قرارات مُتعلقة بالطفح الجلدي: العديد من المُحفزات لتفشي الأمراض الجلدية عند الأطفال

قرارات مُتعلقة بالطفح الجلدي: العديد من المُحفزات لتفشي الأمراض الجلدية عند الأطفال

5 مايو , 2022

ترجم بواسطة:

هالة عبد اللطيف

دقق بواسطة:

زينب محمد

يمكن للطفح الجلدي المُفاجئ أن يكون عرضًا مُحيرًا ومُنبهًا في الأطفال، وكما يوضحه أحد الخبراء، بأنه مرض شائع في الأطفال وينجم غالبًا عن الإصابة بالإكزيما أو يكون ناتجًا عن رد فعل تحسسي اتجاه المُحفزات.

وصرح الدكتور جياد (جيف) يو، وهوأستاذ مُساعد في طب الأمراض الجلدية للأطفال والبالغين في مُستشفى ماساتشوستس العام ببوسطن قائلًا: “الإكزيما هى مرض يسبب رُقعًا من الجلد الجاف المُصحوب غالبًا بحكة شديدة، وقد تضر الحكة الجلد، ويجعل الطفح الجلدي أسوء مما عليه، ويزيد من خطر الإصابة بالعدوى”.

ما هو التهاب الجلد التماسي التحسسي؟ وما هي مسبباته؟

يعد التهاب الجلد التأتبي الشكل الأكثر شيوعًا للإكزيما في الأطفال، الذي يبدأ عادةً في مرحلة مبكرة جدًا من حياتهم.

وتتلاشى الإكزيما مع الوقت في الكثير من الأطفال، ولكن سيظل نصفهم تقريبًا يعانوا منها حينما يبلغون سن الرشد، حيث لا يوجد طريقة لمعرفة هل الإكزيما الناشئة في سن الطفولة ستستمر لمرحلة البلوغ، ولكن يمكن للتشخيص المُبكر والعلاج منعها من أن تزداد سوءًا، وفقًا لما قاله يو.

كما قال في تصريح صحفي للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية: “يُصاب قرابة 20% من الأطفال بالإكزيما، وأحيانًا قد يشبه التهاب الجلد التماسي التحسسي الإكزيما أو يظهر فوقها، مما يجعله صعب التشخيص والعلاج”

التهاب الجلد التماسي التحسسي هو رد فعل الجلد اتجاه المواد المُثيرة للتحسس، وتعد المواد المُثيرة للتحسس الأكثر شيوعًا هي المعادن، مثل النيكل والكوبالت التي يمكن العثور عليها في المجوهرات الفاخرة وقطع الملابس، مثل مشابك الحزام وأزرار الجينز والألعاب والأثاث المنزلي وكراسي المدرسة.

وتعد العطور والمواد الحافظة من المواد الشائعة الأخرى المُثيرة للتحسس، التي يمكن العثورعليها في منتجات العناية الشخصية مثل غسول الجسم والشامبو وكذلك في مساحيق الغسيل.

قد تسبب أيضًا بعض المواد الكيميائية والصبغات الموجودة في الملابس التهاب الجلد التماسي التحسسي، وكذلك اللاصقات، بما في ذلك المُستخدمة في أجهزة قياس سكر الدم القابلة للارتداء، والمواد الكيميائية المُستخدمة في واقيات الساق الرياضية.

كيف يمكن علاج التهاب الجلد التماسي التحسسي؟

وقال يو، من المهم الحصول على التشخيص الصحيح، كي يحظى طفلك بالعلاج المُناسب.

وتابع قائلاً: “بينما يمكن السيطرة على الإكزيما بفاعلية، فإن أفضل طريقة لعلاج التهاب الجلد التماسي التحسسي هي تجنب المواد المُثيرة للتحسس بمجرد معرفتها”.

على سبيل المِثال، إذا كانت العطور تسبب لك أي رد فعل تحسسي اتجاهها، فاستخدم المُنتجات الخالية منها، لكن لا تنخدع: فالمُنتجات المُشار إليها بأنها “عديمة الرائحة” تحتوي على العطر المحجوب رائحته ولكنها لازالت تحتفظ بخواصها المهيجة للجلد، ويقترح يو بتجنبها والبحث عن المُنتجات الخالية من العطور.

وأيضًا، كن حذرًا بشأن المُنتجات المطبوع عليها علامة “نقية” أو “طبيعية.” ، حيت لا يوجد تعليمات مُحددة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتسميتها على هذا النحو.

وأضاف يو قائلاً: “هذه مُجرد مُصطلحات رائجة تضعها الشركة على المُنتجات لتخبر المُستهلكين بأن بعض المُكونات تُشتق فعليًا من مصادر طبيعية“.

وختم قائلاً: “لهذا السبب أخبرت مرضاى بأنه، رغم أن اللبلاب السام يشتق من مصدر طبيعي، فإنكم ليستم بحاجة لاستخدام المُنتجات التي تحتوي عليه”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: هالة عبد اللطيف السحيمي

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية