هل اتباع حمية غذائية خاصة يمكن أن يعزز من صحة أطفال داء كرون ( التهاب الأمعاء ) ؟

هل اتباع حمية غذائية خاصة يمكن أن يعزز من صحة أطفال داء كرون ( التهاب الأمعاء ) ؟

7 أكتوبر , 2019

الملخص

يعتبر داء كرون أحد أمراض الأمعاء الإلتهابية ، و على الرغم من عدم اكتشاف علاج له إلا أن الأشخاص المصابين به لديهم القدرة على العيش بشكل طبيعي ، و هنا في هذا المقال نستعرض صحة الأطفال  مع داء كرون و هل اتباع حمية معينة يُساعد على التخلص من داء كرون ؟ .

وفقاً لدراسة استطلاعية ، وجدت أن اتباع حمية غذائية خاصة مشابهة للتغذية المعوية (Exclusive Enteral Nutrition)

قد تكون فعالة على نفس القدر من التحكم ، والتخفيف من أعراض المرض بالأطفال بحسب باحثون أوروبيون .

دكتور كونستانتينوس جيراسميدس، من مستشفى غلاسكو في المملكة المتحدة قد قال لصحيفة رويترز هيلث، نيويورك :

” أن اتباع حمية مخصصة لداء كرون أو ما يعرف ب Crohn’s Disease Treatment-with-EATing diet

CD-TREAT)) ، بالتبادل أو بالاشتراك مع طرق العلاج المتداولة للمرض ، بأنها خالية تماماً من المضاعفات الجانبية ، إلى جانب أنها تزيد من المحافظة على والحد من خمول أعراض المرض على المدى البعيد وهذا فقط باتباع حمية خاصة  ” .

ونُشرت دارسة العام الماضي في ٧ ديسمبر / كانون الأول مع دكتور جيراسميديس وعدة باحثون آخرين تخص بالتحديد مرضى داء كرون الأطفال بأوروبا تبيّن فيها ، ” أن هذه الحمية تخفف بنسبة كبيرة أعراض ومضاعفات المرض في حوالي 80% من المرضى وتعزز من صحة الامعاء وتخفيف التهاباته ” .

إن طريقة تأثير التغذية المعوية على الأمعاء مازالت غير واضحة ، ولكن وجود هذه المزايا العلاجية قد يكون بسبب تغير بعدد ميكروبات الأمعاء النافعة ، وإن أثر هذا العلاج يتوقف بمجرد رجوع المرضى لعاداتهم الغذائية السابقة بدون اتباع حمية غذائية مخصصة ، وبالتالي فإن إلتهابات الأمعاء تبدأ بالظهور مجدداً .

لقد تم بناء هذه الحمية لمحاكاة مكونات التغذية المعوية حيث يتم عادةً استخدام (Modulen IBD, Nestle) في التغذية المعوية كغذاء بديل ولتقليد إحدى المكونات الموجودة مثلاً ؛ مادة مالتوديكسترين (maltodextrin) وهي عبارة عن ببوليمرات السكر يتم تغيير الطعام إلى غذاء عالي بالنشويات وقليل الألياف كبديل عنها .

وباستخدام فئران التجارب وجد العلماء تغير في كمية البكتيريا النافعة بالأمعاء فأنها تتضاعف باستخدام أي من الحميتين تغذية معوية (EEN) أو غذاء صلب (CD-Treat) وأيضاً قاموا بنفس التجربة على خمسة أطفال مصابين بداء كرون نشط تمت معالجتهم فقط باستخدام هذه الحمية لمدة ٨ أسابيع .

 طفل واحد منهم توقف عن هذه الحمية بعد ٩ أيام لتفاقم الاعراض ، أما بقية الأطفال اظهروا استجابة إكلينيكية وثلاث منهم دخلوا بمرحلة خمول أعراض المرض وفي نفس الوقت وجد أن لديهم انخفاض مهم بمعدلات كالبروتكتين البراز .

ولقد أجمع عدة باحثون على ضرورة إجراء بحوث وتجارب سريرية أكثر في هذا الموضوع ، حيث قالو أنه يمكن اتباع حمية غذائية بشكل متبادل مع التغذية المعوية خصوصاً للبالغين حيث أن التغذية المعوية قد لا تكون فعالة كما هي بالأطفال و قد يكون ذلك بسبب ضعف امتصاص الغذاء بالتغذية المعوية لديهم .

دكتور آرون سواميناث مدير برنامج داء الأمعاء الالتهابي في مستشفى لينوكس هيل ، بولاية نيويورك لم يكن من ضمن فريق البحث ولكن قد أخبر صحيفة رويترز هيلث : ” هذه دراسة قوية ، لكنها ما زلت أولية ” .

و أضاف : ” الكثير لاحظوا التأثير الإيجابي لنظام حمية السوائل الصافية الغذائي على أطفال كرون في تخفيف حالة ونشاط المرض ” .  و أوضح أيضاً : ”  بأن احدى قيود اتباع هكذا حمية هو عدم تنوع النكهات ، والملل المصاحب في المحاولة على إبقاء هكذا حمية على المدى الطويل ” .

ويقول دكتور سواميناث عن التحسن المشاهد في الأطفال الخمسة : ” إن هذه خطوة مهمة جداً في تحديد أي نوع من الغذاء يجب ان يضاف أو يستبعد ليكون لدى المرضى الخيار في التخفيف والتحكم بنشاط المرض ” .

كما أن دكتور إيتان واين ، و هو أستاذ مساعد في طب أطفال أمراض الجهاز الهضمي والتغذية في جامعة البيرتا أدمونتون ، كندا ، و لم يكن من ضمن فريق البحث قال لصحيفة رويترز هيلث : ” أن نتائج هذه الدارسة مثيرة للإهتمام لأنها تبين التأثير على بكتيريا الأمعاء وعمليات الأيض مع انها أجريت فقط على خمسة أطفال الا أن (CD-Treat) أظهرت نتائج إيجابية ” .

 و ختم  قائلاً : ”  بينما وجود دراسات أكبر ضروري لتأكيد نتائج هذا العمل ، فإن أي تقدم في فهم كيفية تأثير الغذاء على داء كرون أمر مهم وشيق وقد يمكنّنا من الاقتراب على العثور طرق علاجات أخرى تكون فعالة و أمنة و يمكن للمرضى في حالات صعبة تحملها ” .

المصدر : https://www.medscape.com

ترجمة : مها الغامدي .

تويتر : @mahaiam

مراجعة : أسامة أحمد خوجلي .

تويتر : @okroos_


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية