التوقف عن ممارسة الرياضة يؤدي الى انخفاض التدفق الدموي الى مناطق الدماغ



تاريخ النشر : 10/11/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1154
الكاتب حسناء عمار

المراجع ريم المصري

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%88%d9%82%d9%81-%d8%b9%d9%86-%d9%85%d9%85%d8%a7%d8%b1%d8%b3%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%8a%d8%a7%d8%b6%d8%a9-%d9%8a%d8%a4%d8%af%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%86%d8%ae%d9%81

من المعروف أن التمارين الرياضية تزيد بشكل عام نمو الأوعية الدموية وخلايا عصبية جديدة في الدماغ. فقد كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة ماريلاند للصحة العامة أن التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية (في عمر 50 إلى 80 )  لمدة 10 أيام يؤدي الى انخفاض كبير في تدفق الدم الى عدد من مناطق الدماغ من ضمنها منطقة الحُصيْن.

لمنطقة الحُصيْن دور هام في التعلم والذاكرة ، حيث أن مرض الزهايمر الذي يعاني منه الكثيرون ، سببه ضمور الخلايا الموجودة في هذه المنطقة . 
ويقول الدكتور كارسون سميث – أستاذ مشارك في علم الحركة والعلاج بالوخز وهو المؤلف الرئيسي لهذه الدراسة – أن دراسته حول الشيخوخة وعلم الأعصاب أوضحت أقصى ما وصل إليه العلم في هذا الموضوع  ففي آب/أغسطس 2016 ظهر أن منطقة الحصين في القوارض تستجيب للتدريبات الرياضية التي تجرى عليها وذلك بزيادة نمو أوعية دموية عصبية جديدة مما أدى إلى حماية الخلايا في الحصين من الضمور . 

كما أوضحت دراسة أخرى  “للرياضيين” الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 80 سنة باعتبار أن تاريخ مشاركتهم في التمارين وتدريبات قوة التحمل لا يقل عن 15 سنة ، أن التزامهم بالرياضة والحمية لمدة 4 ساعات على الأقل أدت إلى ارتفاع اللياقة لديهم خلال أسبوع.
 ففي المتوسط كانوا يركضون 36 ميلا (59 كم) أو ما يعادل 10 كيلو في اليوم!
 وتعتبر هذه المجموعة VO2max وهو مقياس اللياقة البدنية التي تقاس بحجم الاوكسجين المستهلك خلال التدريب للفرد .

قام الدكتور سميث وزملاؤه بقياس سرعة تدفق الدم في المخ بواسطة الرنين المغناطيسي أثناء تدريباتهم الروتينية اليومية (في ذروة اللياقة البدنية), ومرة أخرى بعد 10 أيام من التوقف عن التدريب ، فتم ملاحظة ان تدفق الدم انخفض كثيراً في ثماني مناطق في المخ ، بما في ذلك المنطقة اليمنى واليسرى والحصين وعدة مناطق معروفة في الدماغ التي تكون شبكة العصبونات المعروفة مما أدى الى التدهور الملحوظ وتشخيص مرض الزهايمر . 

وأضاف الدكتور سميث ” نحن نعلم أنك إذا كنت قليل النشاط البدني فإنك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض الذهنية كالزهايمر . مع هذا فإننا لم نجد أي دليل على أن القدرات الإدراكية تسوء بعد إيقاف ممارسة الرياضة لمدة 10 أيام . 
ولكن الرسالة الأساسية تقول : إذا قمت بالتوقف عن ممارسة الرياضة لمدة 10 أيام سوف تفقد اللياقة البدنية للقلب وقدرته على التحمل والأوعية الدموية ، وسيحدث انخفاض كبير في تدفق الدم في الدماغ . 
يعتقد الدكتور سميث أن هذا له آثار هامة بالنسبة لصحة المخ عند كبار السن ، ويشير أنه مازال بحاجة لإجراء المزيد من البحوث لفهم مدى سرعة هذه التغيرات . 
وما الآثار بعيدة المدى ؟ وماذا يحدث عند العودة الى ممارسة الرياضة بعد انقطاع عنها .

 

الترجمة : حسناء عمار

Twitter: @space7HM

المراجعة : ريم المصري

   Twitter: @Reemooshka

 

 

المصدر :

Membs


شاركنا رأيك طباعة