لما علينا الابتعاد عن نهج (مقياس واحد يناسب الجميع) في الطب النفسي والتوجه إلى الطب النفسي الدقيق؟

لما علينا الابتعاد عن نهج (مقياس واحد يناسب الجميع) في الطب النفسي والتوجه إلى الطب النفسي الدقيق؟

8 مايو , 2020

ترجم بواسطة:

خضراء العطار

الأشخاص الذين لديهم أعراض اكتئاب عادة يتم علاجهم بمضادات الاكتئاب. وقد تنجح هذه الطريقة في بعض الأحيان وأحيانا لا، لكن يمكن التنبؤ بنجاح هذه المضادات بمساعدة من التخطيط الكهربائي للدماغ. فمن المفيد جدا أن نكون قادرين على معرفة ما إذا كانت الأدوية أداة مفيدة في مساعدة المرضى قبل بدء العلاج أم لا.

الفحص الروتيني للدماغ قد يكون أداة فاعلة في تحديد العلاج المناسب للاكتئاب. أصبح هذا واضحاً في دراسة واسعة النطاق قامت بها كلية الطب في جامعة ستانفورد بالتعاون مع مؤسسة برينكلينكس وجامعة أوتريخت وجامعة ماستريخت. وتم نشر النتائج في مجلة العلوم: نيتشر بيوتكنولوجي.Nature Biotechnology.

الأشخاص الذين لديهم أعراض اكتئاب عادة يتم علاجهم بمضادات الاكتئاب. على الرغم من النجاح المعقول، لكن لازال هناك مجموعة كبيرة من الناس الذين لا تساعدهم طريقة العلاج هذه.

وقد وضح علماء ستانفورد وأوترخت وماستريخت في أبحاثهم، أن فاعلية بعض من مضادات الاكتئاب يمكن التنبؤ بها بمساعدة من التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG). فمن المفيد جدا أن نكون قادرين على معرفة ما إذا كانت الأدوية أداة مفيدة في مساعدة المرضى قبل بدء العلاج أم لا.

غالبية الأشخاص ممن لديهم أعراض اكتئاب يجربون أنواع مختلفة من مضادات الاكتئاب والعلاج النفسي أو تحفيز الدماغ المغناطيسي قبل أن يجدوا العلاج المناسب. صرح مارتين أرنز، وهو عالم نفسي تجريبي في جامعة أوترخت، أن الهدف من تطوير الطب النفسي الدقيق هو تخطي نهج “ما يسمى بمقياس واحد يناسب الجميع”. عن طريق المؤشرات الحيوية، من المحتمل إيجاد العلاج المناسب بسرعة أكبر للأشخاص الذين يعانون من أعراض الاكتئاب.

يمكن أن تكون مضادات الاكتئاب فعالة بالنسبة لبعض المرضى ، وقد يستفيد آخرون أكثر من طرق العلاج المختلفة مثل العلاج النفسي – حقوق الصورة: jacoblund via iStock – HDR tune by Universal-Sci

الطب النفسي الطبقي

يعرض هذا البحث كيف أن اختبار الدماغ النموذجي كالتخطيط الكهربائي للدماغ قد يستخدم لتوجيه المريض نحو العلاج المناسب. سمى العلماء هذا “الطب النفسي الطبقي” ومع النتائج التي توصلوا إليها فإنهم يتخذوا خطوة مهم باتجاه الطب الطبقي حيث فيه تحدد المؤشرات الحيوية المخصصة خيار العلاج.

استخدام التعلم الآلي

طور الباحثون من كلية الطب في جامعة ستانفورد، خوارزمية لتعلم الآلة التي تميز المؤشر الحيوي في تخطيطات الدماغ الكهربائية الذي قد تتنبأ بأثر سيرترالين مضاد الاكتئاب. بالشراكة مع مؤسسة برينكلينكس ونيوكير، طبق العلماء الخوارزمية نفسها لبيانات تخطيط كهربائي للدماغ لقرابة المئتين مريض الذين تم علاجهم بتحفيز الدماغ.

وعرضت النتائج أن غياب مؤشر السيرترالين يوحي بأن الشخص سوف يتجاوب بشكل أفضل مع برتوكول معين من التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (1 هرتز)، وهي طريقة مثبتة فعالة لعلاج الاكتئاب الشديد. وصرحت نورالي كريبيل، عالمة من برينكلينكس، بأنهم يرغبوا في مساعدة المرضى بقدر الاستطاعة وهذه النتائج قد تساهم في ذلك.

الطب النفسي المخصص

ووفقًا لمارتين ارنز فإن النتائج المنشورة هي خطوة مهمة في اتجاه طب النفس الدقيق. ومن المفيد أن نعلم مسبقاً ما إذا كانت الأدوية منطقية أم لا وإذا ما كان من الأفضل استخدام نوع آخر من العلاج، كالعلاج النفسي او التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة. ووفقًا لآرنز هذا بالضبط ما يعنيه طب النفس المخصص.

المقالة الأصلية:https://www.universal-sci.com

ترجمة: خضراء العطار.

مراجعة و تدقيق: عبدالرحمن نصرالدين


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية