الترفيه في مناطق الانتظار و التعاون المشترك بين المتاجر التقليدية  يُعزز الأرباح.

الترفيه في مناطق الانتظار و التعاون المشترك بين المتاجر التقليدية يُعزز الأرباح.

5 مارس , 2020

ترجم بواسطة:

زينب محمد

دقق بواسطة:

خضراء العطار

◄ دراسة  مُقدمة من قِبل معهد بحوث العمليات و العلوم الإدارية(Institute for Operations Research and the Management Sciences)

مع ازدياد شعبية التسوق عبر الإنترنت ، تقاتل المتاجر التقليدية كي تكون بيئة مناسبة للعملاء. الترفيه في منطقة الانتظار هي إحدى الطرق التي يبرزون بها ؛ لأنه لا أحد يحب الانتظار. يقول بحث جديد في مجلة INFORMS “لإدارة عمليات التصنيع والخدمات” إن تمويل الترفيه ليست بالمهمة السهلة. ولكن إحدى الطرق لتعويض السعر وزيادة  تجربة العملاء والعوائد هي العمل مع  المنافسين و ليس ضدهم.

وقال تينجلونج داي( Tinglong Dai) من جامعة جونز هوبكنز :”يمكن لمُقدّم الخدمة تحسين النتيجة النهائية من خلال العمل مع المتاجر أو الشركات الأخرى لتقسيم تكلفة توفير خيارات الترفيه. وهذا يتيح للجميع الحصول على مزيد من العملاء ، ثم يمكنهم  بعد ذلك المنافسة على الأبعاد الأخرى للخدمة  مثل الأسعار”.

تتشكل قرارات المتسوقين بشكل متزايد من خلال تجربتهم والرغبة في خدمة أفضل. لا أحد يحب الانتظار. فمن خلال ترفيه العملاء ، باستخدام ال Wi-Fi ، والتلفاز ، ووسائل الراحة الأخرى ، فإن تجربتهم  ستكون أفضل و سيجعلهم يتعاملون مع المتجر مرة أخرى.

مثال على الأنشطة التجارية التي تشترك في المساحة ويمكن أن تستفيد من هذه الخطة هي الممرات أو مراكز التسوق أو مرافق تأجير السيارات في المطار ،  وهذا على سبيل المثال لا الحصر. كانت حدائق وتجارب ومنتجات ديزني رائدة في ممارسة توفير التسلية للعملاء الذين ينتظرون دورهم لصعود الألعاب. و الآن يجري محاكاتها على نطاق واسع عبر العديد من الصناعات الأخرى.

أن  الانتظار المشغول بعمل شئ ما يبدو أقصر من الانتظار غير المشغول ، ومع ذلك ، يمكن أن يمثل الترفيه في منطقة الانتظار جزءًا كبيرًا من التكاليف التشغيلية للشركات.

“التعاون مع المنافسين في مجموعة خدمات الترفيه في منطقة الانتظار” هذه الدراسة التي أجراها داي(Dai ) وزملاؤه المشاركون يوان شوتشيوان(Yuan Xuchuan )من جامعة سنغافورة للعلوم الاجتماعية، ولوسي غونغتاو تشن(Lucy Gongtao Chen )من جامعة سنغافورة الوطنية وسرينيج غافيرنيني(Srinagesh Gavirneni )من جامعة كورنيل،  و من خلال  دراسة حالة في سنغافورة وتايوان وهنا في الولايات المتحدة. وجد المؤلفون أنه إذا عملت الشركات معًا لإنشاء مساحة ترفيهية ، فإنه يمكنها توفير المال وزيادة الإيرادات مع تدفق المزيد من العملاء على متاجرهم.

وقال داي( Dai )، أستاذ كلية كاري للأعمال في هوبكنز :”لقد نظرنا إلى حالة شركتين تجاريتين في مجموعة الخدمات نفسها تتنافسان على العملاء وتتخذان قرارات  مستقلة بشأن السعر والسعة والترفيه. ورأينا أنه مع المنافسة الشديدة ، كان على مقدمي الخدمة القيام باستثمارات كبيرة في خيارات الترفيه  مما أدى إلى تآكل الأرباح”.

“نظرنا بعد ذلك إلى اثنين من مقدمي الخدمات الذين كانوا يتنافسون على العملاء ولكنهم تعاونوا في توفير خيارات الترفيه. لقد رأينا أن التعاون المشترك ساعد في الحصول على أرباح أعلى من الأرباح في ظل الاحتكار”.

أحد الأفكار الرئيسية للتعاون المشترك مع المنافسين : من المهم أن نكون منصفين في تمويل الموارد المشتركة ، ولكن التركيز على الإنصاف فقط  قد يأتي بنتائج عكسية ويقضي تمامًا على الاستفادة من مشاركة الموارد.

المصدر: https://phys.org

ترجمة: زينب محمد

تويتر:zinaabhesien@

مراجعة: خضراء العطار

تويتر: KhadraAlattar@


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية