إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصرح لدواء جديد للأنفلونزا، الأول من نوعه منذ حوالي 20 عاماً

16 أغسطس , 2019

الملخص: أعلنت إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية عن موافقتها على الدواء (Xofluza) و الذي يعد الأول من نوعه كمضاد للفيروسات ، فمع وجود آلاف الأشخاص الذين يصابون سنوياً بالأنفلونزا ، بات الحصول على العلاج الفوري أمر مهم و هذا ما يوفره الدواء الجديد. 

مع نزول موسم الأنفلونزا في البلاد ، أعلن المسؤولون الأمريكيون عن الموافقة على دواء جديد لعلاج الأنفلونزا و هو أول دواء جديد للإنفلونزا منذ ما يقرب من عقدين. أعلنت إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية موافقتها على الدواء Xofluza)) و الذي يعرف تجارياً باسم (baloxavir marboxil)  لمن هم فوق 12 عام وقد اصيبو بأعراض الأنفلونزا لمدة لا تتجاوز 48 ساعة، حيث يتناوله المريض كجرعة واحدة فقط عن طريق الفم .

وقد صرح دكتور سكوت غوتليب، المفوض بادارة الغذاء والدواء : ” إن هذا الدواء هو الأول من نوعه الذي تصرح به الإدارة ، كمضاد للفيروسات بآلية عمل جديدة، وذلك منذ قرابة العشرين عاماً ” .  ومع وجود آلاف الأشخاص الذين يصابون كل عام بالأنفلونزا، والتي قد تكون في بعض الأحيان خطيرة للغاية ، بات أمر البحث عن دواء آمن وفعال خطوة مهمة للغاية ، وهذا ما يوفره العلاج الجديد .

وقد تمت الموافقة بالإعتماد على دراستين شارك فيهما أكثر من 1800 شخص ممن جربوا الدواء الجديد أو غيره من مضادات الفيروسات أو حتى من جربوا الدواء الوهمي ، حيث تمت المقارنة بين الحالات ، ووجد أنه بالنسبة لمن تناولوا الدواء الجديد خلال أول 48 ساعة من الإصابة بنزلة البرد ، قد أظهروا تحسنا أسرع من ناحية الأعراض المرضية بالمقارنة بمن تناولوا الدواء الوهمي .

بينما أظهرت الدراسة الثانية أن الدواء الجديد (Xofluza) يعمل بذات الطريقة التي تعمل بها مضادات الفيروسات الأخرى. يعمل الدواء الجديد على تثبيط عمل الأنزيم المعروف ب   polymerase acidic endonuclease)) و الذي  يلعب دوراً حيوياً في تضاعف الفيروسات المسؤولة عن الأنفلونزا ، وذلك وفقاً للشركة المسؤولة عن التسويق للدواء الجديد في دول العالم ،  (علما بأن الدواء كان قد اكتشفته الشركة اليابانية Shionogi & Co., Ltd.) وهو مختلف عن باقي مضادات الفيروسات مثلا : تاميفل الذي يقوم بتثبيط عمل انزيم معروف(neuraminidase) .

وبشكل عام ، يظهر الدواء الجديد قدرته على الحد من التضاعف الفيروسي في مرحلة مبكرة بشكل أسرع من مضادات الفيروسات الأخرى مثل تاميفل . وتقول الدكتورة ديبرا بيرنكرانت المسؤولة على قسم مضادات الفيروسات بمركز الأغذية والدواء الأمريكي: ” إن امتلاك خيارات العلاج تعمل بطرق مختلفة في مهاجمة الفيروسات و ذلك من الأمور الهامة للحد من مقاومة تلك الفيروسات للمضادات المتوفرة ” .

ويؤكد مركز الأغذية والأدوية الأمريكي ، عن طريق المفوض الدكتور غوتليب : ”  أن هذا الدواء وغيره من مضادات الفيروسات لا يعتبر بديلاً عن اللقاح السنوي المضاد لفيروسات الأنفلونزا ، حيث أنه الأداة الأساسية لمقاومة إنتشار الأنفلونزا .

المصدر : livescience

ترجمة : إيناس أحمد سدّوح .

تويتر : @Enas_saddoh

مراجعة : أسامة أحمد خوجلي .

تويتر : @kroos_

شارك المقال

اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية