ما هو السرطان ؟

تاريخ النشر : 22/12/2014 التعليقات :0 الاعجابات :6 المشاهدات :3195
الكاتب مريم الرسولي

مواليدمكة - بيوكيميائية - طموحة - يسموني الآينشتاينية - ماضية على خطى ماريّ كوري - هدفي إيجاد علاج لمرض السرطان - أعشقُ الأدب العربي و رقصة الدراويش (المولوية) تسرقني مني ♡.

المراجع إيناس سدوح

مدونة.

المدقق حمد الصقر

معلم - ساعٍ في التعلم

what-is-cancer

 السرطان مرض ينتمي لفئة الأمراض المميزة بالنمو غير متحكم به ، فهناك أكثر من 100 نوع مختلف من السرطانات وكل نوع يُقٓسّٓم حسب نوع الخلية التي أصيبت بدايةً بالمرض .

السرطان يؤذي الجسم عندما تنقسم الخلايا السرطانية دون تحكم لتكوّن كُتلًا من الأنسجة التي تسمى “بالأورام” ( باستثناء سرطان الدم الذي يمنع الوظيفة الطبيعية للدم عن طريق الانقسام الغير طبيعي للخلايا في مجرى الدم ). يمكن للأورام أن تنمو و تتعارض مع الجهاز الهضمي ، العصبي والدموي ويمكنها كذلك أن تفرز هرمونات تغيّر من وظائف الجسم .
الأورام التي تبقى في موضع واحد وتُظهر نموًا محدودًا تعتبر أورامًا حميدةً بشكلٍ عامٍ .

الأورام الأخطر أو ( الخبيثة ) تتكون عندما يحدث التالي:
1- خلية سرطانية تتمكن من التحرك في الجسم عبر الجهاز الدموي أو الليمفاوي ، مدمرةً بذلك الأنسجة السليمة في عملية تدعى ( بالغزو) .
2- أن تتمكن تلك الخلية السرطانية من الانقسام والنمو مكونة أوعية دموية لتغذي نفسها في عملية تسمى ” تولُّد الأوعية الدموية ” .
عندما يتمكن الورم من الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم ويبدأ بالنمو مهاجمًا ومدمرًا الأنسجة السليمة الأخرى فإنه يقال بأن الورم قد انتشر وهذا ما يسمى بالسرطان النقيلي وهي حالة خطيرة يصعب جدا علاجها .

كيف ينتشر السرطان ؟
نشر العلماء تقريرًا في مجلة Nature Communications ( عدد أكتوبر 2012 ) وضحوا فيه أنهم اكتشفوا دليلًا مهمًا على سبب انتشار السرطان ويعزى ذلك إلى خاصية التلاصق للخلية السرطانية ، إذ أن هناك تفاعلات جزيئية معينة بين الخلايا والأنسجة البين الخلوية -التي تعمل على إبقاء الخلايا في مكانها- بحيث تجعل هذه التفاعلات الخلايا السرطانية غير ملتصقة بموقع الورم الأصلي وتطردها ، فتصبح هذه الخلايا حرة متحركة لتعيد الصاق نفسها في موقع جديد.
الباحثون يقولون بأن هذا الاكتشاف مهم لأن أهم مسببات الوفاة للمصابين بهذا المرض هو الورم النقيلي الذي ينمو من خلايا انتقلت من مواقعها الأصلية إلى جزء آخر في الجسم ، فقط 10% من الوفيات تكون بسبب الورم الأولي .
العلماء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يقولون بأن إيجاد طريقة لإيقاف الخلايا السرطانية من الالتصاق بمواقع جديدة بإمكانها أن تعارض الأمراض النقيلية ومنع نمو سرطان ثانوي .
في عام 2007 تسبب السرطان في وفاة 7.6 مليون شخص حول العالم . يطلق على الأطباء والباحثين-المختصين بدراسة وتشخيص وعلاج ومنع السرطان- ” أطباء الأورام” .
خلايا الأورام الخبيثة أسرع في حركتها من خلايا الأورام الحميدة، ذكر العلماء -من مركز علم الفيزياء السرطاني في الولايات المتحدة الأمريكية – في مجلة scientific Reports ( عدد أبريل 2013 ) بأن خلايا الورم الخبيث تتميز بتصميم أكثر رشاقة من خلايا الورم الحميد . فالخلايا الخبيثة تستطيع المرور بشكل أسهل من خلال الفتحات الصغيرة و كذلك لها تأثير أكبر على محيطها مقارنة بالخلايا الأخرى .
البروفيسور”روبرت أوستين ” وفريقه (أكثر من 100 عالم من أكثر من 20 مركزًا مختلفًا من جميع أنحاء الولايات المتحدة) كوّنوا “قائمة مصورة جديدة” للخصائص الفيزيائية والكيميائية للخلايا السرطانية .
هؤلاء الكتّاب يؤمنون بأن “قائمتهم المصورة ” ستساعد أطباء الأورام في اكتشاف الخلايا السرطانية مبكرًا لدى مرضاهم وسيمنعون بذلك انتشار المرض للأجزاء الأخرى من الجسم .
البروفيسور “أوستن” قال ” إنه من خلال التجارب المختلفة التي قام بها خبراء مختلفون وعن طريق مقارنة النتائج بشكل منظم بين الخلايا النقيلية وغير النقيلية قمنا بتحسين معرفتنا عن كيفية انتشار هذا المرض ” .

ما الذي يسبب السرطان ؟
ينشأ السرطان أساسًا نتيجة للنمو غير المتحكم به للخلايا، وكون هذه الخلايا-غير المتحكم في نموها- لاتموت . الخلايا الطبيعية في الجسم تتبع طريقةً منظمةً للنمو والانقسام والموت . عندما تتعطل عملية الموت المبرمج للخلايا يبدأ مرض السرطان بالتكوّن بعكس الخلايا العادية، الخلايا السرطانية ليس لها موت مبرمج بل تستمر بالنمو والانقسام مما يؤدي الى تكون كتلة غير طبيعية تنمو من دون تحكم تسمى ب ” الورم ” .
الجينات – نوع الـ DNA
الخلايا تتعرض للنمو غير المتحكم به إذا كان هناك عطل أو طفرات في المادة الوراثية الـ DNA مما يؤثر كذلك على انقسام الخلايا . أربعة أنواع من الجينات الأساسية مسؤولة عن عملية انقسام الخلايا :الجينات المسرطنة تخبر الخلايا متى تنقسم ،الجينات المثبطة للورم تخبر الخلايا متى لا يجب عليها الانقسام ، الجينات الانتحارية تتحكم بعملية الموت المبرمج وتجعل الخلية تقتل نفسها إذا حصل شيء خاطىء و الجينات التي تقوم بإصلاح الأخطاء في الـ DNA تأمر الخلايا بإصلاح الـ DNA التالف .
يحدث السرطان حينما تحدث طفرة في جينات خلية تمنعها من صيانة الDNA التالف أو يجعل- هذه الطفرة- غير قادرة على الانتحار . بشكل مشابه فإن السرطان يمكن أن يكون كذلك نتيجة لطفرة أو تغير يثبط عمل الجينات المسرطنة والجينات الكابحة للأورام مما يؤدي إلى نمو غير متحكم به .
المسرطنات
المسرطنات هي مجموعة من المواد المسؤولة بشكل مباشر عن تلف المادة الوراثية مما يؤدي إلى السرطان . التوباكو ، الاسبست ، الزرنيخ ، الإشعاعات كأشعة جاما وأشعة X ، الشمس والمواد الموجودة في دخان عوادم السيارات كلها أمثلة على المواد المسرطنة. عندما تتعرض أجسامنا للمسرطنات تتكون جذور حرة أو شقائق ( عبارة عن ذرات أو جزيئات بها الكترونات غير زوجية أو بها غلاف مفتوح وهذه الالكترونات الفردية تكون نشيطة جدا في التفاعلات الكيميائية ) وهذه الجذور الحرة تحاول سرقة الكترون من جزيئات أخرى في الجسم فتقوم بتخريب الخلايا وتؤثر على قيامها بوظيفتها الطبيعية .

الجينات – التاريخ العائلي:
من الممكن أن يكون السرطان بسبب جينات متوارثة من العائلة ، فمن الممكن أن تولد حاملًا بعض الطفرات الجينية التي تزيد إحصائيًا فرصة الإصابة بالسرطان في الحياة لاحقا .
عوامل طبية أخرى:
عندما نكبر في العمر تزيد نسبة الطفرات المسببة للسرطان في مادتنا الوراثية. مما يجعل الشيخوخة أحد عوامل الخطورة للإصابة بالسرطان .
عدد من الفيروسات ارتبطت كذلك بالسرطان ، مثل : فيروس الورم الحليمي البشري ( Human papillomavirus ) الذي يسبب سرطان عنق الرحم ، فيروس الالتهاب الكبد الوبائي B و C مسببان لسرطان الكبد، و فيروس ابنشتاين بار الذي يسبب بعض سرطانات الأطفال ، فيروس نقص المناعة المكتسبة وكل شيء يضعف أو يعطل المناعة يؤدي الى عدم قدرة الجسم على محاربة العدوى ويزيد نسبة حدوث السرطان .

المصدر:

Medical News Today


شاركنا رأيك طباعة