنفد في المهام التي لا تعزز قيمتك ولا تجلب لك المتعة. على سبيل المثال: تعليق الملابس أو طيها بطريقة معينه. هل لديك أي مهمة لا تحتاج للتفكير، وغير مهمة، والتي تفعلها بطريقة واحدة ومعينة لفترة طويلة وبشكل تلقائي؟ تلك هي المهام التي تستحق أن تكون مهمشة.

 

 

 

ترجمة: أروى بنت عبد الله الربيعة

Twitter: @msarrwwa
مراجعة: ياسمين المنيع

Twitter: @Y_Almaneea

 

 

المصدر:

Harvard Health Publications

 

 


شاركنا رأيك طباعة