هل هناك أي فوائد صحية لشرب جالون من الماء يومياً؟

هل هناك أي فوائد صحية لشرب جالون من الماء يومياً؟

22 مارس , 2021

ترجم بواسطة:

ثريا البرقان

دقق بواسطة:

زينب محمد

ما يجب معرفته عن توجه شرب الماء.

من المحتمل أنك رأيت من قبل شخصاً يتجول حاملاً جالون من الماء في صالة الألعاب الرياضية أو المدرسة أو العمل وبالتأكيد، أنت تفهم أهمية البقاء مرتوياً ولكن هل شرب جالون من الماء في اليوم ضروري حقاً؟

تحدثت أخصائية التغذية بيث تشيربوني (ماجستير في العلوم، أخصائي معتمد في السمنة وإدارة الوزن، اختصاصي تغذية مسجل ومرخص) عما يجب معرفته عن هذا الاتجاه، كم من المياه يجب عليك حقاً أن تشربها وما هي العوامل التي تؤثر على مستويات الترطيب الخاص بك بالإضافة إلى ذلك، تقدم نصائح عملية حول كيفية شرب المزيد من الماء على مدار اليوم.

هل من الموصى به شرب جالون من الماء يومياً؟

وقالت تشيربوني: “شرب جالون من الماء يومياً ليس ضرورياً حقاً، لكنه لن يضرك أيضاً”. وأضافت: “مستويات الترطيب لكل شخص مختلفة، ولكن معظم الناس لا يحتاجون إلى جالون يومياً”.

جسمك فعّال بشكل لا يُصدق وسوف يتيح لك معرفة متى يشعر بالعطش، لدى الناس احتياجات مختلفة من المياه على أساس وزنهم ومستوى نشاطهم، مقدار تعرقهم ومدى سخونة الجو، وما هي الأدوية التي يتناولونها وما الذي يأكلونه.

من الواضح أن الجميع يريد تجنب التعرض للجفاف، ولكن هذا لا يعني أن عليك الامتلاء بـ 128 أونصة من الماء كل يوم لتجنب ذلك، فهناك قاعدة عامة وهي أن تُلقي نظرة خاطفة على لون البول الخاص بك، فإذا كنت مرتوياً، ينبغي أن يكون لونه كعصير الليمون الفاتح، ولكن لا يجب بالضرورة أن يكون صافي وإذا كان بولك أكثر قتامة، قد يكون ذلك مؤشراً على أن تزيد من كمية المياه، ولكن ضع في اعتبارك أن بعض الأدوية (وحتى الطعام) يمكنها التأثير على اللون أيضًا.

كم يجب أن تشرب من الماء بشكل عام؟

تختلف مستويات الترطيب لدى الجميع، ولكن الرقم القياسي الذي يجب استهدافه هو 64 أونصة في اليوم ولابد اعتبار مستوى نشاطك، موقعك، وعملية الأيض الخاصة بك وحجمك في هذا العدد أيضاً، بعض الناس يحتاجون بشكل طبيعي إلى المزيد من المياه، في حين أن البعض الآخر احتياجهم يكون أقل قليلاً.

هل أنت قلق بشأن التبول طوال الوقت؟

تقول تشيربوني مازحة: “غالباً ما أقول للمرضى أنه إذا اخترت شرب جالون من الماء يومياً – أو مجرد زيادة كمية المياه الخاصة بك بشكل عام – سوف تزيد من خطواتك بالتأكيد”، وتضيف: “من الواضح أن جسمك لم يعتاد على هذا المستوى من الماء، لذلك سوف تهرع إلى الحمام في كثير من الأحيان عند بدئك بذلك لأول مرة”.

لكن هناك أخبار جيدة! عندما تشرب المزيد من السوائل، ستبدأ وظائف الكلى والهرمونات في التغير، ومن المرجح أن تلاحظ أن جسمك أعاد الضبط من جديد وأصبح أكثر كفاءة في التعامل مع كميات الماء الكبيرة.

قد تلاحظ حتى أن جسمك يبدأ يتوق إلى المزيد من الماء كلما شربت فقط ركز على شرب الماء بثبات على مدار اليوم بدلاً من أن تتجرعه كله في المساء وستشكرك مثانتك!

فوائد شرب الماء

تتكون أجسامنا من المياه في الغالب، لذلك نحن بحاجة إلى البقاء رطبين للعمل بشكل صحيح. فإذا كنا مصابين بالجفاف، جميع الأشياء الغريبة يمكن أن تبدأ في الحدوث.

أتبحث عن بعض الإلهام للشرب؟ تفسر تشيربوني لماذا الماء هو الكأس المقدسة لأجسادنا:

  • إنه يُشحم مفاصلك، الماء يعمل مثل WD-40® (زيت التشحيم) للمفاصل والعظام إنه يرطب الحشو بين مفاصلك، مما يسهل الحركة.
  • يساعد الأعضاء والخلايا على العمل بشكل صحيح، تحتاج أن يصل الماء إلى المستوى الخلوي للخلايا الخاصة بك، لكي تعمل كما ينبغي الخلايا الخاصة بك هي المسيطرة – على كل شيء من نمو الشعر إلى شفاء الجرح إلى موازنة الهرمونات الخاصة بك كما أن الماء أمر حيوي بالنسبة لأعضائك لكي تعمل بشكل صحيح.
  • يساعد على الهضم، يساعد السائل في أمعائك على تخليص جسمك من الفضلات الصلبة أليس الأمر أريح بكثير عندما تكون الأمور منتظمة؟
  • الماء يعزز طاقتك، الجفاف يجعلك متعباً ويمكن أن يجعلك حتى تشعر بالغثيان (هل استيقظت يوماً في الصباح وشعرت أنك لست على ما يرام؟ من المرجح أن يكون ذلك بسبب نقص المياه بين عشية وضحاها) يساعد الماء الدم والأكسجين على التدفق بحرية أكبر إلى أعضائك، مما يجعلك تشعر بمزيد من اليقظة والنشاط. حاول أن تشرب كوب كبير من الماء أولاً بعد أن تستيقظ.
  • ينظم درجة حرارة الجسم، الماء يساعد على ضبط درجة حرارة الجسم الداخلية مع درجة الحرارة الخارجية من حولك وعندما تكون محموماً، يتعرق جسمك ليبردك.
  • يحسن البشرة، جلدك هو أكبر عضو في جسمك وهو يتعرض باستمرار للسموم. الماء يساعد على طرد هذه السموم من النظام الخاص بك. إذا كنت لا تشرب ما يكفي من الماء، يمكن أن تقوم بشرتك بالتعويض بشكل مفرط فتصبح زيتية في محاولة لطرد السموم من تلقاء نفسها.  
  • يكبح الرغبات الشديدة، في كثير من الأحيان نخلط بين العطش وبين الجوع أو الرغبة الشديدة في الطعام إذا كنت تشعر بالجوع، اشرب كوبًا من الماء وانتظر بضع دقائق قد تجد أن الرغبة قد ذهبت لأنك كنت في الواقع تشعر بالعطش فقط، يمكن للمياه أيضًا تنظيم إشارات الجوع والعطش على مدار اليوم – مما يساعدك على اتخاذ خيارات غذائية أكثر ذكاءً وصحة.

هل من الممكن أن يكون شرب جالون من الماء يومياً ضارًا؟

بالنسبة لمعظم الناس، ليس هنالك حقاً أي حد لتناول المياه اليومية وجالون في اليوم لا يعتبر ضار ولكن بالنسبة لأولئك الذين لديهم قصور في القلب أو في مرحلة نهائية من مرض الكلى، يجب الحد من شرب الماء في بعض الأحيان؛ لأن الجسم لا يمكنه معالجته بشكل صحيح. تحدث مع طبيبك حول كمية المياه التي يجب شربها إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك تقعون في هذه المجموعة.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه وعلى الرغم من أنه نادر جداً، شرب الكثير من الماء بسرعة كبيرة يمكن أن يكون خطير.

وتوضح تشربوني: “نقص صوديوم الدم هو عندما تنخفض مستويات الصوديوم في الجسم بشكل كبير بسبب شرب الكثير من الماء”. وتضيف: “يمكن أن تؤدي ظروف أخرى إلى نقص صوديوم الدم، ولكن يمكن أن يكون سببه أيضاً استهلاك الكثير من المياه في فترة قصيرة جداً من الزمن يُضعف الماء مستويات الصوديوم لديك ويمكن أن يصبح دمك “مُخففاً بالماء”.

إذاً كم هو الكثير في وقت قصير؟ شرب ما بين 200 و300 أونصه من الماء في غضون ساعات قليلة. في الماضي، أطلق الأطفال والمراهقون على هذا “تحدي الماء” ويمكن أن يكون مهددًا للحياة.

نصائح لشرب المزيد من الماء على مدار اليوم

إذا كنت ملتزمًا بشرب المزيد من الماء، ولكنك لست مستعدًا للقفز على متن قطار جالون من الماء يومياً، ففكر فقط في زيادة كمية المياه التي تشربها

إليك كيفية شرب المزيد من الماء على مدار اليوم:

  • اختر زجاجة مياه تحبها وتكون دائماً معك، ضع زجاجة الماء أو كوب الماء الخاص بك في مجال رؤيتك يمكن أن يساعد وجود تذكير مرئي مستمر على أن تشرب طوال اليوم يمكنك أيضاُ المضي قدماً واللعب بالأحجام، فإذا كنت تهدف إلى شرب 64 أونصه وزجاجتك تحمل 32 أونصه، ضع هدفاً أن تقوم بإنهاء زجاجة واحدة بحلول الظهر يومياً حتى تملك مؤشرات زمنية لتحفيزك لشرب الكثير من الأونصات في أوقات محددة – أياً كان الذي يناسبك!  
  • قم بشرب كوب من الماء بعد كل استراحة حمام، في كل مرة تذهب لدخول الحمام (أو الحصول على وجبة خفيفة أو التمدد حتى)، قم بشرب كوب من الماء أخذ استراحات متكررة طوال اليوم ليس فقط جيد لصحتك العقلية ووضعيتك، ولكن يمكنك استخدام هذه الاستراحات كوسيلة لتغذية جسدك بالمزيد من الماء.
  • إضافة محسنات للفاكهة أو الماء، من الناحية المثالية، أفضل المشروبات ستكون مياه ألوفيرا العادية ولكن إذا كان هذا لا يناسبك، حاول إضافة الفاكهة الطازجة أو محسن النكهة للماء (عادةً ما توجد في شكل قرص، أو سائل أو مسحوق) فقط تأكد من أنها خمسة سعرات حرارية أو أقل لكل حصة وقم بقراءة الملصق للتحقق من الكافيين المياه الغازية العادية تُحتسب أيضاً ضمن الاستهلاك اليومي الخاص بك إذا كان هذا ما تفضله.  
  • اشرب كوب من الماء قبل كل وجبة، غالباً ما يُوصى بهذه القاعدة لأولئك الذين يراقبون وزنهم، وخاصةً في المساعدة على اكتشاف حقيقة جوعك أو لتجنب الإفراط في تناول الطعام. من الشائع الخلط بين العطش والجوع، لذلك فإن أخذ لحظة للشرب قبل تناول الطعام يساعد على تحديد ما إذا كنت جائعًا أو إذا كنت عطشان فقط. علاوةً على ذلك – حتى لو قررت أنك جائع وأنه  قد حان الوقت لتناول الطعام، فقد سللت كوباً آخر من H2O! 
  • استخدم تطبيقًا أو اطلب المساعدة من التقنية، إذا كان لديك مكبر صوت ذكي، اطلب منه تذكيرك بشرب الماء طوال اليوم أو قم بتنزيل تطبيق يرن أو يومض ليذكرك بالشرب. يمكنك أيضاً ببساطة ضبط تنبيه كل 30 دقيقة لأخذ جرعة.

المصدر: https://health.clevelandclinic.org/

ترجمة: ثريا البرقان

مراجعة وتدقيق: زينب محمد


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية