لماذا على رواد الأعمال أن يقرؤوا الكتب؟

لماذا على رواد الأعمال أن يقرؤوا الكتب؟

9 مايو , 2020

ترجم بواسطة:

ولاء الجشي

لطالما كانت المعرفة مفتاح النجاح. القدرة على معرفة ما قد لا يعرفه الآخرون، والقدرة على متابعة التعلم دائما.

ريادة الأعمال هي رحلة متبوعة بالتعلم، أو ما يسميها البعض “اكتساب المعرفة أثناء العمل”، لا يعني هذا أن عليك أن تعرف كل شي؛ فلست جهاز كمبيوتر. ما عليك أن تعرفه هو ما يتعلق بمشروعك ويؤثر عليه.

دائما ما يطلب مني الناس مساعدتهم على أن يصبحوا واثقين بأنفسهم. حسنا، وكما أقول لهم دائما، لا أستطيع، لأن لا أحد باستطاعته ذلك. لكن بالإمكان زيادة المحصول العلمي في المجال الذي تريد أن تحظى فيه بالثقة، عندئذ سترى ثقتك تزداد تباعا. على سبيل المثال، اسألني عن الأعمال وريادتها، سترى مستوى ثقتي يفيض بأشعة من وهج الشمس، ذلك لأني أملك ما يكفي من المعرفة. اسألني عن مكياج النساء وأساليبه، فسأذوب حينها كملعقة من حلوى الهلام.

لذلك، إن كنت رائد أعمال وترغب في أن تحظى بالثقة لمواجهة الحياة، فاكتسب المعرفة بجميع ما يتعلق بمهماتك. أسهل وأرخص طريقة لذلك هي القراءة. متى كانت آخر مرة قرأت فيها كتابًا؟ أنت رائد أعمال ولا يمكنك قراءة مقال واحد على الإنترنت؟

القراءة تمرين روتيني للعقل، كالتمرينات الرياضية للجسم. فهي تحفز الدماغ على تحريك عضلاته في محاولة لفهم الحقائق الجديدة. القراءة هي أيضا فرصة توضح لك ما تعرفه وتعتقد أنك لا تعرفه، وفي المقابل تبين لك ما لا تعرفه وتعتقد أنك تعرفه.

المقال:https://www.tek-entrepreneur.com

المترجم: ولاء الجشي

المراجع :خالد الصالحي

تويتر : khalooodeeee@


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية