الأطعمة التي من شأنها أن تحسن أو تضر نومك

الأطعمة-التي-من-شأنها-أن-تحسن-أو-تضر-نومك

ما تأكله يؤثر على نومك!

إذا كان بإمكانك معرفة واختيار الأطعمة المناسبة لك لتحصل على نوم أفضل، ألن تحرص عليها؟ وأيضًا لو كنت تستطيع معرفة نوع الأطعمة التي من شأنها أن تؤثر سلبًا على نومك المريح، ألن تتجنبها؟ الآن فرصتك لمعرفة نوع الطعام الذي عليك أن تحرص على تناوله وتوجهك بوضوح للحصول على نوم ليلةٍ جيدة.

 

 

تعزيز التربتوفان

بواسطة الأطعمة الغنية به، جميعنا نسمع عن القدرة العجيبة للحليب الدافئ في إرسالنا بعيدًا، إلى أرض الأحلام! هل تعلم سبب صحة هذا الأمر؟ في الحقيقة سبب ذلك لأن مشتقات الألبان تحتوي على مادة التربتوفان وهي عبارة عن مادة تساعد على النوم. المواد الأخرى التي تحوي نسبة عالية من مادة التربتوفان تشمل كلاً من المكسرات، والبذور، والموز، وكذلك العسل، والبيض.

 

خذ كفايتك من الكربوهيدرات

تعتبر الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مكملة لمشتقات الألبان من خلال زيادة مستوى مادة التربتوفان ؛ المُحفزة لنوم في الدم، لذلك القليل من الوجبات الخفيفة المتكاملة في وقت متأخر من الليل لكي تغفو، قد تشمل وعاء من الحبوب والحليب، أو اللبن و البسكويت الخفيف، أو الخبز والجبن.

 

تناول وجبة خفيفة قبل النوم

إذا كنت تعاني من الأرق، القليل من الطعام في معدتك من شأنه أن يساعدك على النوم، لكن لا تعتبر ذلك دعوة مفتوحة لوجبة دسمة! عليك أن تحرص أن تكون وجبة خفيفة؛ لأن الوجبة الدسمة ضريبة سوف يتلقاها جهازك الهضمي، وذلك بجعلك غير مرتاح وغير قادر على الحصول على نومٍ هادئٍ ومريح.

 

دع عنك البرغر والبطاطا المقلية

هذا لو كنت في حاجة لسبب آخر لكي تتجنب الأطعمة الغنية بالدهون. لقد أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الغنية بالدهون بكثرة لا يكسبون وزنًا فقط، إنما يعانون أيضًا من اضطرابات في مواعيد النوم! الوجبات الدسمة من شأنها أن تُنشّط الجهاز الهضمي، ويؤدي ذلك إلى زيارات ليلية متكررة للحمام.

 

الحذر من الكافيين المتخفي

ليس من المستغرب أن كوب من القهوة قد يعرقل موعد نومك!  حتى لو كانت النسبة معتدلة من الكافيين أيضا من شأنها أن تسبب اضطرابا في نومك، ولا تنس مصادر الكافيين غير الملحوظة مثل الكولا والشوكولاتة، وكذلك الشاي والقهوة الخالية من الكافيين. لتحصل على نوم أفضل عليك قطع مادة الكافيين من نظامك الغذائي قبل 4 أو 6 ساعات من موعد نومك.

 

الأدوية التي تحوي مادة الكافيين

الإفراط في أخذ المضادات وأيضا وصفات الأدوية الطبية التي تحتوي على مادة الكافيين مثل مسكنات الألم، وحبوب إنقاص الوزن، ومدرات البول، وأدوية البرد والتي لديها القدر نفسه من الكافيين أو أكثر من كوب القهوة. تحقق من الورقة المرفقة مع الأدوية بشأن تأثيرها على النوم أو التي قد تسبب الأرق.

 

المشروبات الكحولية

قد تساعدك الكحول على النوم بشكل أسرع، ولكن قد تواجهك مشكلة الاستيقاظ المتكرر، فيصبح نومك أقل راحة، وتصاب الصداع، وكذلك التعرق الليلي والكوابيس. إذا كنت تشرب الكحول مساءً فعليك أن توازن كل كوب مشروب مع كوب من الماء للتخفيف من آثار الكحول. ولتحسين نومك عليك تجنب الكحول قبل 4 أو 6 ساعات من موعد النوم.

 

الأطعمة الدسمة والغنية بالتوابل

الاستلقاء مع بطنٍ ممتلئ يجعلك غير مرتاحًا، ذلك لأن الجهاز الهضمي يُبطِىء نشاطه عند النوم، كما يمكن أن يؤدي إلى الإحساس بالحرقة بسبب الأطعمة الحارة. لذا عليك أن تنهي وجبتك الدسمة قبل أربع ساعات من نومك.

 

حافظ على أدنى حد من البروتين عند وقت نومك

يعتبر البروتين جزءًا أساسيًا من طعامنا اليومي، ويمكن أن يكون أسوأ اختيار لوجبة خفيفة أثناء الليل؛ لأن البروتينات والمواد الغنية بالدهون تعتبر صعبة الهضم. لذلك عليك تخطي الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة التي تحوي نسبة عالية من البروتين واستبدال ذلك بشرب كوب دافئ من الحليب، أو تناول الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات التي تعزز النوم مثل البسكويت الخفيف.

 

التوقف عن الشرب عند 8 مساء

نعم, أن تحرص على إبقاء جسمك رطبًا أثناء النهار هو أمرٌ جيد ومفيدٌ لك، ولكن عليك أن تحد من استهلاكك للسوائل قبل موعد نومك. كن على يقين من أنك سوف تحظى بنوم متقطع إذا كنت تذهب باستمرار إلى الحمام.

 

الدخان يساعد على الاسترخاء! لا تنخدع بذلك

النيكوتين يعتبر منشطًا وله نفس الأثر الذي يتركه الكافيين. تجنب التدخين تماما وخصوصا قبل النوم أو إذا كنت تستيقظ في منتصف الليل.

 

 

 

 ترجمة: أروى بنت عبد الله الربيعة.

Twitter: @msarrwwa

مراجعة: كوثر المزروعي

Twitter: @kawtherAlmaz

 

المصدر:

Web Md

 

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *