ثلاثة عشر أسطورة تشاع عن الصرع تم ضحدها .الحقيقة عن حالة يُساء فهمها في كثير من الأحيان.

ثلاثة عشر أسطورة تشاع عن الصرع تم ضحدها .الحقيقة عن حالة يُساء فهمها في كثير من الأحيان.

10 أكتوبر , 2019

المُلخص:

  الصرع أحد الأمراض التى يثار حولها العديد من أنماط الجدل يعرض هذا المقال أهم الأساطير الشائعة والرد العلمى الصحيح عليها .

  بعض الأساطير  التى تُشاع عن الصرع عمرها قرون ، لكنها لا تزال قائمة.  مدير مركز الصرع عماد نجم ، دكتوراه في الطب ، يبدد 13 من أكثر الاساطير شيوعًا عن الصرع:

 ◄ الأسطورة 1: إذا كان لديك نوبة تشنج  فهذا يعني أن لديك الصرع.

  الحقيقة: يتم تشخيص شخص مصاب بالصرع عندما يكون لديه  نوبتان أو أكثر من نوبات التشنج  ” الغير مفتعلة بمسبب ما ”  و أن يفصل بين هذه النوبات زمن يتجاوز 24 ساعة

ولكن عندما يثير شيءٍ ما النوبة ، مثل الشرب بنهم ، أو الحرمان من النوم أو دواء جديد ، فإن هذه النوبات تعتبر غير مرتبطة بالصرع.

◄  الأسطورة 2: الأشخاص المصابون بالصرع يُعانون من مرض عقلي أو أنهم غير مستقرين عاطفياً.

  الحقيقة:  مصطلح الصرع يعتبر مظلة تغطي العديد من أنواع النوبات واضطرابات الصرع.  إنها مشكلة وظيفية ، جسدية ، وليست مشكلة عقلية ، ولديه العديد من الأسباب  الغير محددة.

 ◄ الأسطورة 3: الأشخاص المصابون بالصرع ليسوا أذكياء مثل الآخرين.

الحقيقة: الصرع ليس له أي تأثير يذكر على قدرة الشخص على التفكير ، إلا خلال بعض النوبات ، وخلال فترة قصيرة بعد بعض النوبات وأحيانًا كتأثير جانبي لبعض الأدوية المضادة للصرع.

◄  الأسطورة 4: الأشخاص الذين يعانون من نوبات صرع لا يستطيعون التعامل مع الوظائف التى  تتطلب العمل تحت ضغط .

  الحقيقة: إنهم يستطيعون ذلك في كثير من الأحيان.  معظم المهن – بما في ذلك في أعلى مستويات العمل والحكومة والنظام القضائي والرياضة والطب – يمكن أن تستوعب الشخص المصاب بالصرع.

 ◄ الأسطورة 5: من السهل معرفة متى تكون النوبة على وشك الحدوث.

  الحقيقة: لا يمكننا حتى الآن التنبؤ بوقت بدء النوبات ، على الرغم من أن بعض المرضى يقولون إنهم يمكن أن يشعروا بإحساس وجيز خلال ثوان من النوبة – والتي نسميها “الهالة”. الأبحاث لازالت مستمرة وتشمل  تدريب الكلاب على اكتشاف بداية النوبات.  .

 ◄الأسطورة 6:  التشنجات  تسبب ألم.

  الحقيقة: خلال معظم نوبات الصرع يكون الشخص غير واعي وليس لديه شعور الألم .  بعد ذلك ، يمكن أن يشعر المريض بعدم الراحة إذا سقط أو أصيبت بألم في العضلات أو إذا قام بتخفيف لسانه (أثناء نوبة صرع كبيرة).

 ◄ الأسطورة 7: الصرع  أكثر شيوعا لدى الأطفال.

  الحقيقة: الصرع  شائع لدى كل من الصغار وكبار السن.  ويمكن أن يحدث في أي عمر .

◄  الأسطورة 8: أثناء النوبة ، يمكن لأي شخص أن يبتلع أو يختنق بلسانه

الحقيقة: مستحيل.  أسوأ شيء يمكن أن يحدث أثناء النوبة هو أن الشخص يمكن أن يعض لسانه.

◄  الأسطورة  9: يجب عليك حشر شيء ما في فم المصاب خلال النوبة.

  الحقيقة: لا تضع أي شيء في فم الشخص إذا كان يعاني من نوبة.  هذا يمكن أن يؤذيهم  .  قم بلف الشخص على جانب واحد ، واحفظه على مسافة آمنة من أي أشياء قريبة ، و دع  النوبة تكمل لنهايتها .   إذا رأيت أي علامات استغاثة أو إذا استمرت النوبة لأكثر من دقيقتين ، فاتصل بالرقم 911

 ◄ الأسطورة  10: لا يمكن السيطرة على الصرع بشكل فعال

  الحقيقة: هناك العديد من الطرق لعلاج الصرع ، تقليله والسيطرة عليه ، وحتى إنهائه تماماً في ظل الظروف المناسبة . مع الأدوية المضادة للصرع ، من الممكن التحكم في نوبات الصرع بشكل كافٍ في حوالي 70٪ من المرضى.  ال 30 ٪ المتبقية هي للمرشحين المحتملين لعملية جراحية ، ولكن هذا يعتمد على المكان الذي تنشأ منه نوبة الصرع في الدماغ.

◄  الأسطورة 11: النساء المصابات بالصرع لا يمكن أو لا يجب أن يحملن.

الحقيقة: لا يؤثر الصرع عمومًا على قدرة المرأة على الحمل وله تأثير ضئيل على نمو الطفل.  ومع ذلك ، إذا كانت النساء يتناولن عقاقير مضادة للصرع ، فإن خطر العيوب الخلقية يتراوح بين 2 ٪ إلى 10 ٪.  يقول الدكتور نجم: “هذا مصدر قلق أكبر”.  يمكن للناس تقليل المخاطر من خلال العمل عن كثب مع طبيب أعصاب وطبيب نساء وولادة.

 ◄ الأسطورة  12: المصابون بالصرع سينقلون الصرع إلى أطفالهم.

  الحقيقة: “أطفال الآباء الذين يعانون من بعض أشكال الصرع هم أكثر عرضة للإصابة به ، لكن الخطر منخفض للغاية” ، يقول الدكتور نجم.  وذلك لأن مشكلة الجين الواحد نادراً ما تسبب الصرع.  وعادة ما يحدث  لدى الذين لديهم عيوب بجينات متعددة.

  ◄الأسطورة 13: لا يمكنك أن تعيش حياة طبيعية كاملة مع الصرع.

  الحقيقة: يمكن أن يؤثر الصرع على نمط حياة الشخص ، ولكن يمكنك أن تعيش حياة كاملة ، كما يقول الدكتور نجم.  “عش حياتك ، لكن عش مع الاعتدال.  تجنب التطرف في نمط الحياة. “قبل أن تبدأ في فعل شيء جديد ، ينصح الدكتور نجم:” اسأل نفسك: “هل يمكن أن أؤذي نفسي أو أي شخص آخر إذا كنت مصابًا بنوبة مرضية؟

 إذا كانت الإجابة “نعم” ، ولم يتم التحكم في النوبات بشكل جيد ، فيجب على الناس تجنب النشاط أو توخي الحذر الشديد. “

ملحوظة:كليفلاند كلينك هي مركز طبي أكاديمي غير ربحي.

ترجمة : نيروز الجابري

مراجعة : سلمى سلمان

@salmasalman7

المصدر: https://health.clevelandclinic.org


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية