خرافة أُحبطت: التقاط الصور لا يفسد تجربتك

تاريخ النشر : 12/09/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :663
المراجع فاطمة فودة

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%a7%d8%b7-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d8%b1-%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d9%81%d8%b3%d8%af-%d8%ae%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%aa%d9%83

عندما يلتفت أصدقاؤك عليك عند التقاطك صورة شخصية أو صورة لطبق الطعام الذي أمامك، أخبرهم بأنه طبقًا لدراسة بحثية جديدة؛ التقاط الصور الفوتوغرافية كل يوم يجعل الأشخاص أكثر سعادة.

في دراسة أجريت على أكثر من 2000 شخص، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يلتقطون صورًا لتجاربهم إما وهم يتجولون في أحد المتاحف أو يتجولون حول المدينة على متن أحد الباصات السياحية قد حصلوا على وقت أفضل من أولئك الأشخاص الذين لم يلتقطوها.

على حد علمنا، هذه الدراسة هي أول تحقيق شامل يدرس كيفية تأثير التقاط الصور على استمتاع الأشخاص بتجاربهمهذا ما كتبته كرستين دايهل الأستاذة المساعدة في التسويق في جامعة كاليفورنيا الغربية والباحثة القائدة لهذه الدراسة . كتبت في دراسة مع زملائها. “لقد أظهرنا مقارنة بعدم التقاط الصور بأن الانغماس بالتصوير يمكّن من رفع معدل الاستمتاع بالتجارب الإيجابية.”

وقد أورد الباحثون بأنه خلال كل تجربة من التجارب التسعة التي تمت خلال الدراسة (3 تجارب خلال الحياة اليومية – 6 تجارب في المختبر) طُلب من الأشخاص المشاركين في التجربة إما التقاط صور لممارساتهم اليومية مثل تناول الوجبات أو الامتناع عن ذلك. في كل تجربة تقريباً، سجّلت المجموعة التي التقطت صوراً لممارساتها اليومية مستوى مرتفع من الاستمتاع والسعادة.

من الممكن أن تكون النتائج غير مفاجئة بشكل كبير. في النهاية؛ مستخدمو شبكة التواصل الاجتماعية الأشهر فيس بوك يقومون بتحميل 2 بليون صورة يوميًا على صفحاتهم، كما يقوم مستخدمين الأنستقرام بتحميل 80 مليون صورة يوميًا طبقاً للإحصائيات لعام 2015 والتي ذكرها الباحثون.

تُظهر الدراسة الجديدة بأن القضية ليست أن التصوير يرفع من معدل الاستمتاع والسعادة، لكنه يرفع من معدل الاندماج والانغماس في النشاط نفسه. هذا ما قاله الباحثون.

كما وجد الباحثون على سبيل المثال، في أحد التجارب تجول مجموعة من الأشخاص في متحف مرتديين نظارات تراقب تحركات أعينهم. الأشخاص الذين التقطوا الصور قضوا وقتًا أطول في مشاهدة الآثار وتأملها مقارنة بأولئك الذين لم يلتقطوا الصور.

ذكر الباحثون أيضًا أن مجرد التفكير بالتقاط الصور كفيل برفع معدل الاستمتاع بالنشاط, وكما ورد في الدراسة بأن العملية الذهنية الخاصة بالتقاط الصور وليس ميكانيكية التقاط الصور هي التي تحفز انغماس أكبر والتي تزيد من الاستمتاع.

عندما تمثل الصور عائقًا

لكن التصوير ككل ليس متعة, فعلى سبيل المثال؛ إذا كانت الكاميرا ثقيلة الوزن وصعبة الحمل، من المحتمل ألا تزيد من استمتاع الشخص، وهذا ما دوّنه الباحثون كملاحظة في الدراسة.

وأيضًا في بعض الحالات، من الممكن أن يجعل التصوير من الوضع أو النشاط الذي تتم ممارسته غير مريح. كمثال؛ عندما التقط الأشخاص المشاركون في الدراسة صورًا خلال رحلة سفاري لهجوم زوج من الأسود على جاموس النهر، التقاطهم لتلك اللحظة الدموية خفّض من معدل استمتاعهم بالتجربة مقارنة باللذين لم يتلقطوا الصور.

 

ترجمة: ملاك الملحم

مراجعة: فاطمة فودة

 

المصدر:

Live Science

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة