تزايد النشاط البشري على الأنهار يضاعف آثار التغير المناخي

دراسة جديدة توضح أثر الانسان السلبي على الطبيعة من عدة نواحي، حيث أن بناء السدود واستخراج المياه الجوفية تؤدي إلى تغيرات غير محمودة تتعرض لها الأنهار والتي قد تسبب آثار دائمة وفيضانات وذلك بسبب انخفاض مستوى الرواسب خلال فترة قصيرة جدًا.  صرح باحثون إن موارد رزق ملايين الناس الذين يعيشون على أنظمة أكبر أنهار العالم تهددها مجموعة من الضغوطات الناجمة عن أنشطة البشر اليومية: الاقتصادية والاجتماعية والسياسية -بالإضافة إلى الآثار طويلة المدى لتغير المناخ. وفي دراسة جديدة أعدها أستاذ علم الجيولوجيا والجغرافيا (جيم بيست) من جامعة إلينوي في أوربانا شامبين مع الأستاذ ستيفن داربي من جامعة ساوثهامبتون، حيث استخدم نهج النظرة الشاملة، لفحص صحة ومرونة أنهار العالم الكبيرة ودلتاواتها ومدى تأثرها بشدة الظروف. نُشِر المقال في مجلة (ون إيرث).  قال الباحثون إن الأنهار تستجيب للتغيرات في البيئة فتحدث عمليات التعرية والترسيب التلقائية. أي …
تابع القراءة تزايد النشاط البشري على الأنهار يضاعف آثار التغير المناخي