بكتيريا القناة الهضمية قد تحمل أدلة لمتلازمة التعب المزمن!

تاريخ النشر : 06/09/2016 التعليقات :0 الاعجابات :8 المشاهدات :1142

بكتيريا-القناة-الهضمية-قد-تحمل-أدلة-لمتلازمة-التعب-المزمن

تختلف المستعمرات المعوية لدى المرضى بحسب لجنة الأمن الغذائي العالمي ، وقد وجدت الدراسة تعزيز مفهوم الاضطراب ليست مشكلة نفسية.

متلازمة التعب المزمن ـ التي تسمى أحيانا ميكروبيوم الأمعاء ـ لا تزال حالة تحير الأطباء وقد تؤثر هذه البكتريا المعوية على الفرد

المؤلفة الرئيسية للدراسة” مورين هانسون” أستاذة البيولوجيا الجزيئية وعلم الوراثة في جامعة كورنيل، في إيثاكا بولاية نيويورك, قد قالت :” المرضى الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن يملكون سمات مختلفة من الأنواع البكتيرية في أمعائهم من الميكروبيوم مقارنة بالأفراد الأصحاء”.

وفي دراسة صغيرة وجدت هي وزملاؤها أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن لديهم تنوع أقل ومختلف من البكتيريا ، بالمقارنة مع الأشخاص الأصحاء . وقد وجد الباحثون أن الناس الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن أيضاً يعانون من أكثر أنواع البكتيريا التي تعزز الالتهابات وعدد أقل من البكتيريا التي تكبح الالتهاب.

كما تقدم النتائج الجديدة أدلة لدحض ما تدعوه هانسون ” مثير للسخرية القول أن هذا المرض نفسي في الأصل”. وقالت: لقد اقترح البعض أن متلازمة التعب المزمن هو مجرد مرض نفسي ، ويمكن علاجه .  لكن ليس الأمر كذلك. فقد أضافت هانسون : ” لا أريد القول بأننا وجدنا السبب”. وقد وجد فريقها شكل آخر “خلل بيولوجي”.

وقالت ليس كل من يعانون من متلازمة التعب المزمن لديهم انحراف الميكروبيوم . وقد أجرى بعض المتطوعين دراسة أن الميكروبيوم طبيعي الى حد ما.

وفقًا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها هناك مابين 1 مليون إلى 4 مليون من الأمريكيون لديهم متلازمة التعب المزمن، والمعروف أيضا بأسم التهاب الدماغ والنخاع العضلي، ولكن فقط حوالي 20٪ من الأشخاص تم تشخيص حالتهم ، الأعراض قد تتضمن  التعب الشديد، والنوم، والشعور بالضيق ، وآلام المفاصل و العضلات ، والصداع و مشاكل الجهاز الهضمي مثل أعراض القولون العصبي.

في هذه الدراسة قام الباحث كورنيل بتقييم 48 شخصاً من المصابين بمرض متلازمة التعب المزمن و 39 شخصاً من الأصحاء. وفرت عينات كلاً من البراز والدم. واختبر الباحثون عينات البراز للحمض النووي للبكتيريا. وقد وجدوا التشكيلات البكتيرية في المرضى الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن أقل تنوع . وقد قال الباحثون : هذا مماثل لتلك التي ظهرت في الناس مع اثنين من أمراض الأمعاء، التهاب القولون التقرحي وداء كرون . كما أضافت هانسون :” الكثير من البكتيريا الموجودة في الأمعاء مفيدة!”.

كما أضافت: “إذا كان المرضى الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن لا يملكون تنوع بكتيري”، يمكن أن يسبب هذا الأمر المشاكل. ووجد الباحثون أيضًا علامات للالتهاب في عينات الدم  لمرضى متلازمة التعب المزمن، ومن المحتمل أن تكون “الأمعاء المتسربة” من المشكلات المعوية التى تسمح بدخول البكتيريا إلى الدم.  وقال الباحثون أن البكتيريا في الدم قد تؤدي إلى الاستجابة المناعية وتفاقم الأعراض.

باستخدام نتائج الميكروبيوم يقول الباحثون بأن 83٪‏ من المتطوعين يعانون من متلازمة التعب المزمن وإذا ما تم تأكيد النتاج في دراسة أكبر وأشمل يقترح الباحثون بأن يتم استخدام اختبار إضافي عن طريق ميكروبيم الأمعاء للتأكد من أن الشخص يعاني من متلازم التعب المزمن أو لا.

“أثبتت دراسة أخرى أن هذا ليس مرضا نفسياً”، هذا ما قاله ظاهر ناهل، نائب الرئيس للأبحاث والبرامج العلمية في مبادرة حل ME/CFS ، وهي منظمة غير ربحية تركز على: التهاب الدماغ والنخاع العضلي /  متلازمة التعب المزمن.

وقد تحدث ناهل عن الكثير من البحوث حول مختلف الأوضاع الصحية وركز على ما يطلق عليه الخبراء محور الأمعاء والدماغ . واقترح أبحاث أخرى لميكروبيوم الأمعاء قد تكون لها علاقة مع القلق، والاكتئاب، ومرض التوحد وغيرها من الحالات. وأضاف “أنها وسيلة واعدة للبحث العلمي” .وأكمل بقوله أن الأبحاث تدل على وجود متلازمة التعب المزمن كما أن ضبط النظام الغذائى قد يصبح أحد الطرق للمساعدة على معالجة هذه الأعراض.

وتحدثت هانسون عن العلاجات مثل البروبيوتيك التي غالباً ما تقترح للمرضى. البروبيوتيك هي الأطعمة أو المكملات الغذائية مع البكتيريا الحية قد تعمل على تغيير وتحسين بيئة الأمعاء. ولكن من السابق لأوانه معرفة مدى تأثيره.

تضيف هانسون ” حقيقةً نحن لا نعلم ما إذا كان البروبيوتيك سيساعد أم لا ” ، كما أوضحت أيضًا بأنه “لا يوجد ما يكفى من البحوث فى الوقت الراهن، والمزيد من البحوث على البروبيوتيك ستكون مفيدة”.

 

ترجمة: منيـرة العمـار

Twitter: @Imunira1996

مراجعة: العنود سعد الماضي

Twitter: @Alanoud_Almadhi

 

المصدر:

 Health Day

 

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة