ما خططك للحفاظ على صحتك بعد التقاعد؟

ما خططك للحفاظ على صحتك بعد التقاعد؟

17 ديسمبر , 2019

هل فكرت في احتياجاتك الصحية المتزايدة عند وصولك لعمر التقاعد؟ نقدم لك هنا قائمة بهذه الاحتياجات.

عندما ندنو من سن التقاعد يوهم الكثير منا أنفسهم بوردية حياة التقاعد بما فيها من الاستمتاع بالشاطئ وقت الغروب وإشغال الذهن بالأعمال التطوعية والعيش في كنف العائلة والأصدقاء.

من الجيد الإقبال على التقاعد بروح إيجابية ولكن الأهم من ذلك هو التفكير في احتياجاتك الصحية المستقبلية عند اختيارك للمجتمع الذي ستعيش فيه سنواتك الذهبية.

تقول الدكتورة سوزان سليمان مساعدة رئيس قسم الشيخوخة في المركز الطبي التابع لجامعة هارفارد ” ينتقل بعض الناس إلى أماكن قضوا فيها عطلهم وعيش الذكريات ولكن هذه الأماكن غالباً ما تكون نائية وبعيدة عن المراكز الطبية، لذلك يجب أن يدرك الناس احتمالية تعرضهم لمشاكل صحية غير متوقعة اثناء تقدمهم في العمر ومن المهم وجود مستشفى قريب”.

طريقة مبسطة للتخطيط

تروج عالمة أمراض الشيخوخة الدكتورة هيلين تشين أسلوب معين للتعامل مع هذا التحدي يدعى “المحاور الخمسة” طُورت هذه الفكرة في البداية على يد الباحثة ماري تانيتي من جامعة ييل.

العقل: كيف تحافظ على نشاطك الذهني وتتحكم بمزاجك في مرحلة التقاعد الجديدة؟ وهل ستجد ما يكفي من المحفزات العقلية؟

التنقل: هل ستعيش في مجتمع يوفر وسائل نقل للأماكن الرئيسية (كالبقالات)؟ وفي حال اضطررت لقيادة السيارة للتنقل كيف ستتمكن من ذلك؟

الانخراط: هل ستنعم بالترابط الاجتماعي في مجتمعك الجديد؟ هل الانتقال يحقق فعلاً أفضل المصالح لك بعيداً عن الأصدقاء والعائلة؟

المعنى: ما هو هدفك عند وصولك لما يسمى بالفصل الثالث من حياتك؟ يساهم وجود هدف في صحة الشخص العقلية (بعيداً عن لعب القولف). يمكن إعادة صياغة هذا المحور بـ “ما أكثر ما يعنيك في حياتك التقاعدية؟” قد يكون الانخراط في أعمال تطوعية وتقديم خدمات للمجتمع أو قد يكون العناية بأحفادك والانتباه لهم.

التعقيدات المتعددة: يعد هذا المحور الأصعب حيث يشمل التحديات الصحية المتعددة التي تتزامن مع التقدم في العمر. بدايةً بملاحقة العلاجات والإجراءات اللازمة ومواعيد الأطباء وانتهاءً عند الترتيب للفحوصات المختبرية والاختبارات الروتينية.

تطبيق المحاور الخمسة

كيف يمكننا ترجمة المحاور الخمسة إلى خطوات عملية؟ عند اختيار مكان للعيش بعد التقاعد فكر بالخصائص المهمة للصحة في عمر متقدم:

خدمات صحية

خدمات صحية غير ربحية، مثل توصيل الوجبات.

خدمات المواصلات.

خيارات إسكان ميسورة التكلفة.

فرص ترفيهية.

فرص تطوعية.

خدمات خاصة (كالمرافق أو مساعد تمريض معتمد)

فعلى سبيل المثال تحظى مراكز المدن المهيئة للمشي هذه الأيام باهتمام أكبر كوجهة لعيش حياة التقاعد إلى جانب المدن الجامعية التي توفر فرص تعليمية قوية أو فرص ترفيهية.

البيت ليس مجرد سكن

وفقاً لكبيرة الباحثين في مركز هارفارد المشترك للدراسات الإسكانية جينيفر مولنسكي  

فإن هناك العديد من التحديات التي نواجهها عند صنع منزل ملائم للعيش بعد التقاعد، وتقدم هذه التحديات إمكانية  تحمل تكلفة السكن حيث تقول ” إن لم تتحمل تكلفة السكن ستضطر للتقليص من الضروريات الأخرى كالطعام والرعاية الصحية خاصة وأن المشاكل المتعلقة بالتكاليف تزداد سوءاً مع التقدم في العمر”.

إذا كان الوصول للبقالة والرعاية الصحية مهم فالأمان وإمكانية التنقل داخل المنزل أهم. تقول الدكتورة سوزان” قد تشكل السلالم عائق لذا من الجيد أن تكون جميع الغرف في دور واحد. وجود سلالم حتى عند مدخل المنزل قد يسبب مشاكل لاحقاً. تخيل الصعوبات التي ستواجهها إذا كانت الغسالة وآلة التجفيف في القبو بينما الحمام في الطابق الثاني!” في الحقيقة، يوجد مجال كامل جديد من التصميم العمراني يخدم احتياجات كبار السن.

تمتلك آن فورسيث  

بروفيسورة التخطيط العمراني في جامعة هارفارد- كلية التصميم، نظرة على آخر المستجدات في هذا المجال. وتقول ” يوجد العديد من خيارات السكن الرائعة، بعضها يدمج متوسطي العمر مع كبار السن وبعضها يوزع السكان إلى مجموعات اجتماعية أو توفر حيوانات صديقة خادمة للبشر”. يحتوي ” نموذج البيت الأخضر” دار رعاية مقسم على عدة غرف يعيش كل شخص فيها في شقة صغيرة مستقلة ولكنهم يتشاركون المطبخ ومرافق أخرى.

يتفق الخبراء على عامل واحد أساسي وهو أن لا تلغي فكرة العيش في نفس مكانك إذا كان منزلك ومجتمعك يتوافق مع جميع متطلباتك فلعديد منا لا يرغب بغير بيته .

مراجعة:حنان صالح

@hano019

ترجمة: غادة اللحيدان

تويتر: @ghadoo7

رابط المصدر: https://www.health.harvard.edu


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية