مناعة الأم ضد الضنك تزيد من سوء استجابة الطفل للزيكا

مناعة الأم ضد الضنك تزيد من سوء استجابة الطفل للزيكا

4 نوفمبر , 2019

الملخص:

في هذا المقال نبين العلاقة الغير متوقعة بين فيروسي الضنك والزيكا حيث يلقي الضوء على التشوهات الدماغية الجنينية المرتبطة بفيروس الزيكا .

دراسة من قِبل: Duke-NUS Medical School

كشف بحث جديد عن وجود آلية غير معروفة سابقًا وراء بعض إصابات فيروس زيكا أثناء الحمل التي تؤدي إلى تشوهات في مخ الجنين.

وخلال هذا البحث وجد الباحثون تفاقم تلف الدماغ الجنيني لدى الفئران في حال إصابة الأم بمضادات حمى الضنك إلى جانب الزيكا، وأشاروا إلى تعرّف مستقبل في خلايا المشيمة على المعقد المناعي الذي يتكون عند ارتباط مضادات حمى الضنك مع فيروس الزيكا وهو ما يسمح للفيروس بالتنقل عبر المشيمة إلى الخلايا الجينية وقد نشرت هذه النتائج في صحيفة ساينس أدفانسيس.

أرادت الأستاذة المساعدة آشلي وفريق من الباحثين في سنغافورة البحث عن سبب تفاقم بعض حالات فيروس الزيكا أثناء الحمل وليس كلها عن الإصابة بتشوهات دماغية جنينية. وأرادوا معرفة ما إذا كان لإصابة الأم بفيروس الضنك علاقة بحدة العدوى الجنينية حيث أن فيروس الضنك مرتبط بالزيكا وعادة ما ينتشر في نفس المناطق من العالم.

وأضافت الأستاذة المساعدة آشلي من برنامج الأمراض المعدية الناشئة كتاب الدراسة ” يشير بحثتنا إلى أن مناعة الأم المسبقة للضنك قد تشكل عامل خطر لإصابة الرضيع بمشاكل خطيرة في حال كانت الأم مصابة بفيروس الزيكا أثناء الحمل، وترجع أهمية هذا الاكتشاف إلى أن المناطق التي ينتشر فيها فيروس الزيكا في الوقت الحالي تتداخل بشكل واسع مع مناطق فيروس الضنك ولهذا فإن هذا البحث يزيد من فهمنا للآليات التي قد تؤثر على حدة عدوى فيروس الزيكا”.

استخدمت الدراسة نموذج حيواني بما يتوافق مع مبادئ اللجنة الاستشارية الوطنية لبحوث الحيوانات المختبرية وحللت الفروق البدنية بين أجنة الأمهات اللاتي لم يتعرضن أبداّ لفيروس الضنك وبين الأمهات اللاتي تعرضن للفيروس وطورن أجسام مضادة له.

وتوصل الفريق إلى أن إصابة الأم بعدوى فيروس الزيكا مع امتلاكها أجسام مضادة للضنك ينتج عنه أجنة بكتلة جسمانية ومحيط رأس أصغر وضرر أكبر لأنسجة الدماغ. ولكن عند حجب مُستقبل يدعى المستقبل الوليدي فإن انتقال فيروس الزيكا من الأم إلى الجنين يقل وينتج عن ذلك محيط رأس أكبر وضرر أقل في الدماغ.

كما أظهر الفريق قدرة المضادات للضنك على تعزيز انتقال فيروس الزيكا خلال خلايا المشيمة ولكننا بحاجة للمزيد من البحث للتأكد من أن الإصابة المسبقة بعدوى الضنك تملك نفس التأثير على الأطفال المولودين لأمهات مصابات بالزيكا أثناء الحمل.

وأضافت آشلي ” يمكن أن يكون للآلية المستحدثة المؤدية لانتقال فيروس الزيكا من الأم للجنين صلة بحالات العدوى فيروسية الأخرى المنتقلة من الأم للجنين مثل فيروس نقص المناعة والفيروس المضخم للخلايا.

وعلّق البروفيسور باتريك كيسي نائب عميد قسم البحث على هذه الاكتشافات قائلاَ ” تمخض البحث الابتكاري الذي أجراه برنامج الأمراض المعدية الناشئة مرة أخرى عن معارف جديدة ستساعدنا في فهم فيروسات كالزيكا والضنك بشكل أفضل كما سلطت الدراسة الضوء على سؤال لطالما استعصى على الأطباء والباحثين وهي الآلية وراء سبب إصابة بعض الأطفال فقط المولودين لأمهات مصابات بالزيكا بتشوهات في الدماغ، كما تعتبر هذه الدراسة خطوة مهمة في سبيل إيجاد خيارات جديدة للوقاية والعلاج”.

يهدف الفريق في الخطوة التالية إلى استخدام هذه النتائج في تطوير خيارات علاجية أفضل لعدوى فيروس الزيكا أثناء الحمل.

ترجمة: غادة اللحيدان

   توتير : @ghadoo7                              

 مراجعة: حنان صالح

رابط المصدر:https://www.sciencedaily.com


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية