خمس نصائح لتجنب التثاؤب

تاريخ النشر : 24/11/2014 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :2332
الكاتب إيناس سدوح

مدونة.

yawning

بينما كانت ابنتي مستغرقة في إخباري قصة هامة جداً خلال الأسبوع الماضي، قمت بشيء فظ للغاية، ولم أتمكن من التوقف عنه!
لقد فتحت فمي، ولا إرادياً تثاءبت.
هل كُنت يا ترى أشعر بالملل؟

 لا. إطلاقاً!

و لكن بحق، لقد كانت لحظة محرجة بالنسبة لي ،و في هذه الأثناء، فإن أفضل ما تمكنت من القيام به، هو أنني بدأت أشرح ما هو التثاؤب.

طبقاً لدراسة نشرت العام 2007 على جريدة علم النفس التطوري، فإن التثاؤب يزيد من معدل تدفق الدم للدماغ، مما يساعد على التخلص من الحرارة داخله وتبريده.
في حقيقة الأمر، وطبقاً لهذه الدراسة فإن التثاؤب المفاجئ وغير المتوقع، يحدث نتيجة لارتفاع بسيط في حرارة الدماغ.

جاءت هذه الدراسة على شكل تجربتين حول “عدوى التثاؤب” أي التثاؤب بعد رؤية الآخرين يتثاءبون!

إحدى التجارب قارنت عملية التثاؤب بين مشاركين قاموا بالتنفس من خلال أنوفهم، وآخرين من خلال أفواههم، أما التجربة الثانية فقد اختبرت المشاركين طبقاً لاختلاف درجات الحرارة بين فريق من المتثائبين الذين يشعرون ببرودة وآخرين في أجواء دافئة.

لم يتمكن الباحثون خلال التجربة، من جعل المتنفسين بواسطة الأنف يتثاءبون، بينما قام  48% من الذين تنفسوا بواسطة أفواههم ، من التثاؤب بمجرد مشاهدتهم فيديو لأشخاص يتثاءبون.

خلال الدراسة، أشار الباحثون إلى أدلة على أن الأوعية الدموية الموجودة في تجويف الأنف ، ترسل دماً بارداً إلى الدماغ، وبالتالي فإن تنفسك من خلال أنفك، يقوم تلقائياً بتبريد هذه الأوعية الدموية، وبالتالي فإنك أقل عرضة للشعور بالحاجة للتثاؤب.
في التجربة الثانية، استجاب المشاركون الذين قاموا بوضع حزمة باردة على رؤوسهم، لعدوى التثاؤب فقط خلال 9% من الوقت، بينما تثاءب المشاركين الموجودين في أجواء حرارة الغرفة، أو من قاموا بوضع حزمة دافئة على رؤوسهم – تثاءبوا – خلال 41% من الوقت. و  اسنتج الباحثون إلى أن الحزم الباردة قامت بخفض حرارة الدماغ لدرجة كافية بدرء التثاؤب في معظم حالات الدراسة!

التثاؤب شيء جيد، إنه الوسيلة التي تمكننا من الإبقاء على أدمغتنا يقظة ومتنبهة ، و لكن بالتأكيد في بعض الأحيان يكون التثاؤب غير متوقع وبالتالي قد يكون محرجاً، حيث من الممكن أن يعطي هذا انطباعا بأنك لست متحمساً ، وهذا بالتأكيد مالا ترغب بحدوثه و أنت مستغرق في حديث أو اجتماع هام.

هنا بعض النصائح لتجنب التثاؤب خلال الأوقات الغير مناسبة:

■ خذ نفساً عميقاً عن طريق الأنف، وزفيرِ عن طريق الفم.

■ اشرب مشروباً بارداً، خلال هذه اللحظات الهامة، أبقي على المشروب في متناولك، فإذا شعرت برغبة في التثاؤب، خذ رشفة من الماء المثلج!

■ كلما شعرت برغبة في التثاؤب، تناول وجبة خفيفة من الأطعمة المبردة، كالبطيخ البارد أو الخيار.

■ حاول أن تجلس في أماكن ذات درجات حرارة معتدلة، لأن التثاؤب يحدث كنتيجة لارتفاع حرارة الدماغ.

■ إذا كنت بالفعل لا ترغب في التثاؤب خلال اجتماع هام، فضع ضمادات باردة على رأسك واضغط عليها فقط لمدة دقيقة او اثنتين قبل التوجه لقاعة الاجتماعات، فهذا سيجعلك تشعر ببرودة كافية لدرء التثاؤب حتى تعود لمكتبك.

المصدر :

Live Science


شاركنا رأيك طباعة