لماذا يزداد توازنك سوءًا بعد الأربعين

  لماذا-يزداد-توازنك-سوءًا-بعد-الأربعين

في دراسةٍ حديثة وُجد أن النظام الموجود في جسمك الذي يساعدك في المحافظةِ على توازنكَ يتدهورُ بعد سن الأربعين. وقد شملت الدراسة على 150 شخصًا تتراوح أعمارهم ما بين ١٨ إلى ٨٠ سنة من الذين خضعوا لاختبار ” الجهاز الدهليزي ” وهو الجهاز الذي يساعد الإنسان في الحفاظ على توازنه و توجيه جسده. ويتألفُ النظام من عدة هياكل في الأذن الداخلية التي ترصد تحركات الرأس وتكشف الجاذبية وترسل الإشارات إلى المخ.   جلس المشاركين في هذه التجربة فوق كُرسي على جهاز لقياس التوازن والذي من الممكن أن يولد حركات صغيرة في اتجاهات مختلفة وقد طُلب منهم تقديم تقرير عندما تصبح الحركة في اتجاه معين. قام الباحثون بقياس ” البداية الدهليزية ” لدى المشاركين , والتي هي أصغر حركة استطاع المشاركين رصدها.   عموما كلما انخفضت البداية الدهليزية للشخص كلما كان نظامهم الدهليزي يعمل بشكل أفضل، ووجد الباحثون أيضًا في الدراسة أن البداية الدهليزية تزداد بعد سن الأربعين، و هذه البدايات تكون في زيادة تصل إلى 83% في هذا السن. وقد أجرى المشاركين اختبارًا للتوازن، حيث وقفوا على اسفنج لمدة 30 ثانية على أقدامهم مع إغلاقِ أعيُنهم ، وتبين أن الذين  لديهم ” البداية الدهليزية ”  أعلى فَهُم من المرجح أن يفشلوا في اختبار التوازن – يحتاجون لفتح أعينهم أو اتخاذ خطوة للحفاظ على  توازنهم – من الذين لديهم ” بداية دهليزية ” أقل.   بما أن هناك علاقة بين الفشل في اختبار التوازن و زيادة احتمالية السقوط ، علق الباحثون : ” بأن النتائج تشير إلى أن عمل الدهليزية يؤثر على الشخص بشكل كبير وقد تؤدي إلى السقوط “. من خلال الرجوع الي إحصائيات عدد الوفيات بسبب السقوط كل عام في الولايات المتحدة الامريكية وجد الباحثون أن المشاكل في النظام الدهليزي تحدث بعد سن الـ 40 أسهمت في وفاة أكثر من  57،000 ألف نسمة كل سنة.

 

ترجمة: عمر العماري

Twitter:@omar_br1

مراجعة: هاله عبدالعزيز الشمري

Twitter:@HalahAlshammari

 

 

المصدر : Live Science

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *