انجراف حوت ميت الى الشاطئ و بداخله 88 باوند من البلاستيك !

انجراف حوت ميت الى الشاطئ و بداخله 88 باوند من البلاستيك !

4 أكتوبر , 2019

الملخص:

تعدُّ المحيطات أكبر المناطق عرضةً للتلوث البلاستيكي ، و في هذا المقال نستعرضُ معكم تلك المخلّفات و ماهي أضرارها على الكائنات البحرية .

انجرف حوت كوفييه ذو المنقار الصغير ميت على شاطئ وادي كومبوستيلا Compostela Valley في الفلبين و وُجد في بطنه ما يقارب الـ 88 رطل (كيلو غرام) من أكياس البلاستيك .

و وفقاً لمنشور رفعه متحف دي بون كولكتر D’Bone Collector Museum في مدينة دافاو- الفلبين على الفيس بوك ، فقد تسلم العاملون في المتحف هذا الحوت الذكر يوم السبت 16 مارس / آذار ، و قاموا بتشريحه لاحقاً ليكتشفوا أن بطنه قد امتلئت بأكياس البلاستيك – 16 كيس أرز وأربع من الأكياس المستخدمة في مزارع الموز وبعض أكياس التسوق .

وعلقوا على هذا المنشور بـ ” احتوت معدته على أكبر قدر من البلاستيك ، و كانت تلك أكبر كمية قد رأيناها بداخل أي حوت على الإطلاق ، إنه لأمر مقرفٌ حقاً ” .

 ولم يقتصر الأمر على أكياس البلاستيك فقط حيث قال المتحف أنه يعزم على نشر قائمة بجميع المواد البلاستيكية التي وُجدت داخل الحوت في الأيام القليلة القادمة .

وأضاف المتحف أن هذه ليست المرة الأولى التي ينجرف فيها حوت مليء بالبلاستيك إلى الشاطئ ، فقد وُجد حوت عنبر ميت على أحد شواطئ إندونيسيا نوفمبر الماضي / تشرين الثاني وبداخله 100 كوب بلاستيكي و أربع علب و25 كيس بلاستيكي بالإضافة إلى عدد من الصنادل ! وقد احتوى حوت الكوفييه على سبع أضعاف كمية البلاستيك الموجودة في حوت العنبر .

تقول ليندسي موشر Lindsay Mosher مديرة برنامج لمشروع العادات الزرقاء التابع لمنظمة مجتمع المحيطات الغير ربحية : ” تصاب بالصدمة في كل مرة تشهد أمراً مأساوياً كهذا” .

و وفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي فإن البلاستيك يعد أحد أكثر أنواع المخلفات تواجداً في المحيط ، و يمكن للنفايات دخول الماء من خلال سوء إدارة النفايات أو رمي النفايات في الساحل أو في البحر أو انسياب مياه الأمطار والعواصف .

و بناءًا على تقرير نشرته منظمة الحفاظ على المحيطات عام ٢٠١٥ م فإن ما يقارب 8.8 مليون طن (8 ملايين طن متري) من البلاستيك يرمى في المحيط كل عام ، وتعتبر كل من الصين وإندونيسيا والفلبين وتايلند وفيتنام مسؤولة عن 60% من هذا البلاستيك .

وتقول موشر : ” لكن هذه مشكلة عالمية ويمكن للناس اتخاذ خطوات بسيطة للمساعدة في مكافحة التلوث البلاستيكي ومن ذلك استخدام حقائب يمكن إعادة استخدامها أو جلب علب زجاجية للغداء في العمل وتبني هذه العادات و حث الاخرين عليها ” .

وأضافت : ” حالما ترسخ هذه العادات الاجتماعية والعادات المشابهة لها ستقوم الشركات والمنظمات باتباع ممارسات جيدة تتجنب استهلاك البلاستيك ،  يمكن للنتائج منح المخلوقات البحرية فرصة للحياة دون الغرق في مخلفات الجهل البشري “.

المصدر : https://www.livescience.com

ترجمة : غادة اللحيدان .

تويتر : @ghadoo7

مراجعة : أسامة أحمد خوجلي .

تويتر : @okroos_


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية