ميدالية فيلدز – نوبل الرياضيات

تاريخ النشر : 04/12/2014 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :2472

فيلدز

هل تساءلت يوما عن السبب في عدم وجود جائزة بمكانة وشهرة جوائز ألفريد نوبل التي تمنح لأصحاب الإكتشافات العلمية المبهرة في مجالات عدة، ما عدا علوم الرياضيات؟ 

إقرأ المقال وتعرف على ميدالية فيلدز، أو جائزة نوبل الرياضيات كما يعدها الكثيرين حول العالم.

في العام ١٩٣٦م، مُنحت أول ميدالية تخليدا لذكرى عالم الرياضيات الكندي جونز تشارلز فيلدز  والذي أفنى حيانه في الأهتمام بعلوم الرياضيات وتدريسها كما ساهم أيضا في دعم الأبحاث العلمية ورفع التوعية لأهمية هذا العلم , كان فيلدز قبل وفاته في العام ١٩٣٢م منهمكا في التخطيط لمنح الجائزة، لكن المنية وافته قبل أن يرى حلمه يتحقق على أرض الواقع.

إبتداء من العام ١٩٥٠م، يقوم المؤتمر الدولي للرياضيات بمنح الميدالية تحت رعاية الإتحاد الدولي للرياضيات بمنح ميدالة فيلدز خلال فترة إنعقاد المؤتمر , يعد هذا المؤتمر هو الأكبر في العالم والذي ينصب الإهتمام فيه على علم الرياضيات، وما يتعلق به من أبحاث ومساهمات جديدة.

تقوم اللجنة المنظمة للمؤتمر بمنح عدد من الجوائز المرموقة لأصحاب الأبحاث المؤثرة والمساهمة في تطور علم الرياضيات , لكن يأتي على أعلى قائمة الجوائز، ميدالية جونز تشارلز فيلدز (إختصارا: ميدالية فيلدز) يقوم المؤتمر بالإنعقاد كل أربع سنوات، وتمنح الميدالية لإثنين إلى أربعة مرشحين.

تعد ميدالية فيلذز مثيلا في الأهمية والشهرة لجوائز نوبل التي تمنحها الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم كل سنة لأصحاب الأكتشافات المؤثرة في عدد من المجالات، وتشمل الطب، والفيزياء، والكيمياء، والأدب، والسلام، بالإضافة إلى الجائزة المقدمة من بنك السويد المركزي تخليدا لذكرى ألفريد نوبل في الإقتصاد.

تتميز هذه الجائزة بعدد من الشروط التي تخول صاحبها الترشح لنيل الجائزة ,  لكي تقوم اللجنة المنظمة للجائزة بترشيح الباحثين، يجب أن يكون عمر المرشح أقل من ٤٠ سنة، وأن تمنح الجائزة كل أربع سنوات , كما يجب أن يكون عدد الحاصلين على الجائزة بين إثنين وأربعة مرشحين.

جدير بالذكر أنه حتى الآن لم يتمكن أي عالم رياضيات ممثلا عن أي جامعة في بلد عربي، أو مسلم،  من الحصول على الميدالية , كما أن العديد من الجامعات حول العالم تقوم بمنح العديد من المحفزات لمنسوبيها في أقسام الرياضيات لبذل الجهود للحصول على الميدالية، لما تمثله الجائزة من عراقة ومكانة علمية مرموقة.

المصادر:


شاركنا رأيك طباعة