هل تشعر بأنك غير مستقر؟ ماذا يجب أن تعرف عن مشاكل التوازن وهل هي حماقات أم هو شيء خطير؟

هل تشعر بأنك غير مستقر؟ ماذا يجب أن تعرف عن مشاكل التوازن وهل هي حماقات أم هو شيء خطير؟

26 سبتمبر , 2019

الملخص :

يناقش المقال أعراض فقد اتزان الجسم أو الاضطراب الدهليزي وأسبابه البسيطة والأكثر خطورة وكيفية تجنبها أو التقليل من تأثيرها على الجسم .

هل تصطدم بالطاولة كثيراً أو لا تستطيع إحصاء عدد المرات التي ارتطم فيها إصبع قدمك الصغير بحافة الباب أو عندما تمارس تمارين اليوجا فإن وضع الشجرة يصبح تقريباً شجرة ساقطة على الأرض ، هل أنت أحمق قليلاً؟ أو هل يمكن أن تكون مشكلة توازنك أمراً أكبر؟

اضطرابات التوازن تشمل مجموعة واسعة من المشكلات, بدءًا من الدوار البسيط إلى الشعور بإنك تقف على قارب على قدم واحدة خلال عاصفة، تشير الدكتورة جولي هونكر أخصائية السمع ومديرة برنامج اضطرابات التوازن إلى الاسباب الشائعة لمشاكل التوازن وكيفية المحافظة على سير ثابت.

أعراض الاضطراب الدهليزي:

 الأذن الداخلية ( أو الجهاز الدهليزي ) هي المقر الرئيسي لنظام التوازن للجسم. عندما يحدث شيء لهذا الجهاز يمكن أن تنتج مجموعة من الأعراض بما فيها:

الدوار.

مشاكل في التنظيم.

صعوبة المشي في الغرف المظلمة.

التأرجح يميناً أو يساراً أثناء المشي.

الدوخة أو الشعور بالدوران.

التعثر أو الشعور بعدم الاستقرار على قدميك.

الحساسية الزائدة أو الصعوبة في الرؤية أو السمع.

أسباب الدوار:

تقول الدكتور هونكر إن هنالك أشياء أخرى تؤثر على توازنك أشياء بسيطة نسبياً, مثل الجفاف أو التعب يمكن أن تُسبب نوبة من عدم الاستقرار. ولكن ماذا لو كنت رطباً ومرتاحاً وما زلت غير متوازن؟ 

هذه أسباب مشتبه بها عادة :

الآثار الجانبية للأدوية:

الادوية أحد المسببات الأكثر شيوعاً في مشاكل التوازن. تقول الدكتور هونكر  في كثير من الأحيان يتم وضع الدوار كأحد الآثار الجانبية للدواء. وإذا كنت تأخذ وصفات مختلفة فإنها على الأرجح ستتفاعل بطريقة تجعلك متذبذب.

العدوى الفيروسية:

يُمكن للفيروس أن يصيب الأذن ويعيق إحساسك بالتوازن, في بعض الأحيان يُمكن أن تسبب نزلات البرد تغّير في ضغط الأذن الوسطى والتي لها نفس تأثير الدوار, وعادة ًما تذهب هذه الالتهابات من تلقاء نفسها.

بلورات الاذن:

تبين أن لدينا بلورات صغيرة من كربونات الكالسيوم في الأذن الداخلية, تلعب دوراً مهماً في استشعار الجاذبية.(هل كنت تعلم؟؟) في بعض الاحيان البلورات تتحرك بعيداً عن المكان الذي يجب أن تتواجد فيه وعندما يحدث ذلك تشعر وكأن الغرفة تدور حولك خاصة عند تحريك رأسك فجأه وهذا هو  السبب الأكثر شيوعًا للدوار ويمكن علاجه.

مرض مينير:

يتسبب هذا المرض في تجميع سوائل بكميات كبيرة في الأذن الداخلية. وبالإضافة لتسببه بالدوار  يمكن أن يسبب مشاكل في السمع والطنين في الأذنين.

الخبر السيء إن الإصابة بهذا المرض لا يمكن التنبؤ بها وقد تكون شديدة, والخبر السار إنه يمكن في كثير من الأحيان السيطرة على المرض عن طريق تغيير النظام الغذائي والأدوية.

الشيخوخة:

تقول الدكتور هونكر أن نظام توازن الأذن الداخلية يُمكن أن يضعف مع تقدم العمر, وفي نفس الوقت قد يضعف بصرك وسمعك وحتى حاسة اللمس وكل ذلك يمكن أن يُساهم في ضعف التوازن.

وتقول أيضًا إنه من المهم إشراك نظام التوازن لدينا من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام “إذا لم تستخدمه سوف تخسره”.

متى تذهب للطبيب:

إذا شعرت باختلال في توازنك فمن الجيد الذهاب للطبيب لإجراء الفحوص اللازمة. غالباً ما تكون مشاكل الأذن الداخلية هي السبب ؛لذلك يجب ذكر الأعراض كاملة مثل التغيرات في السمع أو الطنين أو الشعور بالامتلاء في الأذنين. ولكن في بعض الأحيان تكون المشكلة مرتبطة بأعراض أخرى مثل المشكلات العصبية أو مشاكل القلب.

المصدر : health essentials from cleveland clinic medical health

ترجمة: ابراهيم سلطان

مراجعة: خلود الشريف

تويتر: @kkoloud


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية