تؤثر متبقيات المبيدات المتعددة في عينات شعر الامهات على قياسات أجسام الاطفال حديثي الولادة.

تؤثر متبقيات المبيدات المتعددة في عينات شعر الامهات على قياسات أجسام الاطفال حديثي الولادة.

5 مارس , 2020

ترجم بواسطة:

سلمى نبهان سلمان

دقق بواسطة:

قيس حسن

نتائج دراسة نشرت في المجلة الدولية للنظافة والصحة البيئية International Journal of Hygiene and Environmental Health تناقش تأثير المبيدات الحشرية على النساء الحوامل ونمو الأجنة.

تتحدث نتائج هذه الدراسة عن نفسها: “التعرض لـ 19 مبيداً أو النواتج التمثيلة للمواد الكيميائية المختلفة قد تؤثر على أحجام وقياسات أجسام الأطفال حديثي الولادة “.

أظهرت العديد من الدراسات أن التحول إلى نظام غذائي عضوي قد يؤدى إلى الحد من مخاطر المبيدات، وبناء عليه فالنساء الحوامل أو اللاتي تخططن للحمل يجب عليهن تبنى نظام غذائي عضوي.

مدخل

تشير مجموعة من الأبحاث إلى أن عامة السكان يتعرضون للعديد من المبيدات الحشرية بصورة مستمرة، ومع ذلك فإن الدراسات الحديثة التي تبحث عن التأثير المحتمل للتعرض للمبيدات على نمو الأجنة اقتصرت على دراسة مجموعة محدودة من المبيدات، على الرغم من وجود مئات المبيدات المستخدمة حالياً.

الهدف

تهدف هذه الدراسة إلى استكشاف العلاقة بين التركيزات الموجودة من 64 نوع من المبيدات المختلفة ونواتجها التمثيلية في شعر الأمهات المقبلات على الولادة وقياسات أجسام المواليد الجدد عند الولادة، من خلال بيانات من المركز الوطني الفرنسي للولادة ELFE ( اي ال اف اى ).

الطرق المستخدمة

قامت الدراسة بقياس تركيز 64 مركب (بنسبة كشف بين 10% إلى 100%) في حزم من الشعر طولها 9 سم تم جمعها عند الولادة من 311 امرأة وضعت في فرنسا في عام 2011. ثم دراسة العلاقة بين النتائج مع وزن وطول ومحيط رأس الأطفال حديثي الولادة، تم ضبطها مع معدلات الإرباك المحتملة، واستخدام تحليل البيانات النظامي المرن للحصول على أقوى الاحتمالات للقياسات المفترضة عند الولادة. ثم مضاعفة المتغيرات المختارة للقيم المفقودة، واستبعاد القيم الشاذة بواسطة الانحدار الخطي القياسي.

النتائج

لاحظنا ارتباطات ذات دلالة إحصائية بين التركيزات الموجودة فى شعر الأمهات من سبعة مبيدات أو النواتج التمثيلية لها وقياسات الأطفال حديثي الولادة (الوزن: سلفون الفبرونيل؛ الطول: تى سى بى واى TCPy ، بيترتانول ، وثنائي إيثيل الفوسفات د اى بى DEP، وإيزوبروتورون ؛ محيط الرأس: تيبوكونازول وبروكلوراز). حددت التحليلات المقيدة للذكور 12 مركب إضافي: 8 مرتبطة بشكل مستقل مع الوزن عند الولادة (  ثنائي ميثيلتوليسولاميد n3Me4NP ،  DCPMU  ، DMST     ، فيبرونيل ، ميكوبروب ، بروبوكسور ، فينكساميد ، وثيابندازول) ، 2 مع الطول عند الولادة (ديلدرين وإندوسلفان) و 6 مع محيط الرأس(الإندوسولفان، ،سداسي الكلور الحلقي HCH ، فينورون ، DCPMU ، propoxur ، وتيابيندازول).

الاستنتاج

توضح نتائج الدراسة أن التعرض قبل الولادة لـ 19 من مبيدات الآفات أو المستقلبات من عائلات كيميائية مختلفة قد يؤثر على أحجام الأطفال وقياسات أجسامهم عند الولادة. كما هو الحال مع أي نتائج بحثية استكشافية، يجب التعامل مع النتائج بحذر، حتى يتم التحقق منها بواسطة مزيد من الدراسات

ترجمة: سلمى سلمان

@salmasalman7

المراجعة: قيس حسن

@qies_msm

المصدر:https://www.gmwatch.org


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية