علاقة الميكروبات بالسمنة!

تاريخ النشر : 27/09/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :745
الكاتب سليمان العجل

طالب دكتوراه
جامعة كوبنهاجن- علم العدوى والبكتريا الجزيئية

المراجع وفاء فارسي

 %d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%8a%d9%83%d8%b1%d9%88%d8%a8%d8%a7%d8%aa-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%85%d9%86%d8%a9

نحن بنو البشر نعتبر بكتيريا أكثر من كوننا بشر ، لأنه ببساطة جسم الإنسان يحتوي على خلايا بكتيرية أكثر من الخلايا البشرية ، حيث يبلغ عدد الخلايا البكتيرية الموجودة في جسم الإنسان ١٠٠ مليار خلية مقابل ١٠ مليار خلية بشرية ، لذلك عدد الخلايا البكتيرية عشرة أضعاف عدد الخلايا البشرية في جسم الإنسان . فهل لهذا الكم الهائل من الخلايا البكتيرية أي تأثير على صحة الإنسان؟ هناك توجه كبير وعظيم في الفترة الأخيرة من قبل العلماء لفهم علاقتنا بالميكروبات وعلاقة الميكروبات بنا ، وأثبتت الكثير من الدراسات وجود علاقة لما يسمى بالميكروبايوم (البكتيريا الطبيعية التي تعيش في وعلى جسم الإنسان) ببعض أمراض العصر الحالي كالسمنة وداء السكري.

 

من الأبحاث العلمية المنشورة مؤخراً والتي تثبت هذه العلاقة هي التجربة التي قام بها بعض الباحثين في جامعة يال الأمريكية ، التي أوضحت أن تغيير المجتمع الميكروبي في أمعاء الإنسان مرتبط بالسمنة وبمتلازمة الأيض ، والتي بالتالي تؤدي إلى خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري . حيث قام الباحثون بإطعام بعض الفئران بأغذية عالية الدهون وأدى هذا الأمر إلى أن زادت الميكروبات من إفراز حمض الخلات وأدى ذلك إلى تحفيز إنتاج الأنسولين بشكل مكثف في الفئران والنتيجة النهائية هي إصابة هذه الفئران بداء السكري .

 

ومن ضمن التجارب الأخرى التي تثبت ارتباط الميكروبايوم في الأمعاء بالسمنة هي ما قام به بعض الباحثين مؤخراً من دراسات عن الميكروبات الموجودة في أمعاء بعض الفئران السمينة وإثبات علاقتها بالسمنة مقارنة بفئران أخرى ذات وزن هزيل . من المعروف أن معدة الإنسان لا تمتلك القدرة على هضم بعض الأنواع من الأغذية وتساعدها في ذلك الميكروبات المتعايشة داخلياً في المعدة حيث تحتوي هذه الميكروبات على جينات إنزيمية تقوم بهضم بعض أنواع الأغذية مثل مركبات البوليساكيريد المقعدة التي لا يستطيع جسم الإنسان التعامل معها لأنه لا يتملك الجينات المفرزة للإنزيمات اللازمة لهضم مثل هذه المواد . عندما قارن العلماء بين الميكروبات الموجودة في الفئران السمينة بالميكروبات ذات الوزن المثالي ، وجدوا أن الميكروبات الموجودة في الفئران السمينة تقوم بإفراز طاقة كبيرة من عملية هضم نفس الغذاء الذي أكلته الفئران ذات الوزن الهزيل ، وذلك بسبب امتلاك الميكروبات في الفئران السمينة لجينات تعمل على إنتاج أكبر قدر ممكن من الطاقة من الأغذية الغنية بالكربوهيدرات والدهون وبالتالي ينتج ذلك بأن تكون الطاقة التي ينتجها الجسم أكبر من الطاقة التي يحرقها الجسم بشكل يومي ومن ثم تتراكم الطاقة الزائدة على هيئة دهون تؤدي إلى السمنة في الفئران. ولإثبات صحة هذه الفرضية قام العلماء بتوليد اثنين من الفئران بعملية قيصرية وفي أجواء معقمة وتم وضعهما بعد الولادة في أماكن معقمة ومعزولة وخالية من الجراثيم تماماً لضمان خلو هذان الفئران من أي بكتيريا في داخل وخارج أجسامهما (Germ free mice)  ومن ثم قاموا بنقل الميكروبات المتواجدة في فأر سمين إلى أحدهما وكذلك قاموا بنقل الميكروبات المتواجدة في فأر ذو وزن هزيل إلى الآخر وتم تغذيتهما بعد نقل الميكروبات لهما بنفس نوع الغذاء ، وبعد اسبوعين أصبح الفأر الذي نقلت له الميكروبات من الفأر السمين سمين وأصبح الفأر الآخر هزيل بسبب الميكروبات التي نقلت له من الفأر الهزيل.

 

 

الكاتب: سليمان العجل

طالب دكتوراه جامعة كوبنهاجن إنتاج

علم العدوى والبكتيريا الجزيئية

Twitter: @Sulaiman_dk

 

المراجعة:

وفاء الفارسي

Twitter: @wafasmf1978

 

المصادر:

 The Scientist

https://www.youtube.com/watch?v=3j-O3Bo6Yzg

 

 


شاركنا رأيك طباعة