دراسة  تثبت أن اليوغا والتأمل يحدان من الآلام المزمنة

دراسة تثبت أن اليوغا والتأمل يحدان من الآلام المزمنة

20 ديسمبر , 2020

ترجم بواسطة:

عائشة السويركي

دقق بواسطة:

سمية فالح

مساهمة برنامج الحد من الضغط النفسي في التقليل من الآلام المزمنة. حيث أثبتت دراسات منها ما نشر في مجلة الجمعية الأمريكية عن فوائد التأمل واليوغا.

فوائد رياضة اليوجا

أُثبتت فائدة برنامج الحد من الضغط النفسي القائم على الوعي الكلي  (MSBR) فائدته للمرضى الذين يعانون من الآلام المزمنة والاكتئاب والتي  بدورها تُحسن إدراك المشاركين لآلامهم ولحالتهم المزاجية ولقدرات وظائفهم الجسدية. وفي دراسة نشرتها مجلة الجمعية الأمريكية لتقويم العظام American Osteopathic Association صرح 89% ممن شاركوا في الدراسة بأن البرنامج ساعدهم في التغلب على آلامهم بشكل أفضل، بينما كان 11% منهم محايدًا.

الألم المزمن هو حالة طبية شائعة وخطيرة تؤثر على ما يُقدر بنحو 100 مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية والتي ترتبط بتكاليف سنوية تبلغ 635 مليار دولار تقريبًا. وأجريت الدراسة على نطاق ضيق لسكان شبه ريفيين في ولاية أوريغون Oregon حيث تكثر مشاكل تحمل التكاليف والإدمان وتلقي الرعاية. وقد حصل المشاركون بالدراسة على ارشادات مكثفة حول التأمل واليوغا بوعيٍ كامل خلال فترة ثمانِ أسابيع.

وصرحت طبيبة تقويم العظام سينيثيا مارسكي Cynthia Marske, DO مديرة الدراسات الطبية العليا في عيادات صحة المجتمع في أقليم بينتون ولين Community Health Clinics of Benton and Linn County: «العديد من الناس فاقدين للأمل؛ لأنه في معظم الحالات لا يتم الشفاء كليًا من الألم المزمن»، «لكن اليوغا والتأمل بوعي كامل تساعد في تحسين بنية الجسم ووظائفه مما يدعم عملية التشافي».

وبناءً عليه، توضح الطبيبة مارسكي Dr. Marske أن عمليتيّ التشافي والشفاء مختلفتين بطبيعتهما.

وتقول: «معنى الشفاء هو التخلص من المرض، بينما التشافي هو أن يتمتع المريض بصحة تامة». وتضيف: « فيما يتعلق بالألم المزمن؛ تتضمن عملية التشافي تعلُّم التعايش مع الألم بدرجة تمكننا من التحكم به. لذلك يعدان اليوغا والتأمل مفيدان للغاية في حالات الآلام المزمنة».

وجدت الدراسة أن التأمل واليوغا بوعي كامل يؤديان الى تحسينات بارزة في إدراك المرضى لماهية الألم والاكتئاب والقصور الجسدي. فإنه بعد برنامج (MSBR)، انخفضت نتيجة استبيان صحة المريض (PHQ-9) – مقياس قياسي للاكتئاب – بمقدار 3,7 في مقياس بنطاق 27 درجة، ووفقًا للطبيبة مارسكي Dr. Marske؛  فإن مثل هذا الانخفاض يحدث أيضًا لبعض المرضى الذين يستخدمون مضادات الاكتئاب.

وقالت الطبيبة مارسكي Dr. Marske  «غالبًا ما يرافق الألم المزمن اكتئاب؛ فلذك من الممكن أن تساعد ممارسة التأمل القائم على الوعي الكامل واليوغا في استعادة صحة المريض النفسية والجسدية، وقد أثبتت فعاليته مع أو بدون استخدام الأدوية والعلاجات الأخرى».

تلقى المشاركون في الدراسة ارشادات لبرنامج (MSBR)، وهو برنامج تعليمي منهجي قائم على تدريب الناس على فهم ذواتهم في اللحظة الحالية بدون إصدار أحكام المسبقة. وهناك إفادات أخرى تدعمها النتائج تقول أن برنامج (MSBR) طريقة علاج مفيدة وفعالة لمن يعانون من الألم المزمن وتساعد في تحسين إدراكهم للاكتئاب في ذات الوقت.

أخيرًا ذكرت الطبيبة مارسكي Dr. Marske “خلاصة القول هي أن المرضى يسعون للتعامل مع الألم المزمن بطرق جديدة؛ وها هي العلاجات غير الدوائية الفعالة متاحة لهم”، “وكذلك تُظهر النتائج التي توصلنا إليها أن التأمل واليوغا بوعي كامل يعدان خيارًا سليًما لمن يسعى للتخلص من الألم المزمن”.

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة: عائشة السويركي

تدقيق: سمية فالح القنور


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية