إمكانية انحسار مرض السكري من خلال فقدان الوزن.

إمكانية انحسار مرض السكري من خلال فقدان الوزن.

30 يناير , 2020

يمتلك المرضى الذين يمكنهم فقدان نسبة 10% أو أكثر من أوزانهم خلال السنوات الخمس الأولى التي تلي التشخيص بالنوع الثاني من مرض السكري ، الفرصة الأكبر في انحسار المرض ، تبعًا لدراسة جديدة.

المصدر : جامعة كامبريدج

يمتلك المرضى الذين يمكنهم فقدان أوزانهم بنسبة 10% أو أكثر خلال السنوات الخمس الأولى التي تلي التشخيص بالنوع الثاني من مرض البول السكري ، الفرصة الأكبر في انحسار المرض ، تبعًا لدراسة جديدة أجرتها جامعة كامبريدج ؛ تقترح النتائج إمكانية التعافي من المرض بدون تدخلات  مكثفة في نمط الحياة أو قيود شديدة على تناول السعرات الحرارية.

يعاني 400 مليون شخص حول العالم من الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري ، ويزيد المرض من خطورة أمراض القلب ، الجلطة الدماغية ، العمى وبتر الأطراف. بينما يمكن التحكم في المرض من خلال مجموعة من التغيرات الإيجابية في نمط الحياة بالإضافة إلى الأدوية، فإنه من الممكن عودة مستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم والتي تُعرف مرض السكري إلى المستوى الطبيعي—من خلال تقييد شديد على تناول السعرات الحرارية ، وفقدان الوزن.

لقد ارتبط النظام الغذائي المكثف منخفض السعرات الحرارية المشتمل على تناول إجمالي 700 سعر حراري يوميًا (أقل من السعرات الحرارية الموجودة في واحد هامبورجر بالجبن) لمدة 8 أسابيع، بانحسار المرض في حوالي 9 من 10 أشخاص تم تشخيصهم حديثًا بمرض السكري وفي نصف المرضى المصابين بالمرض لفترة طويلة.

ومع ذلك ، فإنه يتوفر القليل من الدليل على إمكانية تحقيق نفس التأثير في المرضى الذين يتبعون تدخلات أقل كثافة ، والتي تعتبر أكثر قابليةً للتنفيذ والقياس على السكان على نطاق واسع. وللإجابة على هذا السؤال ، قام فريق يقوده مجموعة من الباحثين في جامعة كامبريدج بدراسة بيانات من تجربة (ADDITION-Cambridge)، وهي دراسة أترابية استباقية ، مكونة من 867 مريض تم تشخيصهم حديثًا بالإصابة بمرض السكري ، من ذوي أعمار 40 و69 عام ، تم جمعهم من الممارسات العامة في الإقليم الشرقي.

تم تمويل الدراسة من صندوق ويكلم ، ومجلس البحوث الطبية والمعهد الوطني للبحوث الصحية.

وجد الباحثون أن 257 مشاركًا (30 % من المشاركين) دخلوا في مرحلة انحسار للمرض بعد متابعة لمدة 5 أعوام. أما المرضى الذين فقدوا نسبة 10% أو أكثر من أوزانهم خلال السنوات الخمس الأولى التي تلي التشخيص بالمرض ، فقد زادت احتمالية انحسار المرض لديهم للضعف مقارنةً بالمرضى الذين احتفظوا بنفس الوزن.

تقول د. هجيرة دامبا ميلر، من قسم الصحة العامة والرعاية الأولية ، “لقد عرفنا لبعض الوقت حتى الآن أنه يمكن انحسار مرض السكري باستخدام إجراءات صارمة إلى حد ما مثل برامج فقدان الوزن المكثفة ، تقييد شديد على تناول السعرات الحرارية”.

“يمكن أن تكون تلك التدخلات مثيرة للتحدي بالنسبة للأفراد وصعبة التحقيق. لكن ؛ نتائجنا تقترح أنه قد يكون من الممكن التخلص من مرض السكري لمدة 5 سنوات على الأقل ، مع فقدان بسيط للوزن بنسبة 10% . سيكون هذا أكثر تحفيزًا ومن ثم أكثر قابلية للتحقيق بالنسبة لكثير من الناس.”

أضاف الباحث الرئيسي البروفيسور سيمون جريفين من وحدة علم الأوبئة التابعة للجنة الصليب الأحمر الدولية : “هذا يعزز من أهمية التحكم في وزن الفرد ، والذي يمكن تحقيقه من خلال تغييرات في النظام الغذائي وزيادة النشاط البدني. إن النوع الثاني من مرض السكري، وهو مرض مزمن ، يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات كبيرة ، لكن كما توضح دراستنا يمكن التحكم به وحتى عكس مساره.”

المترجم :دنيا عطيه سعدون

تويتر : DoniaSadoun

المراجع : سميحة القرشي

تويتر : @ssq4471

المصدر:https://www.sciencedaily.com


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية