هل تُعد النظرة الساحرة للموناليزا أسطورة؟

هل تُعد النظرة الساحرة للموناليزا أسطورة؟

19 أكتوبر , 2019

الملخص :

تميزت لوحة ليوناردوا دافنشي الأكثر شهرة ، بتتبع من ينظر لها ، غير أنه في الحقيقة نجد أن المرأة في لوحة ( الموناليزا) لا تنظر إلى الشخص مباشرة بل تنظر نحو اليمين قليلاً . 

   من المعروف أن المرأة الأكثرشهرة في لوحة ليوناردو دافنشي تبدو وكأنها تنظر إلى من ينظُر إليها، وتتبعهم بعينيها بغض النظر عن المكان الذي يقفون فيه في الغرفة.

   ولكن اتضح أن هذه المعلومة خاطئة، فعينين الموناليزا لا تتبع من ينظر إليها.

   وقد اكتشفت دراسة جديدة ،أن الموناليزا في الواقع تنظر بزاوية تبلغ 15.4 درجة عن يمين من ينظر إليها ، أي تمامًا خارج النطاق الذي يدركه الناس عادةً عندما يعتقدون أن شخصًا ما ينظر إليهم بشكل صحيح.  بمعنى آخر، قال مؤلف الدراسة جيرنوت هورستمان، عالم النفس الإدراكي بجامعة بيليفيلد في ألمانيا، “إنها لا تنظر إليك”.

◄المسمى بـ ( تأثير الموناليزا):

   هذا مثير للسخرية لحد ما، لأن الظاهرة الكُلية لنظرة الشخص في صورة ،أو لوحة تبدو وكأنها تتبع الشخص تسمى (تأثير الموناليزا). وقال هورستمان إن هذا التأثير حقيقي للغاية. إذا كان الشخص مصورًا وهو ينظر للأمام مباشرة، فسيشعر حتى الأشخاص الذين يشاهدون الصورة من زاوية أنهم ينظرون إليها. طالما أن زاوية نظر الشخص ليست أكثر من حوالي 5 درجات من كلا الجانبين، فيحدث تأثير الموناليزا.

     وهذا مهم للتفاعل البشري مع الشخصيات التي تظهر على الشاشة. قال هورستمان: إذا كنت تريد أن يشعر شخص ما على الجانب الأيمن من الغرفة بأن الشخص الذي يظهر على الشاشة ينظر إليه ،أو إليها  فلا تقلص ، أو تنقص نظرة الشخصية على ذلك الجانب ؛ لأنه من المدهش إذا لم تقم بذلك سيجعل المُشاهد يشعر بأن الشخصية لا تنظر إلى أي شخص في الغرفة على الإطلاق. وبدلاً من تقليص النظرة، يمكنك أيضًا إبقاء النظرة مستقيمة للأمام.

     يدرس هورستمان ، ومؤلفه المشارك، عالم الكمبيوتر سيباستيان لوث، من جامعة بيليفيلد، هذا التأثير لتطبيقاته في إنشاء صور للذكاء الاصطناعي ؛ لأنه عندما ألقى هورستمان نظرة طويلة على “الموناليزا” أدرك شيئًا ما.  فقال “انتظر، هي لا تنظر إليّ”.

     وللتأكيد على ذلك، لم يكن هو الوحيد الذي أدرك هذا الشيء،  فقد طلب الباحثون من أربع وعشرون شخصًا مشاهدة صور “الموناليزا” على شاشة الكمبيوتر،  وقاموا بوضع مسطرة بين الشخص الذي يشاهد الصورة وبين الشاشة، ثم طلبوا من المشاركين ملاحظة الرقم الموجود على المسطرة ، والذي يتقاطع مع نظرة الموناليزا، . وذلك لاختبار ما إذا كانت الملامح الأخرى للوحة قد أحدثت أي فرق في الطريقة التي ينظر إليها المُشاهد، وقاموا أيضًا بتكبير الصورة ، وجعل كل ملامح الوجه مرئيّة، وذلك لحساب زاوية نظر الموناليزا أثناء نظرتها للمُشاهد ومن ثم تحريك المسطرة إما بتقريبها للشاشة ، أو بدرجة مُعينة بحسب الدراسة، مما يجعلهم يتوصلون لحساب زاوية النظرة.

◄النظرة نحو اليمين:

    بمعنى مُتسق، اكتشف الباحثون أن المشاركين اعتبروا أن المرأة في لوحة “الموناليزا” لم تكن تنظر إليهم مباشرة، بل كانت نظرتها نحو اليمين قليلًا.

    وقال هورستمان: “من الواضح أن زاوية درجة الموناليزا تقع خارج هذا النطاق حيث تشعر عادة بأنها تنظر إليك، فلماذا يكرر الناس الاعتقاد بأن عينيها تبدو وكأنها حتما تتبع المشاهد؟ هورستمان لم يكن متأكداً ولكنه فسر ذلك؛ إنه من الممكن أن يكون لدى الناس الرغبة في النظر إليهم، لذلك يعتقدون أن المرأة تنظر إليهم مباشرة، حتى عندما لا تكون كذلك ،أو ربما الأشخاص الذين صاغوا مصطلح “تأثير الموناليزا” لأول مرة اعتقدوا أنه كان اسمًا  رائعًا”.

المصدر: https://www.livescience.com/

ترجمة: مدى الجميعه

تويتر itzmada@

مراجعة : مريم المالكي

تويتر:  mariam201200@     


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية