هل ارتداء الحذاء بدون جواربً يعرضك لتعفن الدم؟

هل ارتداء الحذاء بدون جواربً يعرضك لتعفن الدم؟

24 أغسطس , 2019

الملخص: هل يوجد خطر عندما ترتدي حذاء بدون جوارب ؟ خاصة عندما تُجرب حذاء جديد في متجرٍ ما ؟عديد من الدرسات والتقارير تُبين عكس ذلك المهم أن لا يكون لديك استعداد وراثي جيني لاكتساب مثل هذه الإصابات  والاهتمام بأي جروح  بالقدمين والإنتباه لأي علامة من علامات الإلتهاب. 

بناء على تقارير إخبارية ، يُقالُ بأن فتاة شابة في الولايات المتحدة الأمريكية تعرضت للعدوى و أصيبت بتعفن الدم –  حالة صحية مهددة للحياة – حدث ذلك بعد ذهابها إلى المتجر مرتدية حذائها دون الجوارب. و كما ذكرت صحيفة الصن بأن الفتاة البالغة من العمر أربع سنوات “سينا راسل” من جنوب ويلز, أصبحت مريضة جداً في اليوم التالي من ارتدائها احذيتها دون الجوارب. تم تشخيصها بتعفن الدم – وهي استجابة مناعية حادة ناجمة عن عدوى بكتيرية- و أمضت الفتاة خمسة أيام في المشفى على مضادات حيوية عبر الوريد.

لكن, أحقاً قد تصاب بتعفن الدم نتيجة لارتداء الأحذية دون جورب؟

أخبر أحد الخبراء بموقع لايف ساينس (و هو موقع إخباري للعلوم) بأن هذه الحالة تبدو نادرة جداً. عامة الناس ليسوا بحاجة إلى القلق من الإصابة بالعدوى بعد انتعال احذيتهم. و قال الدكتور آمش ادلجا, وهو باحث كبير في مركز جامعة جونز هوبكنز للأمن الصحي، و الذي لم يشارك في حالة الفتاة :” بالنسبة للغالبية العظمى و العامة من الناس, ارتداء الحذاء دون جورب لن يسبب لهم تعفن الدم”.

المصدر الرئيسي لخبر إصابة الفتاة المدعوة بسينا للعدوى غير معروف, و لكن صحيفة الصن ذكرت بأن الأطباء أخبروا والدة الفتاة , بأن الفتاة ربما التقطت العدوى من حذائها, و أن جرح أو شق في قدمها سمح للبكتيريا بالدخول إلى جسدها. و لكن الطبيب ادلجا, أكد بأنه لا يوجد شيء بالأحذية قد تعرض الناس للخطر من الإصابة بالعدوى. و أضاف عن طريق موقع لايف ساينس “هناك بكتيريا في الحذاء, كما أي مكان أخر”. و أضاف ”كان الحذاء الرنجة الحمراء” في الواقع, من الممكن بأن البكتيريا كانت متواجدة فعلاً بداخل جسد سينا عندما حاولت ارتداء حذائها. (بكلمات أخرى: يبدو أنها كانت فعلا مصابة بالعدوى لكن لم تظهر الأعراض بعد).

بالإضافة إلى ذلك, أشار ادلجا إلى أن الأشخاص الذين يصابون  بعدوى شديده في الغالب لديهم استعداد وراثي أو طبي لمثل هذه الإصابات ، كما أشار أدلجا ، على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كانت هناك أي عوامل محددة في حالة سيينا ، مما يعرضها لخطر الإصابة بتعفن الدم.(هذه العدوى شائعة أكثر لدى الأطفال الذين لم يتجاوزوا السنة الأولى في حياتهم و البالغين الأكبر من عمر 65 سنة: بمعنى آخر, الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة و المصابين بمشاكل صحية مزمنة كمرض السكري, السرطان, وذلك بناء على مركز السيطرة على الأمراض و الوقاية).

لكن ماذا بشأن العادة التي تتمثل بارتداء الجوارب قبل ارتداء الأحذية؟

بالإضافة إلى أن بعض الأشخاص قد يشعرون بتقزز من النظر إلى شخص ينتعل الأحذية من دون جوارب, أضاف أدلجا إلى أن هذا الفعل ليس بالأمر الجلل. إن أراد الناس ارتداء الجوارب, أو طُلبَ منهم ارتداء الجوارب عند تجريب أحد الأحذية في المتجر, فبإمكانهم ارتداء الجوارب. ولكن إن كانوا ليسوا من النوع الذي يرتدي الجوارب في العادة, فإن خطر الإصابة من تعفن الدم ليس سبب للبدء بارتدائه.

و قال أدلجا: “ينسى الناس بأنهم يعيشون في عالم مليء بشكل كامل بالميكروبات, و 99% من هذه الكائنات الدقيقة لا تؤذي أحداَ”. وأضاف أدلجا بأن الجوارب لا تعتبر “منيعة” و ارتدائها لن يكون ضرورياً لمنع حالة نادرة كحالة سينا من أن تحدث له. إذا كان لدى الشخص جرح, فينبغي عليهم معالجته بالعلاجات البسيطة المعتادة, و ينبغي عليهم الانتباه لأي علامة من علامات الالتهاب, و التي قد تتضمن الاحمرار, زيادة الألم و الحرارة الموضعية و التورم, بناء على ما ذكرته مايو كلينيك. ذكرت صحيفة الصن بأن سينا خرجت من المشفى و لكن لاتزال تحت المراقبة اثناء فترة تعافيها.

ترجمة : نجلاء تركي

@njtlla

مراجعة :حنان صالح

@hano019

المصدر:

live science the most interesting articles mysteries and discoveries


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية