هل يمكن معرفة إصابتك بالاكتئاب من طريقة استخدامك لهاتفك؟

تاريخ النشر : 04/10/2015 التعليقات :0 الاعجابات :10 المشاهدات :3113
الكاتب دلال الظاهري

مهتمة بالبحث العلمي في مجال العلوم الانسانية

المراجع حصة العتيبي

طالبة ماجستير علوم حاسب - مبرمجة.

 

الاكتئاب

الطريقة التي تستخدم بها جهازك الجوال من الممكن أن تكشف ما إذا كنت مصاباً بالاكتئاب أم لا، هذا ما اقترحته دراسة جديدة.

هذه الدراسة طبقت على 28 شخصاً من عمر 19 إلى 58 قاموا بتحميل إحدى تطبيقات الأندرويد لهواتفهم.  وهو تطبيق يدعى “الروبوت البنفسجي – Purple Robot”، هذا التطبيق يجمع معلومات عن موقع المستخدم باستخدام نظام GPS، وبيانات عن كيفية استخدام هؤلاء الأشخاص لأجهزتهم عادةً، بالإعتماد على شاشة الجوال مضاءة وتعمل بالفعل أم لا.

المشاركين في الدراسة قاموا أيضاً بإكمال استبيان مخصص لقياس أعراض الاكتئاب لديهم. تبين أن نحو نصف المشاركين لا يحملون أعراض الاكتئاب، بينما النصف الآخر كانوا يحملون أعراض اكتئاب تتراوح ما بين الاكتئاب البسيط وحتى الاكتئاب الشديد.

وجد الباحثون أنه فقط من خلال استخدام بيانات أجهزة الجوال الخاصة بالمشاركين، فإنهم يستطيعون تحديد أي المشاركين يحمل أعراض الاكتئاب وذلك بنسبة دقة تصل إلى 87%.

يقول الباحثون: “السلوكيات المرتبطة بالاكتئاب من الممكن أن تُكتشف من خلال تحليل البيانات من الجوال. وذلك يتيح الإمكانية لجيل جديد من تقنيات التدخل السلوكية، والتي من الممكن أن تقدم الدعم للناس أو تقوي السلوكيات المطورة للاكتئاب”.

وجد الباحثون أيضا  أن الأشخاص الذين يظهر عليهم أعراض الاكتئاب في الدراسة يميلون إلى قضاء أوقات أكثر في المنزل، وزيارة أماكن أقل بالمقارنة مع أولئك الذين لا يحملون أعراض الاكتئاب. أيضاً هم –أي المكتئبين– يحافظون على جدول أعمال غير منتظم، على سبيل المثال: ربما يغادرون المنزل متوجهين إلى العمل في أوقات مختلفة من اليوم.

و يقول  David Mohr باحث الدراسة ومدير مركز تقنيات التدخل السلوكي بجامعة نورث وسترن للطب في شيكاغو.” أن المصابين بالاكتئاب عادةً يعانون من نقص الدافعية والطاقة للخروج وفعل الأشياء، وهذا ربما يشرح بشكل جزئي نتائج الدراسة”،

وجدت الدراسة أيضاً أن الأفراد المصابين بأعراض الاكتئاب يستخدمون هواتفهم أكثر. حوالي 68 دقيقة يومياً في المتوسط بالمقارنة مع 17 دقيقة يومياً للأشخاص الذين لا يحملون أعراض الاكتئاب.

يقول  Mohr” التطبيق ربما لا يخبر ماذا يفعل الأشخاص على هواتفهم، لكن على الأرجح هم يتصفحون الانترنت ويلعبون الألعاب، كأنشطة تقدم طريقة لتجنب التفكير في المشاعر المؤلمة أو العلاقات الصعبة”.

يقول الباحثون في الدراسة: “يمكن لهذا أن يطور إمكانية الكشف عن الاكتئاب والقدرة على إعداد الرعاية الصحية لتخصيص الموارد لأولئك الذين يحتاجونها”.

أشار الباحثون إلى أن هذه الدراسة جديدة  وصغيرة وبحاجة إلى دراسة أخرى لتأكيد النتائج التي توصلت لها. هذه الدراسة نشرت في مجلة Medical Internet Research في يوليو 2015.

 

 

المصدر: http://www.livescience.com/51567-smartphone-depression.html


شاركنا رأيك طباعة