تأثير التدخين على الكرموسومات !

تاريخ النشر : 13/01/2015 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1596
الكاتب منى الشهري

طالبة طب - جامعة الملك سعود

المراجع رنيم الحربي

smoking
على الرغم من الأثار الجانبية التي يتسبب بها تدخين السجائر من مشاكل صحية متعددة ، قد يتسبب كذلك بتلاشي الكروموسوم (Y) ( المسؤول عن تحديد الجنس الذكري ) تدريجياً من خلايا كريات  الدم البيضاء  لدى الذكور.
دراسة جديدة وجدت أن قابلية فقدان الكرموسوم (Y) بشكل متكرر لدى الرجال المدخنين أكثر من غيرهم ، كما أن الكرموسوم (Y) أقل لديهم ويرتبط ذلك بكثرة  تدخين السجائر.
أكّد الباحثون من خلال دراسة جديدة نُشِرت في مجلة العلوم بأن المدخنين الذكور معرضون لخطر الإصابة بالسرطان من خلال فقدان الكروموسوم (Y) أكثر من المدخنات الإناث.
 وقال الباحث المشارك في الدراسة لارس فورسبرغ ، قسم علم المناعة وعلم الوراثة والأمراض في جامعة أوبسالا في السويد “إن الخلايا التي تفقد كروموسوم Y لاتموت ولكننا نعتقد أن السبب هو اختلال وظيفتها البيولوجية ” , كما أن الخلايا المناعية في الدم قد تتعطل وظيفتها في محاربة أنواع مختلفة من السرطان دون وجود الكرموسوم (Y).
الكرموسوم (Y) هو إحدى الكروموسومات المسؤولة عن تحديد الجنس لدى الذكور و الكرموسوم الآخر هو كروموسوم (X) ,  بينما كرموسومات المرأة هي (XX) و يحدث انقسام الخلية في كلاهما بشكل متساوي إلى خلايا متعددة ,  و لكن في بعض الأحيان قد تحدث هذه العملية مع فقدان تلك الكرموسومات و قد تبقى أو تموت تلك الخلايا نتيجةً لذلك.
قال فورسبرغ أن الكرموسوم (Y) قد يتلاشى أكثر لدى الرجال الأكبر سنًا مما يؤدي إلى خطر الإصابة بالسرطان عند فقدانه.
قام فورسبرغ هو و زملاؤه بالبحث عن العوامل التي تؤدي إلى فقدان الكرموسوم (Y) لدى الذكور بالقيام بتجميع البيانات من ٦٠٠٠ مشارك و من بين تلك العوامل التي قاموا بدراستها :قياس ضغط الدم و ممارسة التمارين الرياضية و التدخين , و من ثم قاموا بعد سحب عينات الدم بتحليل نسبة الكروموسوم (Y) في خلايا الدم البيضاء و الخلايا المناعية في الدم.
أظهرت النتائج انتشار فقدان الكرموسوم (Y) لدى الرجال بشكل كبير بين أعمار تتراوح بين ٧٠ و ٨٠ عامًا بنسبة ١٢.٦٪ و ١٥.٦٪ لدى مجموعة أخرى بينما المجموعة الثالثة كانت ٧٪ في سن يتراوح بين ٨٤ إلى ٩٨ عامًا و ٤٪  لدى الذين تقل أعماره عن ٧٠ عامًا و بالتالي يظهر تأثير العمر لدى الباحثين المشاركين.
ونتيجة لتلك الدراسة ، قارن الباحثون عوامل نمط الحياة و الصحة , و استنتجوا دور العمر بشكل عام ولكن إرتبط التدخين إرتباطاً مباشراً في تلاشي الكروموسوم (Y) من ٢ إلى ٤ مرات أكثر مقارنة بغير المدخنين.
مع العمل التجريبي تكمن ضرورة إثبات أن التدخين يتسبب في تلاشي الكروموسوم Y إلى حدٍ ما – و كيف تجلب السجائر تلك الآثار الجانبية , ولكن عدة أدلة في النتائج تعني بقوة أن السجائر لها دور فعال في ذلك لا سيما أن الرجال الذين يدخنون بشكل أكثر تلاشت لديهم نسبة أكبر من الكروموسوم Y ,  و من الجيد أن الرجال الذين توقفوا عن التدخين  , كانت مستويات كروموسوم Y مشابهة إلى حدٍ ما مع الذين لم يدخنوا من قبل.
كما أضاف فورسبرغ أن كروموسوم Y لا يدخل في تحديد الجنس الذكري فقط بل يتضمن تحديد عوامل أخرى لدى الذكور و هذا ما يفسر لماذا الرجال لديهم احتمالية خطر الاصابة بالسرطان (من التدخين، و بشكل عام) أكثر من النساء و من ضمن أحد الاحتمالات هو أن Y المفقود غير ضار في حد ذاته ، ولكن الخلايا التالفة بسبب التدخين و التي تسبب طفرة جينية من الممكن أن تؤدي معًا إلى خطر الإصابة بالسرطان.
المصدر

شاركنا رأيك طباعة