الأهداف تجلب المزيد من النساء على مجالس الإدارة، ولكن ما يزال كل منهن لا يبلغن القمة

الأهداف تجلب المزيد من النساء على مجالس الإدارة، ولكن ما يزال كل منهن لا يبلغن القمة

26 ديسمبر , 2020

ترجم بواسطة:

دقق بواسطة:

تركي طوهري

انفوجرافيك

ساهمت أكاديمية من جامعة كوين ماري بلندن في تقرير رئيسي جديد نشرته جامعة كرانفيلد يوضح أن هناك خمس مديرات تنفيذيات فقط في مؤشر FTSE  100.

شاركت في كتابة التقرير د. إيلينا دولدور؛ القارئة في السلوك التنظيمي وعضو مركز كوين ماري للبحوث في المساواة والتنوع.

كشف التقرير أن الأهداف التطوعية عززت التنوع بين الجنسين في مجالس الإدارة بالمملكة المتحدة، ولكن ما يزال القليل من النساء في المناصب القيادية العليا، مثل الرئيسي التنفيذي والرئاسة لكي تقود لتغيير طويل المدى.

النقص في ممثلي القمة:

وجد تقرير مجلس إدارة FTSE السنوي للإناث أنه على الرغم من أن مؤشر FTSE 350 يتطلع إلى المسار الصحيح للوصول إلى هدف 33٪ من النساء في مجالس الإدارة بحلول ديسمبر 2020، إلا أن نقص التمثيل في القمة قد يؤثر على عدد النساء في خط التنفيذ في المستقبل.

يتم إنتاج تقرير مجلس FTSE النسائي سنويا من قبل كلية الإدارة بجامعة كرانفيلد، التي ترصد الاتجاهات في تمثيل المرأة في مجالس FTSE 350 منذ عام 1998.

 كشف تقرير عام 2020 أيضًا أن الأهداف حددت كممارسة عمل عادي. قالت الدكتور إلينا دولدار من كلية الملكة ماي للأعمال والإدارة: «الأهداف لا تهدد الجدارة، بل تثبتها. يشير بحثنا إلى أنه عند استخدامها بشكل طموح ومنهجي، يمكن للأهداف إلغاء التحيز عبر عمليات إدارة المواهب الرئيسية والمساهمة في تغيير ثقافي حقيقي. لكي تصبح الأهداف أكثر قوةً، من المهم وضع آليات للمساءلة لتحقيق الأهداف ومعالجة التأثير طويل الأجل للوباء على وظائف النساء».

آثار COVID-19 على الوظائف:

ووجد التقرير أيضًا أن المنظمات بحاجة إلى معالجة الآثار طويلة المدى لوباء COVID-19 على وظائف النساء. دعا المؤلفون إلى مزيد من المساءلة من قبل مجالس المملكة المتحدة لتسريع التقدم في التنوع.

قالت سو فينكومب؛ أستاذة المرأة والقيادة في جامعة كرانفيلد، والمؤلفة الرئيسية للتقرير: «هذا العام أثبت بحثنا أنه لا يكفي مجرد وجود كتلة حرجة من النساء المديرات غير التنفيذيات في مجلس الإدارة من أجل زيادة عدد النساء في مجال التنفيذيين، هناك حاجة لأن تكون هناك نساء في أدوار مؤثرة مثل المديرين التنفيذيين. ويعني البعد الإضافي لـ COVID-19 أنه يجب على المنظمات أن تكون استباقية للتصدي للتأثير طويل الأجل للوباء على وظائف المرأة، مع زيادة التركيز على العمل المرن والرفاهية، فهي فرصة للتقدم في جدول أعمال التنوع».

النتائج الرئيسية:

ووجد التقرير الذي ركز على 12 شهرًا حتى 1 يونيو 2020، ما يلي:

-مؤشر فوتسي 100: زادت نسبة النساء في مجالس الإدارة من 32 في المائة إلى 34.5، حيث تشغل 324 امرأة 355 منصبًا إداريًا. بلغت نسبة المدراء غير التنفيذيين (NEDs) أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 40.8 في المائة، وارتفعت نسبة المديرات التنفيذيات قليلاً إلى 13.2.

-مؤشر فوتسي 250: ارتفعت نسبة المديرات من 27.3 بالمائة إلى 31.9. النسبة المئوية للإناث NEDs هي 37.6 في المائة، لكن نسبة المديرات التنفيذيات منخفضة عند 11.3.

-ما يزال هناك عدد قليل من النساء المعينات في المناصب العليا، ما يزال هناك خمس رئيسات تنفيذيات فقط، وثماني رئيسات و21 امرأة من كبار المديرين المستقلين في مؤشر فوتسي 100.

-ارتفع عدد لجان FTSE 100 من 295 في عام 2019 إلى 393، ومع ذلك انخفضت نسبة النساء اللاتي يترأسن هذه اللجان من 31٪ إلى 29٪.

ترجمة: نهلة سامى

تدقيق و مراجعة: تركي طوهري

المصدر: https://phys.org


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية