ستُستخدم اليرقات قريباً كعلاج لمصابي الحروب.

ستُستخدم اليرقات قريباً كعلاج لمصابي الحروب.

11 أكتوبر , 2019

وفقاً لمقال نشرته صحيفة ديلي تلغراف البريطانية بعنوان (هل من الممكن أن تكون اليرقات مقززة ومروعة وطبية في نفس الوقت؟) ارسلت الحكومة البريطانية اليرقات لعدة دول مثل سوريا واليمن وجنوب السودان في مبادرة حديثة من نوعها لعلاج مصابي الحروب.

Maggots

بمجرد أن ترتبط يرقات الذباب الأخضر بالمرضى، فإنها مسؤولة على نظافة الجرح، عن طريق ابتلاع انسجة الميت ونشر لعابها المضاد للبكتيريا فيه.

قد يبدو هذا العلاج المروع غريباً نوعاً ما، ولكن في الواقع فإن أصل هذا العلاج يرجع إلى عصورٍ قديمة مضت، فعلى سبيل المثال فقد استخدم سكان استراليا الأصليين اليرقات لتنظيف جروحهم، وكذلك استخدمها الجنود أيضاً في الحرب العالمية الأولى أثناء بقائهم في الخنادق.

بإمكان هذا العلاج في الوقت الحاضر أن يقلل من انتشار العدوى للمصابين بالجروح المتقيحة. وقد يساعد مشروع 250,000 دولار أيضاً الجرحى على المحافظة على أطرافهم، لأن الإصابة بعدوى الجروح للمرة الثانية والعمليات أيضاً، قد تقود إلى البتر.

وقالت بيني مورداونت، وزيرة الشؤون الدولية للتنمية، وعضوة في برلمان المملكة المتحدة، لصحيفة ديلي تلغراف البريطانية: “ما زال الأشخاص الذين يعيشون في صراعات وأزمات إنسانية يموتون من جروح يمكن علاجها بسهولة مع امكانية توفير الرعاية الطبية اللازمة لهم”.

وأضافت الصحيفة في مقال لها، “ولكي ننشر “مشروع اليرقات” الحديث، فإنّ على المملكة المتحدة أن تنشئ مستشفيات ميدانية تُربي فيها اليرقات في مكانها الأصلي، وحينما تضع الذبابة بيوضها، تُعَقّم ثم تُحضّن ليوم أو يومين، وفي هذه المرحلة تكون اليرقات جاهزة لوضعها على الجرح مباشرة أو في أكياس حيوية، ومن ثم تُلف حول الجرح.

وفقاً لتقرير نشر في الصحيفة الهندية للعمليات التجميلية في 2012 (Indian Journal of Plastic Surgery)، “فإن اليرقات المعقمة قيمة جدا في الأماكن ذات الإمكانيات الطبية البدائية أو المحدودة، فيمكن لصغار هذه الحشرة هضم الأنسجة الميتة والتالفة من الجروح”. وحسب ما ورد في تقرير للايف ساينس (Live Science) “وبإمكانها أيضاً تنظيف الجروح أسرع بكثير من الجراحين”.

وأضافت صحيفة ديلي تلغراف من ناحية أخرى، “ولمنع انتشار الأمراض، فلابد أن تُستخدم هذه اليرقات مرة واحدة فقط، لذلك أمر الباحثون بالتخلص من اليرقات في حاويات سريرية بعد استخدامها. ليس هناك أي ضرر، إذا تمكن بعضها من الهروب إلى الطبيعة، لأنها ستخضع لعملية التعقيم عندما تصبحت ذبابة. 

وأضافت الصحيفة أيضاً، وفقًا لما صرح به فرانك ستادلر الباحث في جامعة جريفيث في أستراليا، والتي سخرت مجموعته العلم للمشروع. “ستربي المستشفيات الميدانية اليرقات لمدة سنة إذا نجح المشروع، موفرةً بذلك طعاماً كافياً لليرقات الجائعة لمعالجة 250 جريحاً يومياً”.

إضافة إلى ذلك، فإن الباحثين يطمحون بحلول 2021، أن يبتكروا صندوق صنع اليرقات الذاتي، كي يستطيع الأشخاص في المجتمعات البعيدة من تربية صغار الذباب بأنفسهم.

ترجمة: نوران توفيق
تويتر: @NuranTawfiq
مراجعة:
تويتر:

المصدر: Maggots Will Soon Be Sent to War Zones to Heal the Injured

شارك المقال

اترك تعليقاً

القائمة البريدية

اشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد مقالاتنا العلمية وكل ماهو حصري على مجموعة نون العلمية