حقائق عن السلاحف البحرية

تاريخ النشر : 24/10/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :833
الكاتب مها العقيل

المراجع حمد الصقر

معلم - ساعٍ في التعلم

%d8%ad%d9%82%d8%a7%d8%a6%d9%82-%d8%b9%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%84%d8%a7%d8%ad%d9%81-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%a9

السلاحف البحرية .. وتسمى أيضًا بالسلاحف الملاحية , تبدو كأنها السلحفاة العادية لكنها تملك زعانف بدلاً من الساقين , عاشت على الأرض لأكثر من 100 مليون سنة , وقد تم إثبات ذلك – و فقًا لمنظمة الاتحاد العالمي للحياة البرية – مما يجعلها أحد أقدم الفصائل الحيوانية على كوكب الأرض ..!!

 

الحجم :

هناك سبعة أنواع من السلاحف البحرية وبعضها يكون حجمها أكبر بكثير من الأنواع الأخرى .

إن أكبر السلاحف البحرية هي السلاحف الجلدية التي تنمو ليصل طولها إلى 7 أقدام أي ما يقارب المترين ، و يصل وزنها إلى 2000 رطلاً – أي ما يقارب 900 كيلوجرام – , إن أكبر سلحفاة جلدية وُجدت كان طولها 8.5 قدم ( 2.6 متر) و وزنها  2020 رطلًا ( 916 كجم ) , و تم تسجيل ذلك – وفقًا لناشيونال جيو جرافيك – .

أصغر سلحفاة بحرية تم تصنيفها من نوع ” كامبز ريدلي ” يبلغ طولها قدمين (65 سم) و وزنها 100 رطل (45 كجم) .

 

موطنها :

تعيش السلاحف البحرية في جميع أنحاء العالم , فالسلاحف البحرية من نوع ” كامبز ريدلي ” تعيش عادةً في خليج المكسيك , ولكن يمكن العثور عليها شمالاً في ” نوفا سكوشا ” أحد مقاطعات كندا .

أما السلاحف البحرية مسطحة الظهر فتعيش وسط مياه المحيطات في جميع أنحاء استراليا .

في حين أن السلاحف البحرية جلدية الظهر تعيش في جميع المحيطات التي على كوكب الأرض .

السلاحف البحرية الخضراء و السلاحف ذات الرأس الضخم  تميل إلى التمسك بالمياه الساحلية الاستوائية وشبه الاستوائية  .

 

التغذية :

تصنف السلاحف البحرية من آكلات اللحوم , أي أنها تتغذى على اللحم , و على رغم ذلك تختلف تغذية السلاحف تبعًا لاختلاف الأنواع  , أيضًا هناك أنواع تأكل الجمبري و الأعشاب البحرية وسرطان البحر و قنديل البحر و القواقع والإسفنج والطحالب والرخويات .

 

سلوك السلاحف :

الكثير لا يعلم عن عادات السلاحف البحرية , فأغلبها تقضي حياتها و حيدةً حتى يأتي وقت التزاوج , غير أن بعض الأنواع تبقى وتتغذى مع الكائنات الأخرى .

في وقت التزاوج يهاجر الذكر و الأنثى إلى نفس الشاطئ الذي فقسا فيه عبر تتبع الحقول المغناطيسية للأرض – كمرشدة لهما للشاطئ الذي وُضِعا فيه – و يقطعا في هجرتهما إلى الشاطئ مسافاتٍ يمكن أن تكون طويلة جداً تقرباً 1,400 ميلاً أي 2,253 كيلومتر .

 

الإنتاج ( النسل )

تضع السلاحف البحرية بيضها على شكل حزمة تسمى الحاضنة , و تحدد درجة حرارة الرمال جنس الجنين ، فإذا كانت درجة حرارة الرمال أقل من 85 درجة فهرنهايت ( 30 درجة مئوية ) يتحول معظم البيض غالبًا إلى الذكور , وإذا كانت درجة الحرارة أعلى من 85 درجة فهرنهايت ( 30 درجة مئوية ) فإن البيض في الغالب يكون إناثًا , و قد تم إثبات هذا – و فقاً لمنظمات الدفاع عن الحياة البحرية- .

تحتوي حاضنة البيض في الرمال ما يقرب من 70 إلى 190 بيضة داخلها , يتم دفن الحاضنة داخل حفرة تقوم الأم بحفرها , و ما إن يتم وضع البيض وتقوم الأم بتغطيتها بالرمال لتعود إلى البحر من جديد .

و بمجرد أن يفقس البيض , يحفر صغار السلاحف ثقبًا لمحاولة الخروج ، و هذه العملية قد تستغرق – من صغار السلاحف – أسبوعًا حتى تخرج من هذه الحفرة , و عندما تتحرر الصغار تنطلق مسرعةً إلى البحر , و قد لا يرى الصغار والدهم أو والدتهم طوال حياتهم , و تتراوح أعمار السلاحف بين 30 إلى 100 سنة حسب نوع تلك السلاحف .

 

التصنيف :

المملكة : الحيوانية

المملكة الفرعية : ثنائيات التناظر

المملكة التحتية : ثانويات الفم

الشعبة : الحبليات

الشعبة الفرعية : الفقاريات

الشعبة التحتية : فكيّات

فوق طائفة : رباعيات

الطائفة : الزواحف

الرتبة : السلاحف

الرتبة الفرعية : كربيدوتدرا

فوق العائلة : الترسة

العائلة :  السلاحف البحرية

العائلة الفرعية : كاروتينا , شالونينا

الجنس : كريتا ( السلاحف البحرية ضخمة الرأس ) , أريتوماشيا ( السلاحف البحرية ذات المنقار الصقري ) , لبيدوشيلس ( السلاحف البحرية رايدلي) , شيلونا ( السلاحف البحرية الخضراء ) , ناتيتر ( السلاحف البحرية مسطحة الظهر ) .

 

حمايتها :

تم تصنيف السلاحف البحرية بأنها إما معرضة للهجوم أو مهددة بالانقراض وذلك من قبل الاتحاد الدولي للحفاظ على القائمة الحمراء في الطبيعة .

فالسلاحف البحرية من نوع ” كامبز ريدلي ” كمثال تم إدراجها على أنها مهددة بالانقراض في حين أن السلاحف البحرية جلدية الظهر أدرجت كغير محصنة أو معرضة للهجوم .

وفقاً لمنظمة المدافعين عن الحياة البرية , فإن تسرب النفط  يسبب تغير في الإضاءة الاصطناعية , و تفقد السلاحف موطنها بسبب التنمية الساحلية , أيضا صيدها بواسطة مصايد الأسماك التجارية , والوقوع في شراك المخلفات البحرية , كذلك الصيد الغير مشروع من البشر و القيادة في الشاطئ هي أكبر الأخطار التي تواجه السلاحف البحرية .

 

حقائق أخرى :

  • السلاحف البحرية تستطيع أن تبقى تحت الماء لمدة تصل إلى 5 ساعات .
  • سجلت سرعة السلاحف البحرية في السباحة – من نوع جلدية الظهر- 22 ميل/ ساعة , و فقاً لحديقة الحيوان ” دييغو” .
  • السلاحف البحرية ضخمة الرأس تشرب المياه المالحة و تفرز الزائد منها عبر غدد في عينيها مما يجعلها تبدو كأنها تبكي ..!
  • صغار السلاحف البحرية من نوع مسطحة الظهر تنام على سطح الماء .

 

 

 

 

الترجمة: مها العقيل

Twitter: @maha6860

 

المدقق : حمد الصقر

 

المصدر:

 Live Science 

 


شاركنا رأيك طباعة