علاج جديد لسرطان الكبد

علاج جديد لسرطان الكبد

3 ديسمبر , 2020

ترجم بواسطة:

هند المنيدي

دقق بواسطة:

سجى الراشد

يذكر المقال اكتشافاً جديداً لعلاج مرض سرطان الكبد وهو ماقام به معهد سكولكوفو للعلوم والتقنية، و معهد ماساتشوستس للتقنية. ويقوم العلاج التطويري بإيقاف موت الخلايا، مما يؤدي إلى موت  الخلايا السرطانية، لأنها تصبح أكثر حساسية.

الكبد

في آخر عدد أُصدر للمجلة المتخصصة بالعلاج الجزيئي (Molecular Therapy) ،إذ اكتشف باحثون في  في معهد سكولكوفو للعلوم والتقنية و معهد ماساتشوستس للتقنية علاج إندماجي جديد لسرطان الكبد. وهو باستخدام مبدأ الحمض النووي الريبوزي أو(الرنا) (siRNA)، المجال الذي يتفوق فيه الدكتور زاتسبين (من  معهد سكولكوفو للعلوم والتقنية)، و تقنية الجسيمات النانوية الدهنية التي تم تطويرها على يد أندرسون في مختبره في معهد ماساتشوستس للتقنية، فقد استهدف العالمان البروتينات المشاركة في عملية موت الخلايا المنتظم. وبالدمج مع العلاج الكيميائي، لوحظ انخفاضاً كبيرًا في حجم الورم لخلايا كبد سرطانية في فأر تجارب.

يعد سرطان الكبد رابع أكثر السرطانات شيوعًا في العالم، و لقد تضاعف معدل الإصابة به أكثر من ثلاث مرات منذ عام 1980 المراحل المتقدمة لهذا السرطان يكون شديد العدوانية و أكثر مقاومة لجميع العلاجات الكيميائية التقليدية ، إذ تمت الموافقة مؤخرا على دواء مثبط إنزيم الكيناز المتعدد ريجورافينيب (Regorafenib) و دواءان مثبطان مختلفان لنقاط الفحص لعلاج المرضى الذين احرزو تقدماً بعد تناول دواء سورافينيب (Sorafenib) لكن هذا يزيد فقط من حياة المريض مدة ثلاث أشهر إضافيه، مما يسلط الضوء على الحاجة إلى تطوير علاجات جديدة لهذا المرض.

يقول دومينيك ليبوف طالب دكتوراه في معهد سكولكوفو للعلوم وهو الكاتب الأول لهذا المنشور: « مانقوم به ببساطة هو إيقاف العملية التي بدورها تمنع موت الخلايا وتحديدا خلايا الكبد، و بمجرد إيقاف العملية فإن الخلايا تصبح أكثر حساسية للموت. و هذا يسمح للعلاج الكيميائي أن يكون أكثر فعالية وكفاءة ، والتي بدوره يقتل المزيد من الخلايا السرطانية و منعها من الإنقسام. وعلى الرغم من وصول الحمض النووي الريبوزي (siRNA) إلى جميع خلايا الكبد، إلا أن الخلايا السرطانية تكون أكثر حساسية بسبب سرعة إنقسامها، لذلك سيكونون أكثر تأثرا بالعلاج في حين أن الخلايا الطبيعية تبقى على قيد الحياة ».

هذه النتائج المثيرة للإعجاب هي ثمرة تعاون طويل الأمد بين معهد سكولكوفو للعلوم والتقنية و معهد ماساتشوستس للتقنية  بقيادة الأساتذة كونستانتين بياتكوف و تيموفي زاتسبين و دانيال أندرسون.وهذا البحث ممول من برنامج NGP الذي تم إجرائه في  معهد سكولكوفو للعلوم والتقنية و معهد ماساتشوستس للتقنية، و باستثمار نقاط القوة في الفريقين ورفع التجارب التعليمية للطلاب و الباحثين المشاركين. و لقد صرح الأستاذ تيموفي زاتسبين في بيان له: « بدأت هذه الدراسة من فكرة واضحة اقترحها الأستاذ كونستانتين بياتكوف، فعندما بدأنا للتو مختبراتنا المشتركة الخارجية في معهد سكولكوفو للعلوم والتقنية.و يجمع هذا المشروع بين معرفة كونستانتين في مسار N-degron وخبرتي في siRNA ودانيال أندرسون في مجال الأدوية قليلة النوكليوتيد من أجل تطوير علاج جديد ضد سرطان الكبد. بالبداية  أكدت دومينيك أن الآليات الجزيئية المقترحة تسمح بالقتل الإنتقائي للخلايا الورمية مع تجنيب الخلايا الطبيعية، وهو أمر حاسم لمزيد من تطوير العقاقير. وبالتعاون مع مختبر دانيال أندرسون في معهد ماساتشوستس للتقنية ، تمكنا من إظهار منظور هذا النهج التوافقي في علاج سرطان الكبد في النماذج الحيوانية. ونعتقد أن تركيبات siRNA مع أدوية أخرى ستوفر حلاً للعديد من الأمراض التي يصعب علاجها ».

وعلق قائد الدراسة الأستاذ كونستانتين بياتكوف قائلا :« نظرًا لأن البروتينات التي يستهدفها علاجنا تظهر في جميع أنواع الخلايا ، فإن العلاج التوافقي الذي تم تطويره في هذه الدراسة يمكن تطبيقه على جميع أنواع السرطان، لأن نهجنا بسيط وشامل، ونعتقد أنه لديه إمكانية تحسين النتيجة النهائية للعديد من مرضى السرطان في المستقبل».

المصدر: https://medicalxpress.com

ترجمة : هند حسين المنيدي

تويتر: hnoood28

مراجعة: سجى الراشد

تويتر: @sajatranslates


اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية