النمو الفكري ..

تاريخ النشر : 06/11/2014 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :2225
المراجع دلال الظاهري

مهتمة بالبحث العلمي في مجال العلوم الانسانية

المدقق ضحى العبد

النمو الفكري

إن فهم آلية النمو الفكري تعتبر القاعدة الأولى لتنمية المهارات العقلية والاستفادة منها كتطبيقات تربوية ، فقد لخص العالم (جين بياجيه) مجمل التطورات الفكرية في نظريته (نظرية النمو المعرفي)
حيث قام بتقسيم جميع مراحل النمو المعرفي ضمن نمط متكامل يضمن النمو و النضج الفكري للطفل ، حيث أن النمو الفكري و العقلي يعتمد في الأساس على عاملين أساسيين هما:
1-نضج الجهاز العصبي المركزي.
2- الخبرة و تجارب الحياة.
حيث استنبط بياجية أن النمو الفكري يمر بعدة مراحل تبدأ منذ الولادة الى أن نصل مرحلة النضوج أو ما يسمى (المراهقة) و هي بالترتيب التالي:
1- المرحلة الحسية الحركية.
2- ماقبل العمليات المنطقية.
3- العمليات الملموسة.
4- العمليات التجريدية.


أولا: المرحلة الحسية الحركة :
و تبدأ هذه المرحلة منذ الولادة إلى عمر سنتين حيث يكون فيها الطفل مستكشفا للعالم المحيط به و يعتمد فيها على تنسيقه بين التجارب المكتسبة من الحواس الخمس و مهاراته و قدراته الحركية ، و قبل نهاية السنه الأولى –منذ الشهر التاسع تقريبًا – يبدأ الطفل في فهم أن العالم الخارجي منفصل عن جسمه و أن الأشياء تبقى متواجدة حتى و إن اختفت عن سمعه و بصره.
مثال يوضح هذه المرحلة :
بإمكانك تجربة إخفاء أي شي من الموجودات حول الطفل أو تغطية وجه الطفل بعدها تعيد إظهار الأشياء أمامه سوف يشعر بالبهجة و الفرح
لأنه يفاجأ في كل مرة بظهور وجه الشخص الذي يلعب معه لاعتقاده بأن الوجه اختفى بعيدا–قبل أن يميز وجود الشيء فعلياً وعدم اختفائه مادياً بالطبع–.


ثانيا مرحلة ماقبل العمليات المنطقية:
تبدأ من عمر سنتين الى عمر 7 سنوات
يتعلم الطفل فيها:
– يكون صورة ذهنية عن الواقع بشكل أكبر (من خلال جمع مجموعة من الأحداث المنفصلة في صورة إجمالية واحدة).
– يستخدم الطفل اللغة والترميز بشكل أكبر.
– يستطيع الطفل تمثيل البيئة في رسومات وكلمات.
– تصبح لديه قدرة على التخيل واللعب التخيلي.
– تزداد أسئلة الطفل وفضوله عن بعض الموجودات حوله
– يتمركز تفكير الطفل حول نفسه –أي لا يستطيع فهم وجهات النظر الأخرى بسهوله –.
مثال يوضح هذه المرحله:
جرب الجلوس بشكل متقابل مع طفل من عمر سنتين – 6 سنوات و أن يكون بينكما منظر و الأفضل أن يكون منظر فني بعدها أطلب من الطفل أن يصف ما يشاهده ، سوف تجد أن تفكير الطفل منصب على ما يكون جهته و من المحتمل أن لا يصف الأشياء التي من جهتك و هذا يثبت أن الطفل في هذه المرحلة دائما ما يكون متمركز حول نفسه.
مثال آخر لهذه المرحلة:
1-أحضر كوبين ممتلئين إلى النصف بالماء بشكل متساوي و كوب ثالث أكبر حجما من الكوبين السابقين.
2- اجعل الكوب الثالث الأكبر حجما فارغ من الماء.
3- اسأل الطفل فيما إذا كان الكوبين الممتلئين إلى النصف متساويين في الكمية أم لا؟ سيجيب بنعم.
4-بعدها قم بسكب أحد الكوبين في الكوب الفارغ الكبير أمام الطفل.
5-وجه السؤال مرة أخرى للطفل .هل كمية المياه الموجودة في الكوب الكبير متساوية مع الكمية في الكوب الآخر؟
سيقول لا لأن الطفل لاحظ قلة ارتفاع المياه في الكوب الجديد مقارنة بالكوب السابق.
وهذا يرجع لأن الطفل يفتقر لمبدأ القابلية للانعكاس ولم يتكون لديه مفهوم الاحتفاظ والذي يعني أن سكب كميتين متساويتين من الماء في أكواب مختلفة الأشكال والأحجام لا يغير أبداً من كمية الماء ولا مقداره.


ثالثا: مرحلة العمليات الملموسة أو المحسوسة :
تبدأ هذه المرحلة عادةً من 7 سنوات و حتى 11 سنة
– يستخدم الطفل التفكير المنطقي المبني على عمليات عقلية لأشياء ملموسة ولكنه يبقى غير قادر على التفكير المنطقي التجريدي
– خلال هذه المرحلة يختفي عند الطفل التفكير المتمركز حول الذات و يسهل لديه فهم وجهات نظر الآخرين.
– يبدأ الطفل في هذه المرحلة بفهم بعض الحوادث الطبيعية و استيعاب مبدأ الاحتفاظ و أيضا مبدأ المعكوسية: بمعنى يفهم أن الماء ممكن تحويله إلى ثلج و العكس كذلك
– يستطيع الطفل في هذه المرحلة إجراء عمليات التصنيف في فئات وعلاقات مختلفة مثلاً مربعات صفراء ومثلثات حمراء.


رابعا:مرحلة العمليات التجريدية:
تمتد هذه المرحلة بين 11 – 15 سنة فما فوق.
– يبدأ المراهق في هذه المرحلة في استخدام التفكير التجريدي و فهم أسلوب الحياة و استخدام التفكير الاستدلالي و القدرة على استنتاج الأشياء و تفكيك المسائل المعقدة.
– يستطيع المراهق في هذه الفترة التخطيط للبحوث وتحديد المتغيرات وإجراء التجارب البسيطة واكتشاف بعض القوانين الأساسية في العلوم.
– يبدأ المراهق باستيعاب وإدراك بعض الأمور بشكل شامل بحيث يطابق فهم البالغين لأمور الحياة مثل العبادة و الصوم و القراءة –كونها مفاهيم تجريدية–.


توصيات هامه:
1- لكل فئة عمرية مميزاتها و خصائصها و هنا يتجلى دور الأب و الأم في معرفة خصائص كل فئة عمرية بناء على النظرية و الاستفادة منها في تنمية مهارات أبنائهم وتنمية مهاراتهم في حل الألغاز والألعاب الذهنية لزياده مستوى الذكاء.
2- الأطفال الأصغر من عمر 11 سنة لا يستطيعون استيعاب المفاهيم المعقدة (المجردة) مثل الإرهاب و المخدرات و الأمور المحرمة شرعا لذلك يجب على الأب و الأم شرحها لهم بشكل مبسط و سهل و عدم إتاحة المجال لأشخاص آخرين ربما يشرحونها بشكل خاطئ للطفل.
3- عندما يكون الطفل في عمر سنتين الى ثلاثة سنوات يبدأ في النطق بشكل أفضل لذلك على الأبوين مساعدته في النطق و تجنب الألفاظ البذيئة أمامه.
4- لا تنزعج من كثرة أسئلة طفلك بين 2 – 7 سنوات فهو في طور استكشاف العالم المحيط به.
5- إنشاء مراكز للتنمية الفكرية لأن الاستثمار الأول و الأمثل هو في تنمية عقول الشباب.




المصدر :
الخضري، سليمان. (2010) سيكولوجية الفروق الفردية في الذكاء.
 Wikipedia
Tufoola

http://enseignementprimaire.e-monsite.com/pages/content/44.html

لتحميل كتاب مفيد في هذا المجال من هذا الرابط تجدونه في اسفل الصفحه:

مهارات النجاح


شاركنا رأيك طباعة