الأكلُ بعد ممارسة التمارين الرياضية “علم توقيت وجبات الطعام والتمارين”

تاريخ النشر : 26/08/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1257
الكاتب دلال الحزيمي

طالبة طب في جامعة الملك سعود med435 .. أهوى التاريخ | اﻷدب .. قررت أن أتفكر في نفسي ، فكانت " نون " النافذة التي من خلالها أتأمل ..

 الأكلُ-بعد-ممارسة-التمارين

عندما يتعلق الأمر بتزويدِ الجسم بالطاقة لممارسة التمارين الرياضية ، نجد هُنا مُعتقداً شائعاً وغير صحي وهو ؛ الإفراط في تناول الطعام لتعويض النقص في الطاقة الذي قد يحصل أثناء التمارين . ولكن أيضاً عدم الأكل بما فيه الكفاية لتعويض مثل هذا النقص حتى في التمارين البسيطة مثل جلسة القرفصاء أو صفوف الدوران من الممكن أن يأتي بنتائج عكسية .

 

إذاً فما هي أفضل طريقة لتناول الطعام لتحقيق الاستفادة القصوى من التمارين الرياضية ؟ كما تبين ، فإن مسألة تهيئة الجسم للحصول على أفضل تعافي وإصلاح للعضلات ما هي إلا كيفية التوقيت بين الأكل وممارسة التمارين .

 

وذكرت مليندا مانرو عالمة بالتمارين الرياضية في جامعة ولاية أوريغون ، والتي أجرت أبحاثًا واسعة حول التغذية والتمثيل الغذائي وممارسة الرياضة :  ” على الرغم من أن ممارسة الرياضة ليست عذراً للأكل بشراهة إلا أن تخطي وإهمال وجبات الطعام بعد التمارين يمكن أيضًا أن يؤدي إلى نتائج عكسية ”

 

وقالت مانرو “بعد التمرين ، فإن الجسم تم ضبطه ليُزود بالطاقة ولإعادة بناء أي نوع من تلف العضلات، و لتعويض مركبات الجلايكوجين التي تم استخدامها كمصدر للطاقة أثناء التمارين “.

 

في الواقع ، وجدت نشرة عام 2005 في مجلة الطب الرياضي تذكر أن هرمونات بناء العضلات مثل التستوستيرون وهرمون النمو تظهر في مجرى الدم بعد حوالي 15 إلى 30 دقيقة من التمرين . وتشير دراسات أخرى إلى أن العضلات تكون في حالة استعداد ليتم إعادة تزويد مخازن الجلايكوجين الخاصة بها فورياً بعد التمارين (والجلاكوجين شكلٌ من أشكال السكر يتم تخزينه في العضلات الهيكلية والكبد )

 

وقالت مانرو : ” لتعزيز هذه الخاصية التي تقوم بها العضلات؛ يجب أن يأكل الناس في أقرب وقت بعد أداء التمرين، يجب أنْ تتأكد أنك تُقدِم شيئًا للجسم في المقابل “.

 

مع ذلك ، فإن إسلوب التمارين لمعظم الأشخاص ليس بتلك الشدة التي تتطلب وجبة إضافية كاملة.

لذلك، هناك طريقة واحدة لتزويد جسمك بالطاقة دون إضافة سعرات حرارية زائدة إلى نظامك الغذائي وهي توقيت التمارين الخاصة بك لتقوم بها قبل وجبة أساسية أو وجبة خفيفة . هذا يساعد على ضمان أن السعرات الحرارية التي ستتناولها بعد التمرين تذهب لتزود العضلات بالطاقة ، بدلاً من تخزينها على شكل شحوم .

 

أبعد من ذلك فقد قال عدد من الخبراء أن على الأشخاص اختيار الوجبات الخفيفة التي تصلح لهم، فبعض الأشخاص قد يختار أكل الموز والبعض يختار الزبادي ، أما البعض الآخر قد يختار تناول لوح من سنيكرز بعد أداء التمرين .

وقالت نانسي كلارك خبيرة التغذية الرياضية ومؤلفة الكتاب الأكثر مبيعاً “دليل نانسي كلارك للتغذية الرياضية”  :

“مع ذلك ، فإن قطع الحلوى لا يجب أن تكون جزء أساسي من النظام الغذائي للشخص ”

 

 

ترجمة: دلال إبراهيم الحزيمي

مراجعة وتدقيق: د.عبدالمجيد كريدس

Twitter: @Dr_Kraidis

 

المصدر:

Live Science

 


شاركنا رأيك طباعة