8 أشياء لا تعرفها عن البكتيريا

تاريخ النشر : 25/08/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1473
الكاتب إبراهيم سلطان

طالب علوم اشعاعية

المراجع حمد السليمي

 أشياء-لا-تعرفها-عن-البكتيريا

البكتيريا أحد أشكال الحياة الأكثر عدداً على الكوكب، وتأتي في أشكال وأحجام مختلفة وتزدهر في أكثر البيئات قسوة. و تعيش البكتيريا على جسمك، على بشرتك، وعلى الأشياء التي تستخدمها كل يوم. وفيما يلي 8 أشياء قد لا تعرفها عن البكتيريا.

 

1/ البكتيريا العنقودية المتعطشة للدم البشري:

البكتيريا العنقودية الذهبية هي نوع شائع من البكتيريا وتصيب نحو 30% من البشر.

عند بعض الناس هي جزء من المجموعة الطبيعية من البكتيريا التي تعيش في الجسم، ويمكن العثور عليها في مناطق مثل الجلد أو الجيوب الأنفية. في حين أن بعض السلالات من هذه البكتيريا غير ضارة، والبعض الآخر يتسبب في مشكلات صحية خطيرة بما فيها الإلتهابات الجلدية، وأمراض القلب والسحايا والأمراض التي تنقلها الأغذية.

وقد اكتشف باحثون من جامعة فاندربيلت أن البكتيريا العنقودية تفضل دم الإنسان على دم الحيوان. وهذه البكتيريا تفضل الحديد الموجود في الهيموجلوبين داخل خلايا الدم الحمراء. البكتيريا العنقودية تكسر خلايا الدم للحصول على الحديد. ويعتقد أن الاختلافات الجينية في الهيموجلوبين قد تجعل بعض الهيموجلوبين مرغوب به أكثر للبكتيريا العنقودية من غيرها.

 

2/ البكتيريا لها دور في الأمطار:

اكتشف الباحثون أن البكتيريا الموجودة في الغلاف الجوي قد تلعب دوراً في إنتاج الأشكال المختلفه للمطر. تبدأ هذه العملية نتيجة اجتياح البكتيريا الموجودة على النباتات الجو بواسطة الرياح. كلما ارتفعت البكتيريا يتشكل الجليد حولها وتبدأ بالنمو أكبر وأكبر وبمجرد وصول البكتيريا لحد معين يبدأ الجليد في الذوبان ويعود للأرض على شكل أمطار. وقد تم إثبات وجود بكتيريا من نوع “Psuedomonas syringae” في وسط حبات البرد الكبيرة، وتنتج هذه البكتيريا بروتين معين في أغشيتها والذي يمكنها من ربط الماء بطريقة فريدة من نوعها والتي تساعد على تعزيز تكوين بلورات الثلج.

 

3/ البكتيريا تقتل حب الشباب:

اكتشف الباحثون أن بعض سلالات البكتيريا قد تساعد فعلاً في منع ظهور حب الشباب. البكتيريا التي تسبب حب الشباب “Propionibacterium acne”  تسكن في مسام الجلد وعندما تحفز هذه البكتيريا الجهاز المناعي، تتضخم هذه المسامات وتنتج حب الشباب، ومع ذلك وجد أن بعض السلالات من هذه البكتيريا تكون أقل احتمالاً بالتسبب بحب الشباب، وقد تكون هذي السلالات السبب الذي يجعل بعض الناس بصحة جلد جيدة ونادراً ما يصابون بحب شباب. أثناء فحص جينات سلالات تلك البكتيريا والتي تم جمعها من مصابين بحب شباب وآخرين ذوي صحة جيدة، حدد الباحثون السلالة الشائعة لدى الأشخاص أصحاب الوجوه نادرة وجود حب الشباب. وسوف تشمل الدراسات المستقبلية محاولة تطوير دواء يقلل من إنتاج حب الشباب لدى سلالات معينة فقط.

 

4/ بكتيريا اللثة وارتباطها بأمراض القلب:

من كان يظن أن تنظيف الأسنان يمكن أن يساعد فعلاً على منع الإصابة بأمراض القلب؟ فقد أظهرت دراساتان أن هناك علاقة بين أمراض اللثة وأمراض القلب. حيث وجد الباحثون صلة معينة بين الطرفين تدور حول البروتينات. فيبدوا أن البشر والبكتيريا ينتجون أنواع معينة من البروتينات تسمى بروتينات الإجهاد أو الصدمة الحرارية (Heat shock protein) . يتم إنتاج هذه البروتينات عند تعرض الخلايا لحالات إجهاد معينة. وعندما يكون الإنسان مصاب بعدوى اللثة، خلايا الجهاز المناعي تذهب للعمل وتبدأ بمهاجمة البكتيريا، والبكتيريا تنتج بروتين الإجهاد عندما تتعرض للهجوم، وخلايا الدم البيضاء تهاجم بروتينات الإجهاد أيضاً.

المشكلة أن كريات الدم البيضاء لا تفرق بين بروتينات الإجهاد التي ينتجها جسم الإنسان وتلك التي تنتجها البكتيريا. لذلك فإن خلايا الجهاز المناعي تهاجم بروتينات الإجهاد التي ينتجها الجسم. هذا الهجوم هو الذي يسبب تراكم كريات الدم البيضاء في الشرايين مما يؤدي إلى تصلب الشرايين، وتصلب الشرايين هو المساهم الرئيسي في الإصابة بأمراض القلب واعتلال صحة القلب و الأعوية الدموية.

 

5/ بكتيريا التربة تساعدك على التعلم:

من كان يعلم أن كل الوقت الذي تقضيه في الحديقة أو القيام بأعمالها يساعدك على التعلم. وفقاً للباحثين يمكن لبكتيريا التربة “vaccae” زيادة التعلم عند الثديات. يقول الباحث دوروثي ماثيوز أن هذه البكتيريا من الممكن بلعها أو استنشاقها عندما نتحرك في الهواء الطلق. ويعتقد أن هذه البكتيريا تزيد التعلم عن طريق تحفيز نمو الخلايا العصبية في الدماغ مما يؤدي إلى زيادة مستويات السيروتونين وانخفاض القلق.

وقد أجريت دراسة باستخدام فئران غذيت على هذه البكتيريا، وأظهرت الدراسة أن الفئران التي تغذت على البكتيريا كانت قادرة على الخروج من متاهة أسرع بكثير وبقلق أقل من الفئران التي لم تتم تغذيتها على البكتيريا. وتشير الدراسة إلى أن “M.vaccae” تلعب دوراً في التعلم وتحسين المهام الجديدة وانخفاض مستويات القلق.

 

6/ البكتيريا آلات طاقة:

اكتشف باحثون من مختبر أرغون الوطني بكتيريا عصوية رقيقة لديها القدرة على تشغيل التروس الصغيرة. وهذه البكتيريا هوائية أي أنها تحتاج الأوكسجين للنمو. فعند وضعها في محلول مع تروس صغيرة، تسبح البكتيريا في مكابح التروس وتشغلها في اتجاه معين. يستغرق الأمر بضع مئات من البكتيريا تعمل في تناغم تام لتشغيل التروس.

وتمكن العلماء من السيطرة على السرعة التي تشغل البكتيريا بها التروس عن طريق ضبط كمية الأوكسجين في المحلول. تناقص كمية الأوكسجين تسبب بإبطاء البكتيريا، وإزالته تسبب لها بالوقوف التام.

 

7/  بعض البكتيريا ترقص:

لاحظ الباحثون ظاهرة مثيرة للاهتمام تحدث لبكتيريا تدعى “shewanalla oneidensis” هذه البكتيريا تبدأ بحركات تشبه الرقص عند ملامستها المعدن. ويعتقد أن هذه البكتيريا تستهلك الطاقة الكهروكيميائية من أسطح المعادن واستخدامها لإنتاج هذه الحركات، وتسمى هذه العملية كهروحركية. وقد لوحظ هذا السلوك المثير للاهتمام بعد تصوير البكتيريا من خلال المجهر.

عندما تكون البكتيريا حول جزيئات أكسيد المعدن أو بطارية ذات أقطاب، فإنها تعرض سلوك الرقص هذا. وعندما تتوقف البطارية عن العمل تتوقف البكتيريا عن الرقص. لم يحدد الباحثون السبب في أن البكتيريا تنفق الطاقة لأداء هذه الرقصة، ولكن نأمل أن المعلومات المكتسبة من الدراسة يمكن أن تستخدم في تطوير خلايا الوقود الميكروبية أكثر قوة.

 

8/ البكتيريا يمكن أن تُعرفك:

أظهرت دراسة لباحثين من جامعة كولورادو في بولدر أن  البكتيريا الموجودة على الجلد يمكن أن تستخدم لتحديد الأفراد. البكتيريا الموجودة على يديك هي مميزة لك، حتى التوائم المتماثلة لها بكتيريا جلد مميزة لها. عندما نلمس شيئاً، فإننا نترك وراءنا بكتيريا الجلد خاصتنا حول القطعة. من خلال تحليل الحمض النووي للبكتيريا، البكتيريا المميزة على السطح يمكن أن تكون مطابقة ليدين الشخص الذي أتت منه. ولأن البكتيريا مميزة ويمكن أن تبقى دون تغيير لعدة أسابيع، فيمكن استخدامها كنوع من البصمات.

 

 

 

المترجم: ابراهيم سلطان

Twitter: @ibra__0

المراجع: حمد محمد السليمي

 

المصدر:

About

 


شاركنا رأيك طباعة