عادات الطلبة السيئة وخطر الإصابة بالسكري

تاريخ النشر : 03/02/2015 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1916

students

في دراسة نشرتها جامعة فيراكروس المكسيكية ، بعنوان ” الأنماط الغذائية للطلاب وخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ” أظهرت هذه الدراسة أن نمط الحياة الغير صحي للشباب اليافعين بين أعمار 17- 24 مثل قلة الحركة و زيادة الضغوط النفسية وإهمال تناول طعام الإفطار يحمل الكثير من المخاطر و التي بدورها تؤدي إلى الإصابة بالأمراض مثل مرض السكري .

من أسباب الضغوط النفسية قلة ساعات النوم و عادات النوم السيئة كعدم انتظام مواقيت النوم و الاستيقاظ وضغوط الحياة اليومية . وعلاوة على ذلك فإن إهمال تناول وجبة الإفطار يعزز من الإجهاد الأيضي لدى هؤلاء الطلبة ، ووفقاً لمختصين في الاتحاد المكسيكي لمرض السكري فإن إهمال وجبة الافطار يقود الجسم للاعتقاد بأنه لن يستهلك أي غذاء على المدى القصير وأنه يجب عليه العمل على التكيف للحفاظ على طاقة الجسم طوال اليوم ، وبالتالي زيادة وزن الجسم .

اضافة إلى كل ذلك ، فإن الخبراء الذين أجروا الدراسة اظهرت أن 37 في المئة من منسوبي هذه الجامعة لديهم إما زيادة في الوزن أو بدناء ، وان زيادة توزيع الدهون حول الخصر تنطوي أيضاً على مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية . وهذه القياسات “أي وزن الجسم وتوزيع الشحوم حول الخصر ” اذا ما جمعت فإنها تعطي تنبؤ قوي بالإصابة بمرض السكري في المستقبل .

حملات الجامعة للوقاية من السمنة
طوال 25عاماً   المختصون في الجامعة تؤرقهم هذه المشكلة المنتشرة بين الطلاب فعمدوا إلى تطوير برامج غذائية صحية للطلاب . ومع ذلك ، فإن هذه الجهود لم تكن كافية وفقا للسيد توريس فلوريس رئيس مركز البحوث والخدمات الصحية في الجامعة

وعندما سئل أحد الباحثين عن بعض الاستراتيجيات التي يمكن اتخاذها من قبل الجامعات لمنع تطور مثل الأمراض المزمنة ، وضح الباحث أن مرض السكري هو مرض معقد ، وأسبابه لازالت غير معلومة على وجه التحديد ؛ لذلك ، تم إدراج المواضيع مثل اللغة الإنجليزية و التربية البدنية في المراحل الدراسية المختلفة ، وأنه سيكون من الحكمة أن تشمل تلك المواضيع المتعلقة بنمط الغذاء الصحي للطلاب ، للحد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل داء السكري

وأردف السيد توريس فلوريس أنه في حين أن بعض الطلبة ممن كان يعتقد أن نسبة الإصابة لديهم قليلة بالأمراض المزمنة ، تم بالفعل اكتشاف اصابة بعضهم بمثل هذه الأمراض وهذا يمثل مشكلة كبيرة ومعقدة

كما استطرد احد الباحثين بقوله ” أننا وجدنا أن طلاب الجامعة ممن لديهم مستويات مرتفعة للجلوكوز في الدم أكثر من 100 و ضغط دمٍ أكثر من120 ، وهذه تعتبر من العوامل القوية المؤدية إلى الإصابة بالأمراض المزمنة كمرض السكري وارتفاع ضغط الدم .

وعلى الرغم من أن هناك أشخاص لديهم عوامل وراثية والتي تزيد من نسبة الخطورة لديهم بالإصابة بمثل هذه الأمراض كالسكري مثلاً ؛ إلا أن تحسين نمط الغذاء الصحي والابتعاد عن العادات الصحية السيئة يمكن أن يسهم في تقليل نسبة حدوث  هذه المراض لديهم.
وأضاف السيد شي أنه في الوقت الراهن من المعروف أن الوقاية من مرض السكري بين طلبة الجامعات لم يعد يقتصر على عادات الأكل فقط، بل يتعداها فيشمل العادات الغير صحية التي لها علاقة مع أسلوب الحياة بشكل عام لدى هؤلاءِ الطلاب .

 :المصدر

Medical News Today


شاركنا رأيك طباعة