كيف يمكن للعيش في الريف أن يساعدك في التغلب على السرطان؟

22 أكتوبر , 2017

 

بناء على عدة دراسات، هناك العديد من المميزات للريف, الهواء النقي,المنظر الجميل وانخفاض مستويات الإجهاد …قد تبدوا قائمه المميزات بلا نهاية, أما السبب الأخير فقد يترأسهم جميعاً.

بناء على دراسة جديدة فإن سكان الريف لديهم فرصة أفضل للتغلب على السرطان أكثر من سكان المدن بغض النظر عن ميلهم إلى الامتناع عن البحث عن العناية الطبية ريثما تصبح أعراضهم أكثر تقدماً.

 

البحث:

درس فريق من علماء جامعة إيردين 926 فرد اسكتلندي يعانون من سرطان الأمعاء, وتوصلوا إلى أن المرضى في المناطق الريفية أقل عرضه للوفاة بسبب مرضهم من الذين عاشوا في المدن بنسبة 29%.

بيتر مورشي الذي قاد البحث وصف النتائج بأنها “مطمئنة جداً لسكان الريف” كما أشار بحث اسابق أن أولائك الذين يحتاجون للسفر مسافة أبعد للوصول للمستشفى أكثر عرضة للوفاة.

مع ذلك, فقد لخصت الدراسة أيضاً أن المرضى في المناطق الريفية كانوا أكثر عرضة لأعراض القلق بمجرد رؤيتهم للطبيب.

وصرح الدكتور مورشي في حديثه لصحيفة التايمز: هذا يتناسب مع أفكار الرواية الريفية والمرضى الذين يستغرقون وقت أطول للرد والانتظار قد يعانون من أعراض أكثر خطورة لكن لا يوجد دليل كافي بأنه لديهم أمراض أكثر تقدماً من أصحاب المدن .

 

العلاقات العائلية و الرفاهية تلعب دورا في معدلات الشفاء وتسهل الحصول على موعد لدى الطبيب العام

وأضاف الدكتور مورشي: طبيعة علاقتك بطبيبك العام مختلفه في المناطق الريفية فأنت على الأرجح قد تعرف الطبيب العام اجتماعياً وهذا من الممكن أن يساعد أو يعيق العلاج اعتماداً على الأعراض. الوصول إلى الأطباء العاميين في المناطق الريفية أسهل مما لو كنت تعيش في حضارة أكبر كالمدن.

 

في هذه الدراسة تحديداً أستنتج أيضاً أن السفر لمسافة أبعد لم يحد من فرص الشفاء.

 

المشي:

بما أننا في هذا الموضوع,لخص بحث مستقل أن مرضى السرطان الذين يمشون 25 دقيقة فقط يومياً يقللون من خطر الموت بنسبة تصل إلى 50%، سبب وجيه آخر للخروج للريف.

ما يقارب 340 امرأة تم تشخيصها حديثا بسرطان الثدي, قسمن إلى مجموعتين, إحداها استمرت على برنامج تمارين 180 دقيقة في الأسبوع, بينما تلقت الأخرى رعاية طبيه عادية. وعلى مدار 8 سنوات أصبح من الواضح أن أولائك الذين استمروا على روتين رياضي (يتضمن المشي بشكل أساسي) كان نصفهم على الأرجح عرضة للموت مثل أؤلائك الذين لم يكونوا كذلك. وصرحت الممرضة السريرية المتخصصة في رعاية مرضى سرطان الثدي كاثرين بريستلي: الكثير من النساء سيتشجعن من اقتراح المشي السريع لمدة 25 دقيقة فقط يومياً يمكن أن تساعد على تحسين صحتهم, وعلى رأس ذلك قد تعزز فرص الشفاء”

نُشرت الدراسة الأولى في المجلة البريطانية للممارسة العامة. وقد تم تقديم المؤتمر الثانى فى أكبر مؤتمر للسرطان في العالم في شيكاغو قبل شهر ونصف تقريباً.

 

 

 

 

ترجمة: امتثال عمر

تويتر: @amathl_

مراجعة: فيّ محمد

 

 

المصدر:

Country Living: How living in the countryside can help you beat cancer

 

 

شارك المقال

اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية