المعلومات بين الحماية و الاختراقات

تاريخ النشر : 25/09/2014 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1137
الكاتب حصة العتيبي

طالبة ماجستير علوم حاسب – مبرمجة.

أمن المعلومات

حماية وسرية المعلومات أثناء إنتقالها على شبكة الانترنت هاجس الكثير من مستخدمي الإنترنت ، فشبكة الانترنت يحيطها الكثير من المخاطر كالإختراقات و التجسس…وغيرها، فهل هناك طريقة مثلى للحفاظ على سرية المعلومة و حمايتها وخصوصا أثناء إنتقالها عبر شبكة الإنترنت؟!!!
خلال السنوات الماضية أصبح لدينا العديد من التقنيات للحفاظ على سرية المعلومات ، من هذه التقنيات:

التشفير(cryptography):
وهي تقنية يتم فيها تحويل المعلومات السرية إلى نص لا يستطيع الأخرون فهمه و معرفة محتواه، فهل هذه الطريقة ذي جدوى وفعالية؟!!
التشفير قد يحافظ على سرية المعلومة لكن في نفس الوقت يجذب إنتباه الأخرين لوجود معلومة سرية مشفرة ، مما يؤدي إلى بذل قصارى جهدهم لفك تلك الشفرة وإستخرج المعلومة السرية . فهل هناك تقنية أخرى تحمي بيناتنا؟!

علم الإخفاء أو التضمين (Steganography):
هو فن إخفاء بيانات حساسة و معلومات سرية داخل نص أو وسائط متعدد (فيديو-أو صورة-أو صوت) وهي إحدى التقنيات للحفاظ على سرية المعلومات أثناء إنتقالها عبر شبكة الإنترنت ، الميزة الأساسية لهذه التقنية عدم معرفة الآخرين بوجود معلومة سرية إلا المرسل و المتلقي .

6789098767890987678909876

تؤكد الصورة السابقة ميزة هذه التقنية في تجنب إشتباه الأخرين لوجود معلومات مخفاة ،ونلاحظ عدم تأثر الصورة بعدإخفاء المعلومات بداخلها وهذا يعتمد على الطريقة المستخدمة في الإخفاء.
كيف تتم عملية إخفاء المعلومات:

00000000000000000000001992

الشكل السابق يوضح كيفية إخفاء و إستخراج المعلومات السرية، عملية الإخفاء تحتاج إلى رسالة سرية و غطاء (نص – صوت – صورة – فيديو) ومفتاح لايعلمه إلا المرسل و المتلقي لإخفاء معلومة سرية بداخله، وتوجد العديد من الخوارزميات و الطرق للإخفاء المعلومات كل طريقة لها مميزات وعيوب لايسعني لآن عرضها. و بإمكننا تشفير المعلومة قبل إخفائها ليحقق أمان عالي جدا خاصة أن البيانات المشفرة ستكون مخفية فإذا استطاع أحدهم استخراج جزء من البيانات فلن يتمكن أبدا من فهمها لأنها مشفرة، بهذه الطريقة استطعنا أن نحمي بياناتنا وخصوصا أثناء إنتقالها عبر شبكة الانترنت.


شاركنا رأيك طباعة