عيادة كليفلاند تجري أول عملية لجنين داخل الرحم

عيادة كليفلاند تجري أول عملية لجنين داخل الرحم

17 أكتوبر , 2019

الملخص :

قامت عيادة كليفلاند بأول عملية لجنين داخل الرحم ، و ذلك بعد أن وجد في طفلة عيب خلقي أدى ذلك لحدوث انشقاق في العمود الفقري ، فهل تسائلتم يوماً كيف يمكن حدوث ذلك ؟ . نستعرضُ في هذا المقال تلك العملية الناجحة .

يقود د . داريل كاس فريقاً متعدد التخصصات الطبية لتصحيح السنسنة المشقوقة عند جنين بعمر ال٢٣ أسبوع .

نجحت عيادة كليفلاند في إجراء أولى عملياتها لتصحيح السنسنة المشقوقة  لجنين في الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل .

شارك في العملية فريق من تخصصات متعددة و ذلك في شهر فبراير / شباط  ، و قد  وُلِدَت الطفلة بعملية قيصرية في الثالث من يونيو، لتكون هذه أول عملية من نوعها في شمال أوهايو . الأم والبنت بصحة جيدة .

السنسنة المشقوقة هي عيب خلقي غالباً ما يُكتَشَف خلال المسح التشريحي الروتيني للجنين في حوالي الأسبوع الثامن عشر من الحمل . يصيب هذا العيب الجزء السفلي من الحبل الشوكي ويحدث عندما لا يُغلَق الأنبوب العصبي تماماً ، مما يتسبب في عدم تكوّن فقرات العمود الفقري بشكل سليم ، وبالتالي تقل الحماية المحيطة بالحبل الشوكي ، مما قد يتسبب في تلفه وتلف الأعصاب ، كما قد يؤدي إلى تلف الدماغ أيضاً .

قد توثر السنسنة المشقوقة على قوة الجزء السفلي من الساق وقدرة الطفل على المشي والركض ، كما تؤثر في قدرته على الذهاب إلى الحمام والتبول .

 وفقاً لمركز مكافحة الأمراض ،  فإن حوالي ١٦٤٥ طفلاً يولد بالسنسنة المشقوقة سنوياً في الولايات المتحدة .

أثناء العملية التصحيحية ، يتم إجراء شق مشابه لشق العملية القيصرية و إظهار الرحم ، ثم يتم الاستعانة بالأشعة فوق السمعية لتحديد موقع المشيمة والجنين ، ويتم فتح الرحم ل٤،٥ سم وإظهار ظهر الجنين حيث السنسنة المشقوقة ، ثم يقوم الجراحون بخياطة عدداً من طبقات النسيج ( لُفافة العضلة ، الأم الجافية والجلد ) وذلك لتغطية العيب ، بعد إغلاق الشق يبقى الجنين في الرحم لما تبقى من فترة الحمل ثم تتم الولادة عن طريق العملية القيصرية .

يقول د. كاس : ” بتصحيح العيب بنجاح قبل الولادة ، نكون قد سمحنا للطفلة بالحصول على أفضل النتائج وتحسين جودة حياتها بشكل كبير” .

و يضيف : ” هناك مقاييس مختلفة لنجاح أي عملية تصحيحية لجنين ، و في هذه الحالة تم تحقيق جميع المقاييس اللازمة للنجاح بأفضل جودة ” .

اعتمد نجاح هذه العملية على مقياسين : إعادة التركيب الطبيعي للدماغ و مدة الحمل .

قبل إجراء العملية التصحيحية للجنين ، يتفتق الجزء الخلفي من الدماغ للأسفل باتجاه الحبل الشوكي ، مما يسبب ارتداد السائل الشوكي و إحداث ضغط من الممكن أن يتسبب في تلف الدماغ ، ما يُعرَف بِتشوه آرنولد تشاري ، و عادةً ما يحتاج الأطفال ذو السنسنة المشقوقة بعض الإزالة ، لتخفيف الضغط الناتج عن تراكم السائل بعد الولادة .

عند نجاح العملية التصحيحية ، فإن فحص الدماغ بعد شهر يظهر تراجع التشوه و ظهور الجزء الخلفي من الدماغ بصورة طبيعية و هذا ما تم ملاحظته في هذه الحالة .

كما نجحت العملية بالمقياس الثاني ، و ذلك عند ولادة الطفلة .

عادة ما يولد الأجنة الخاضعين لعمليات تصحيحية في الأسبوع الرابع والثلاثين ، لكن في هذه الحالة ولدت الطفلة في الأسبوع السادس والثلاثين و نصف ، متجاوزة بذلك متوسط وقت الولادة بأكثر من أسبوعين ، مما أعطى الطفلة وقتاً أطول للنمو والتطور .

يقول د. كاس : ” بالرغم من نجاح العملية ، إلا أنه لم يتم علاج السنسنة المشقوقة تمامًا ” .

و يضيف : ” عند المُضي قُدُمًا ، فإن الطفلة ستحتاج إلى رعاية و مساندة مستمرة مُقدّمة من قِبَل فريق رعاية متعدد التخصصات في عيادة السنسنة المشقوقة لدينا ”  .

حيث يشمل الفريق أطباء متخصصين في الأعصاب ، و المسالك البولية ، و العظام ، و جراحة الأعصاب و طب الأطفال التنموي بالإضافة إلى تخصصات أخرى .

عمل الفريق الجراحي من مركز الأجنة بعيادة كليفلاند لأكثر من سنة للتجهيز لهذه العملية ، فقد قاموا بزيارات ميدانية لمراكز أخرى ، و التدرب عبر عمليات المحاكاة و استشارة الخبراء في هذا المجال .

يقول د. ساس: ” أنا ممتن للعمل مع هذا الفريق الرائع و لرؤية ثمار جهودنا بعد التجهيز لمدة طويلة ، سيكون لدى العائلات في هذه المنطقة خيارات أكثر لاتخاذ مثل هذه القرارات ، نحن سعداء بقدرتنا على توفير الرعاية اللازمة لهذه الحالات المعقدة” .

الجدير بالذكر أن د . ساس قد انضم مؤخراً لعيادة كليفلاند كرئيس لجراحة الأجنّة وذلك في أكتوبر / تشرين الأول ٢٠١٧ م لإنشاء برنامج جراحة الأجنة في كليفلاند بعدما شارك بتمويل و إدارة مركز الأطفال و الأجنّة في هيوستن – تكساس لمدة ١٧عام .

المصدر : https://newsroom.clevelandclinic.org/

ترجمة : سندس المذلوح .

تويتر : @sondos3li

مراجعة : أسامة أحمد خوجلي .

تويتر : @okroos_


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية