المكملات الغذائية المحتوية على المغنيسيوم تساعد على خفض ضغط الدم

تاريخ النشر : 26/09/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :669
الكاتب أبرار مغربي

Medical resident

المراجع ميسم الفداغ

 %d8%a7%d9%84%d9%85%d9%83%d9%85%d9%84%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ba%d8%b0%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d8%aa%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d9%86

الحصول على المغنيسيوم في الجسم بنسبة كافية يساعد على التحكم بضغط الدم، هذا ما توصلت إليه دراسة حديثة تحليلية تم فيها مراجعة كل الدراسات السابقة في هذا الشأن. حيث وُجِد أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات المغنيسيوم ينخفض ضغط دمهم بعد ثلاثة أشهر مقارنة بالأشخاص الذين لا يحصلون على مكملات المغنيسيوم، وفقاً لدراسة تم نشرها في الحادي عشر من يونيو 2016 في مجلة مختصة بمرض ارتفاع ضغط الدم. يقول د. يقينغ سونغ -أستاذ مشارك في جامعة إنديانا والباحث الرئيسي في البحث- : “مع سلامتها النسبية والتكلفة المنخفضة فإنه يمكن اعتبار مكملات المغنيسيوم كخيار لخفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لديهم احتمالية عالية للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم أو المرضى المصابين به”.

 

تم في هذا البحث مراجعة أربعة وثلاثون دراسة سابقة تمت على أكثر من 2000 مريض. كل هذه الدراسات تمت بشكل عشوائي وبنظام التعمية المزدوجة وتحت التحكم بحيث أن بعض المرضى في كل دراسة تم إعطائهم دواء وهمي بدلاً من المغنيسيوم بحيث لايعلم الباحثون ولا الأشخاص الذين تتم عليهم الدراسة من تم إعطائه هذا الدواء الوهمي ومن تم إعطائه المغنيسيوم. هذه الدراسة تمت على مدة تراوحت بين ثلاثة أسابيع إلى ستة أشهر، وتناول المشاركون مابين 240 إلى 960 ملغ من المغنيسيوم كل يوم.

 

وجد الباحثون أن تناول 368 ملغ من مكملات المغنيسيوم يومياً لمدة ثلاثة شهور يخفض ضغط الدم الانقباضي بمتوسط 2 ملم من الزئبق ويخفض الضغط الانبساطي بمتوسط 1.8 ملم من الزئبق. بعد مزيد من تحليل البيانات، خلص الباحثون إلى أن تناول 300 ملغ من مكملات المغنيسيوم يومياً لمدة شهر واحد يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم وارتفاع مستوى المغنيسيوم في الدم.

 

ذُكر في البحث أن: “النتائج التي توصلنا إليها تدعم سبب تأثير مكملات المغنيسيوم على ارتفاع ضغط الدم عند البالغين”، بمعنى آخر فإن المغنيسيوم يساعد على منع ارتفاع ضغط الدم. في الحقيقة إن كيفية عمل عنصر المغنيسيوم وتأثيره على اخفاض ضغط الدم أُكّد عن طريق الدراسات المعملية، حيث قال الباحثون: ” على سبيل المثال، فإن العناصر المعدنية تساعد على منع الأوعية الدموية من الانقباض الذي يمكن أن يزيد من ضغط الدم وبالتالي فإنه يحسّن من تدفق الدم”. وأشار الباحثون إلى أن المغنيسيوم قد يكون له تأثير فقط إذا كان الشخص عادة لا يحصل على ما يكفي من المعادن في النظام الغذائي له. حيث يقول د. سونغ: “وتماشياً مع الدراسات السابقة، فإن أدلتنا تشير إلى أن تأثير المغنيسيوم على ارتفاع ضغط الدم قد تكون فعالة فقط بين الأشخاص الذين يعانون من نقص المغنيسيوم” وأضاف: “تشير هذه الأدلة إلى أن الحفاظ على وضع المغنيسيوم الأمثل في جسم الإنسان قد يساعد في منع أو علاج ارتفاع ضغط الدم”.

 

أشار الباحثون إلى أن بعض الدراسات المشمولة في بحثهم التحليلي تضمنت عدداً صغيراً فقط من المشاركين أو كان لديها ارتفاع في معدلات التسرب (بمعنى أن بعض المشاركين لم يكمل الدراسة)، ومع ذلك فإن في الدراسات التي يعتبرها الباحثون عالية الجودة أو كانت أقل في معدلات التسرب قد وجدوا أن ضغط الدم للمشاركين قد انخفض بشكل أكبر من غيرهم. قالت بيني كريس -المتحدثة بإسم جمعية القلب الأمريكية وأستاذ التغذية في جامعة ولاية بنسلفانيا- في بيان لها: “وعلى الرغم من أن المشاركين في الدراسات قد تناولوا مكملات المغنيسيوم، فإنه من الممكن الحصول على ما يكفي من المغنيسيوم من المواد الغذائية وحدها”، وأضافت: “تؤكد هذه الدراسة على أهمية إتباع نظام غذائي صحي بحيث يوفر الكمية الموصى بها من المغنيسيوم كإستراتيجية للمساعدة في السيطرة على ضغط الدم”. عنصر المغنيسيوم يمكن العثور عليه في المواد الغذائية مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والخضروات ذات الأوراق الخضراء. أما بالنسبة للآثار الجانبية من تناول الكثير من المغنيسيوم فليست شائعة؛ لأن الجسم يفرز أي فائض منه في البول. ولكن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من المغنيسيوم من المكملات الغذائية يمكن أن يعانون من الإسهال والغثيان وآلام مغص البطن.

 

الترجمة: أبرار عبدالحميد مغربي

 

المراجعة: ميسم الفداغ

 

المصدر:

  Live Science

 


شاركنا رأيك طباعة