إدارة الغذاء والدواء تعلن  موافقتها على ساعة ذكية تتابع نوبات الصرع لدى الأطفال

إدارة الغذاء والدواء تعلن موافقتها على ساعة ذكية تتابع نوبات الصرع لدى الأطفال

8 أكتوبر , 2019

الملخص:
يُعاني بعض الأطفال في المرحلة المبكرة من نوبات الصرع ، و قد تكون سبباً في الموتِ المفاجئ ، لكن لا داعي للحزن فقد تمت الموافقة على ساعةٍ ذكية تساهم في تتبع تلك النوبات و اتخاذ الإجراءات اللازمة .

وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على تسويق ساعة Embrace الذكية (Empatica Inc) لتتبع نوبات الصرع عند الأطفال من سن 6 سنوات .

تستعشر الساعة الذكية Embrace أنماط الحركة والإشارات الفسيولوجية التي قد تترافق مع نوبات الصرع أو النوبات التوترية الرمعية وتنبه مقدمى الرعاية على الفور.

وقد تمت الموافقة على استخدام الساعة لدى البالغين في فبراير الماضي ، كما ذكرت Medscape  Medical News.

 فقد قال كلّا من أورين ديفنسكي ، مدير مركز الصرع الشامل في جامعة نيويورك و معهد سانت بارناباس لطب الأعصاب وجراحة الأعصاب  في بيان صحفي : ” إن إستخدام ساعة Embrace للكشف عن نوبات الصرع عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات وما فوق هي خطوة مهمة إلى الأمام في قدرتنا على تحديد النوبات بسرعة وبالتالي السماح للآباء أو غيرهم باتخاذ الاجراء اللازم ” .

يعانى أكثر من 3 ملايين شخص فى الولايات المتحدة  من الصرع ، بما في ذلك حوالي 300000 طفل تقل أعمارهم عن 14 سنة .

 و تقريباً ربع المصابين بالصرع مصابين بالنوبات التوترية الرمعية ، والتي ترتبط غالباً مع حالات الوفاة المفاجئة لمرضى الصرع (SUDEP) .

يزيد استخدام الساعه Embrace من احتمالية وجود مقدم رعاية موثوق به خلال اللحظات الحرجة بعد حدوث النوبة . 

” وجود مثل هذا الشخص مرتبط بنتائج صحية أفضل ” ، هذا ما قاله أحد مؤسسي إمباتيكا ، كبير الباحثين وأستاذ معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ، روزاليند بيكارد ، و رئيس قسم العلوم في البيان .

تم اختبار Embrace في وحدة مراقبة الصرع بين 141 مريضا بالصرع ، بما في ذلك 80 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 21 سنة .

بشكل عام ، تم اكتشاف 53 من 54 نوبة توترية رمعية بواسطة Embrace بمعدل دقة 98 ٪ خلال الفحص السريري .

ترجمة : سلمى سلمان
تويتر : Salmasalman7@

مراجعة : أسامة أحمد خوجلي
تويتر : okroos_@

المصدر: https://www.medscape.com


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية