احتمالات الموت

تاريخ النشر : 23/08/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1334
الكاتب Bashaer Almuzaini

Translator

المراجع ندى الشريف

احتمالات-الموت

كل شخص يموت بسبب ما , لكن بعد الاطلاع على الصحف اليومية ستعتقد أن معظم الأشخاص يموتون بسبب الإرهاب أو هجمات سمك القرش أو انفجارات الغاز .
ولكن هل نعتبر هذه المآسي أعلى أسباب الموت في الولايات المتحدة الأمريكية، باستثناء الوفيات الناجمة عن صواعق البرق, تحطم الطائرات أو أمواج تسونامي ؟
ليس صحيحا .
إن هذه الحوادث مجتمعة قد قتلت أعداد قليلة جدا من الأشخاص مقارنة بأعداد الوفيات الناتجة عن الإصابة بأمراض القلب وهي الأشد خطرا فقد أودت بحياة أكثر من 614,000 ألف شخص في الولايات المتحدة في عام 2014 , وهي تمثل حوالي 23 في المئة من جميع حالات الوفاة في البلاد , وفقا لإحصائيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها . ولنفصل بين الوفيات التي تتصدر عناوين الصحف عن تلك التي اكثر شيوعا بكثير , قام موقع علوم الحياة بالتحقيق في احتمالات الموت من أسباب مختلفة .
استخدمنا قاعدة بيانات مركز السيطرة على الأمراض لـ بيانات 2014 وغيرها من المصادر الأخرى , ووجدنا أنك من الممكن أن تكون عرضة للوفاة بسبب مرض الزهايمر ( هناك حوالي 29 حالة وفاة لكل 100 ألف شخص في الولايات المتحدة ) أكثر من احتمالية وفاتك إذا تعرضت للدغة ثعبان سام أو سحلية (هناك فقط حوالي خمسة وفيات من هذا النوع في عام 2014 ) . بالتالي يكون المجموع حوالي 2.6 مليون شخص لقوا حتفهم في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2014 وفقا لإحصائيات مركز السيطرة على الأمراض.

ولأخذ هذا الرقم بالاعتبار ,  فهذا يعني أن حوالي 824 شخص لقوا حتفهم مقابل 100 ألف شخص في البلاد .
( خذ هذه الإحصائية بعين الاعتبار لإننا في هذا المقال سوف نخبر عن معدلات الوفيات لكل 100,000 شخص  )
لقد توفى ما يقدر بـ 56 مليون شخص حول العالم في عام 2012 , وكانت آخر سنة متوفرة الإحصائيات على عدد الوفيات حول العالم من منظمة الصحة العالمية .
رغم أن هوليود قدمت لنا النصائح ( في ما لايقل عن خمسة من أفضل أفلامها ) أننا لا نموت بسهولة , لأن هناك طرق كثيره للموت . هنا نلقي نظرة كيفية وفاة كثير من الناس بأحداث مشتركة أو غير متوقعة أو حتى نظرية و العلم خلف هذه الأرقام .

طرق الموت :- 
1- اثنان من أكثر الأمراض القاتلة .
2- اكثر الأسباب القاتلة .
3- أمراض الجهاز التنفسي والحوادث .
4- الكثير من الامراض الأخرى .
5- جرعة مخدرات زائدة .
6- هجمات الحيوانات .
7- وسائل التنقل .
8- جرائم القتل و الإرهاب .
9- طرق مرعبة أخرى .
10- الكوارث الطبيعية .

في العقود الماضية الأمراض المعدية كانت القاتل الأول” ولكن مع ظهور المضادات الحيوية وعلاجات لتلك الأمراض بدأ الناس في العيش لـ فترة أطول ” كان هذا رأي الدكتور معن فارس , طبيب القلب في عيادة كليفلاند.
ويذكر أيضا ل موقع علوم الحياة : مع الكثير من الالتهابات المنتشرة الآن يتزامن ذلك مع نمط الحياة للناس و ما إذا كانوا مدخنين أم لا , و كيف يأكلون و مقدار ممارستهم للرياضة , ويسبب أيضا بعض الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول .

لذلك قد لا يكون مفاجئا ان أكثر اثنان من الأمراض القاتلة هي أمراض القلب والسرطان–وفقا لـ ما يقارب نصف جميع الوفيات في الولايات المتحدة . حيث في عام 2014 كان هناك حوالي 193 لكل 100,000 شخص لقوا حتفهم بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية , مثل النوبات القلبية .
عالميا قد قتلت امراض القلب والأوعية الدموية 17.5 مليون شخص , وهو ما يمثل 3 من كل 10 حالة وفاة في 2012 وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية .
يرتفع خطر إصابة الناس بأمراض القلب مع التدخين ونمط الحياة المستقر وقلة النوم. و للتقليل من خطر الوفاة بأمراض القلب يمكنك ممارسة الرياضة, تناول الفواكه الملونة والخضار ” الألياف” و التقليل من شرب الكحول.

 

 

Picture1

رسم بياني لأهم مسببات الوفاة في الولايات المتحدة الامريكية عام 2014
يأتي السرطان ثانيا مع حوالي 186 حالة وفاة لكل 100,000 شخص في الولايات المتحدة . و تقتل بعض أنواع مرض السرطان كثير من الأرواح عن غيرها . أكثر الأنواع فتكا هي سرطان الرئة والشعب الهوائية حيث قتلت حوالي 155,000 شخص في عام 2014 أو ما يقارب 49 حالة وفاة لكل 100,000 شخص .
و أعلن انه سرطان القولون والمستقيم قتل 16 شخص لكل 100,000 شخص , فيما أخذ سرطان الثدي حياة حوالي 13 شخص لكل 100,000 شخص .
يأتي سرطان البنكرياس والبروستاتا بعد ذلك بحوالي 12,7 و 9 حالات وفاة لكل 100,000 شخص على التوالي .

” نحن مازلنا لا نعرف ما السبب الرئيسي لمرض السرطان ,لكننا ندرك أن كل نوع مختلف عن الأخر , و عوامل الخطر المرتبطة بكل نوع مختلفة جدا ” يقول الدكتور روبالأوكوين– اخصائي أمراض القلب في جامعة ولاية بنسلفانيا . ويضيف : مرضى السرطان يعيشون حياة أطول ويتغلبون على المرض إلى حد كبير , بفضل وسائل الكشف المبكرعن السرطان و زرع الأعضاء والعلاجات التي تستهدف الخلايا السرطانية على وجه التحديد بدلا من التأثير الأوسع لأدوية العلاج الكيميائي ” .

كان هناك حوالي 3 ملايين ناجٍ من مرض السرطان في الولايات المتحدة عام 1971 , و أكثر من 12 مليون في عام 2012 . وفقا لدراسة نشرت في المجلة الدولية للعلوم الطبية . ولكن لايزال هناك الكثير لفهمه ونتعلمه حول مرض السرطان . يقول دكتور أوكوين : أن الفحص لا يمكن أن يكتشف كل نوع من أنواع السرطان , كـ سرطان المبيض , وهو ما يفسر لنا لماذا بعض أنواع السرطان تفتك كثير من الأرواح عن غيرها .

خطر إصابة أي شخص بمرض السرطان يختلف من منطقة لأخرى , على سبيل المثال , سرطان المريء يقتل حوالي 4 لكل 100,000 شخص سنويا في الولايات المتحدة , بينما يقتل حوالي 140 شخص لكل 100,000 في دول اسيا الوسطى مثل باكستان , وفقا لدراسة أجريت في مجلة حوليات لعلم الأورام عام 2004 .

و يتوقع الباحثون أن السبب في ارتفاع الإصابة ب مرض سرطان المريء في اسيا الوسطى يرتبط بمضغ التبغ – وهي عادة شائعة في باكستان – وكذلك شرب المشروبات الساخنة جدا مثل الشاي و القهوة والتي هي أيضا شائعه في باكستان . ذكر الباحثون في الدراسة أن ” شرب المشروبات الساخنة والحارقة مرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان المريء ” وفقا لدراسة أجريت شمال إيران في عام 2009 ” .
خطورة إصابة الأشخاص بمرض السرطان تزداد بتقدمهم في العمر لكن التدخين سبب أيضا و استخدام أجهزة التسمير و الجلوس كثيرا .
و للتقليل من خطر الوفاة بمرض السرطان يمكنك ممارسة الرياضة وإتباع نمط غذائي صحي والكشف المبكر بشكل مستمر .

 

 

أكثر الأسباب القاتلة :-

في الجدول أدناه أدرجت اهم الأمراض القاتلة و تصدرت الثمانية الأولى كأهم الامراض فتكا في الولايات المتحدة عام 2014 , في حين ذكرت البقية للمقارنة .

 

 معدل الوفيات  عدد الوفيات في الولايات المتحدة الامريكية .  سبب الوفاة 
193 شخص لكل مئة ألف . 614,348 1- أمرض القلب والأوعية الدموية
186 شخص لكل مئة ألف 591,699 2- السرطان
46 شخص لكل مئة ألف 147,101 3 – أمراض الجهاز التنفسي السفلي المزمنة .
43 شخص لكل مئة ألف 136,053 4 – الحوادث
42 شخص لكل مئة ألف 133,103 5- الجلطات الدماغية .
29 شخص لكل مئة ألف . 93,541 6- مرض الزهايمر .
24 شخص لكل مئة ألف . 76,488 7- داء السكري .
17 شخص لكل مئة ألف 55,227 8 – الإنفلونزا والالتهاب الرئوي
15 شخص لكل مئة ألف . 47,055 9- تعاطي جرعة مخدرات زائدة .
15 شخص لكل مئة ألف 48,146 10- أمراض الكلى
13 شخص لكل مئة ألف 42,773 11- إيذاء النفس المتعمد .
12 شخص لكل مئة ألف 38,940 12 – تسمم الدم
12 شخص لكل مئة ألف  38,170 13- أمراض الكبد
12 شخص لكل مئة ألف 37,195 14- حوادث وسائل المواصلات
8 اشخاص لكل مئة ألف 26,150 15 – داء باركنسون
3 أشخاص لكل مئة ألف 10,945 16- الإعتداء باستخدام الأسلحة النارية
شخصان لكل مئة ألف 6,721 17 – فايروس نقص المناعة البشرية .
شخصان لكل مئة ألف 6,258 18 – وفيّات الرّحالة المشاة

 

أمراض الجهاز التنفسي والحوادث :-

في الولايات المتحدة الأمريكية , تأتي امراض الجهاز التنفسي والحوادث في المرتبة الثانية ك أخطر سببين قاتلين بعد السرطان . مثل إلتهاب الشعب الهوائية و انتفاخ الرئة والربو , و قد قتلت حوالي 46 شخص لكل مئة ألف في 2014 حسب احصائيات مركز السيطرة على الأمراض .
من الممكن أن يقلل الأفراد خطر اصابتهم بمرض الجهاز التنفسي عن طريق تقليل شديد في استهلاك السجائر . مع ذلك تشير بعض الأدلة على أن خطر الإصابة بمرض الربو لدى الأطفال يقلّ عند تعرضهم لمسببات الحساسية في مرحلة مبكرة من العمر مثل العيش مع الكلاب .
أما تجنب الحوادث فهو موضوع آخر برمّته .
و استنادا إلى تقرير نشره مركز السيطرة على الأمراض ان الحوادث تشمل جميع الإصابات و الجروح الغير متعمّدة حيث تمثل حوالي 43 حالة وفاة لكل مئة ألف شخص , أو حوالي 5 % من مجموع الوفيات في الولايات المتحدة عام 2014 .
كلمة للعقلاء : تذكر دائما ان تخلع سماعات الرأس أثناء المشي في أنحاء المدينة ” سوف تلهيك عن الإنتباه الى السيارات ” وتجنب السرعة أثناء القيادة .
و جاءت أمراض القلب والأوعية الدموية ” الجلطات ” خامسا في أعلى الأسباب المؤدية للوفاة في عام 2014 , والتي أخذت حوالي حياة 42 شخص لكل مئة ألف في الولايات المتحدة الأمريكية .

أمراض أخرى :-

هناك ظروف صحية أخرى سببت خسائر في حياة الكثير , كـ الإنفلونزا و الالتهاب الرئوي ” كلا الحالتين جمعت معا في الإحصائية ” حيث قتلت حوالي 17 شخص لكل مئة ألف في الولايات المتحدة , أو ما يقارب 55 ألف شخص . من بين هؤلاء كان حوالي 23,700 من سن 85 فما فوق و 186 طفلا منهم أطفال رضع تقل أعمارهم عن سنة فقط .
مع ذلك هناك العديد من حالات الانفلونزا يمكن الحد منها من خلال التطعيم . في عام 2014 انخفضت احتمالية إصابة الكثير من الأشخاص بالأنفلونزا حوالي 19% , لكن لقاحات التطعيم زادت بنسبة 56% بين عامي 2012 – 2013 .

أما الإنتحار ف قد قتل حياة 42,700 شخص في عام 2014 , مما يعني أن هناك حوالي 13 حالة إنتحار لكل 100 ألف شخص في الولايات المتحدة في ذلك العام . و كان السبب الرئيسي العاشر للوفاة في الولايات المتحدة حيث يتصدر الوفيات الناتجة عن الهجوم بالأسلحة التي تقارب حوالي 13 ألف حالة وفاة في العام نفسه .
في الجانب الاخر , فإن الطب الحديث يساعد الأشخاص على التعامل مع أمراضهم الخاصة .
فايروس نقص المناعة البشرية الإيدز قتل حوالي 6700 شخص في الولايات المتحدة عام 2014 أو حوالي شخصين لكل مئة ألف . عدد الوفيات يعتبر أقل بشكل ملحوظ من فترة ظهوره عام 1999 , حيث قتل حوالي 14800 مما يقارب 5 أشخاص لكل مئة ألف .
في جميع أنحاء العالم توفي نحو 1.2 مليون شخص , بما في ذلك 150 ألف طفل تقل أعمارهم عن 15 عاما لأسباب تتعلق ب فايروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز) في عام 2014 , حسب إفادة منظمة الصحة العالمية .
هذا يشير إلى انخفاض 57% من عام 1999 عندما توفي حوالي 2.8 مليون شخص في أنحاء العالم وفقا لبرنامج الأمم المتحدة المشترك المتعلق ب فيروس نقص المناعة البشرية ( الإيدز) . حيث أشارت إلى ان الانخفاض يعود بشكل كبير إلى زيادة إمكانية الحصول على الحماية عن طريق علاج يسمّى المضاد للفايروسات القهرية , والتي تحافظ على مستوى منخفض للفايروس في الجسم و عدد أقل للمصابين بهذا المرض .

الأمراض الأخرى التي يعاني منها سكان العالم غير شائعة كثيرا في الولايات المتحدة .
على سبيل المثال :- مرض الملاريا قتل حوالي 8 أشخاص في الولايات المتحدة عام 2014 و لكنه تسبب في وفاة 584,000 شخص في جميع أنحاء العالم , 90% من قارة أفريقيا وفقا لمنظمة الصحة العالمية .
علاوة على ذلك توفي حوالي 493 شخص في الولايات المتحدة نتيجة مرض السلّ , أي ما يقارب 0.2 لكل 100.00 شخص في عام 2014 . لذلك أمراض الجهاز التنفسي تسببت في وفاة مليون ونصف شخص حول العالم .

تعاطي جرعة مخدرات زائدة:-
في عام 2014 توفي حوالي 47,055 شخص في الولايات المتحدة بسبب تعاطي جرعة زائدة من المخدرات, أي ما يقارب 14,7 حالة وفاة لكل 100 ألف شخص .
و حسب إفادة مركز السيطرة على الأمراض فإن هذا الرقم يدق ناقوس الخطر و يمثل زيادة قدرها 6.5 % عن العام السابق .
ذكر مركز السيطرة على الأمراض في تقرير له في 1 يناير 2014 ” أن هناك مزيد من الأشخاص لقوا حتفهم من تعاطي جرعات زائدة من المخدرات في الولايات المتحدة في عام 2014 أكثر من الأعوام السابقة ”
بزياده تقدر ب مرة ونصف في العام نفسه عن الوفيات الناجمة عن حوادث السيارات .و تصنف بنسبة 14 % عن عام 2013 .
في الواقع تشمل 61% من الوفيات  , وفيات ناجمه عن تعاطي جرعة زائدة من مادة الأفيون بما في ذلك مسكنات الألم الأفيونية و الهيروين ) و تأتي في المرتبهالتاسعه ب حوالي 15 شخص لكل مئة ألف ب زياده حوالي 14% عن العام السابق .

هجمات الحيوانات :-

أحذروا البعوض , أحذروا البعوض .

إنها توصية من جيمس قاذني , معتمدة من مركز مكافحة الأمراض , للبروفيسور باول هول – اختصاصي الصحة العامة – .
عندما نتحدث عن الحيوانات القاتلة يتبادر تلقائيا إلى مخيلة كثير من الناس أسماك القرش , و لكنها بعيدة تماما عن المسبب الرئيسي  للوفيات . فإنه من النادر أن يذكر مركز مكافحة الأمراض حيوان بعينه ,  ولكن لوحظ أنه لا يوجد في الولايات المتحدة عام 2014 وفيات حدثت بسبب هجوم حيوانات بحريه مثل الحوت أو سمك القرش ( على الرغم من وجود ثلاثة وفيات من هذا النوع في عام 2013 ) .
مع ذلك في عام 2014 , توفي ستة أشخاص بعد تعرضهم لعض أو لدغة من حشرة غير سامة , و لقي 36 شخص حتفهم بعد تعرضهم لعضّات الكلب , و توفي 83 شخص بعد تعرضهم للضرب من قبل احد الثديات ( باستثناء الكلب) مثل البقرة أو الحصان .
لكن اطمئنوا  – فقد ذكر أنه لا يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2014 من توفى نتيجة لدغات الفئران أو التماسيح أو هجمات التمساح الاستوائي .

فضلا عن ذلك , لم تكن هناك وفيات ناتجة بسبب أشواك بعض النباتات أو الأوراق والأغصان الحادة , على الرغم من أنه من الأفضل أن نعرف تصنيفات هذه الوفيات لدى مركز مكافحه الأمراض .

عالميا , الحيوانات القاتلة ( بعد البعوض الذي يقتل بسبب نقله للجراثيم الحاملة للأمراض ) ربما نقول الثعبان . حيث ان لدغة الثعبان تقتل 20000 شخص سنويا على مستوى العالم , وفقا لدراسة أجريت عام 2008 و نشرت في مجلة بلوس للطب . في

وسائل التنقل:-

إن السير في الطرقات يعتبر من أكثر أسباب الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية , حيث الافراد أكثر عرضة للوفاة بسبب حوادث المرور أكثر من الوفاة بسبب مرض السل او التعرض لهجوم حيواني . تظهر الاحتمالات أن في الولايات المتحده كان هنام 37 ألف حالة وفاة بسبب حوادث المرور ( بما في ذلك السيارات والقطارات والدراجات الناريه و حوادث القوارب ) .

يتضمن هذا الرقم 6200 من المشاة الذين لقوا حتفهم بسبب حوادث التصادم مع السيارات و الشاحنات والدراجات والقطارات . وهذا يعني أن اثنان من المشاة لقوا حتفهم من أصل 100 ألف شخص يمارسون التنقل مشيا .

في الواقع , يتوفى المشاة في الولايات المتحدة الامريكية أكثر من وفيات راكبي الدراجات النارية ( حوالي 4100 حالة وفاة للمشاة و 900 حالة وفاة لراكبي الدراجات ) إحصائية مسندة إلى مركز مكافحة الأمراض .

في ذات الوقت تعتبر حوادث السيارات متصدرة حيث قتلت في عام 2014 أكثر من 7800 شخص في حادث سيارة أو شاحنة تنقل أو فان أو حافلة . ويقدر ب 2.5 حالة وفاة لكل 100 ألف شخص .
و ترجع أسباب الوفيات في الحوادث المروريه في الولايات المتحدة إلى الكحول بنسبة 31%  , وفقا لإدارة الطرق السريعة الوطنية للسلامة المرورية . و ذكرت أن نسبة 28% تعود للسرعهالزائدة , و 10% لتشتت انتباه السائق , و 3% تعود للنعاس .

الإرهاب و جرائم القتل:-

في عام 2014 , كان هناك أكثر من 32,700 حالة قتل متعلقة بالإرهاب حول العالم , وفقا لتقارير وزارة الخارجية الأمريكية . ( الوزارة لم تنشر حتى الآن احصائيات عام 2015 التي مما لاشك فيه قد ازدادت بسبب النزاعات في سوريا و غيرها)
من أصل 32,700 شخص هناك 6,200 من القتلى كانوا من الجناة , حوالي 19% . هؤلاء الأشخاص قتلوا بسبب الإنتحار إما عن طريق الصدفة أو بسبب قوات الأمن أو كانوا ضحايا لتلك الهجمات .
ذكرت الوزارة أن هذه الهجمات الإرهابية وقعت في 95 دولة , لكن 78% من جميع الوفيات كانت في العراق و نيجيريا و أفغانستان و باكستان و سوريا .

قد ازدادت هذه الهجمات بشكل كبير من عام 2013 إلى 2014 . حيث كانت هناك اثنين من الهجمات التي اسفرت عن مقتل اكثر من 100 شخص في عام 2013 . لكن في العام الذي يليه كان هناك 20 هجوما من هذا النوع . إضافة إلى ذلك قد ازدادت اعداد الوفيات إلى حد كبير بنسبة 81% في هذا العام مقارنة ب العام السابق بسبب الأنشطة الإرهابية في العراق و أفغانستان و نيجيريا . وفقا لتقارير وزارة الخارجية .

 

و بالطبع فإنه من الصعب تعريف الإرهاب بدقة  ولكن الوزارة حاولت تعريفه قائلة ” هو عمل عنيف يحدث لتحقيق هدف سياسي و اقتصادي و ديني و اجتماعي , يسعى إلى إكراه أو تخويف أو نقل رسائل معينة إلى الجمهور . أيضا فإن الإرهاب يقوم بكسر القانون الإنساني الدولي من خلال استهداف الأبرياء الغير محاربين .
في الولايات المتحدة , قتل حوالي 10,900 شخص قتلوا بواسطة مسدس أو بندقية أو رشاش أو سلاح ناري أكبر أو بسلاح ناري غير محدد في عام 2014 و هو يمثل 3.4 حالة قتل لكل 100.00 شخص حسبما ذكر مركز السيطرة على الأمراض . في هذه الحالة ” الاعتداءات بسلاح ناري” لا تشمل حالات الانتحار و حوادث اطلاق النار الغير متعمد أو العشوائي و إطلاق النار الغير مبرر و الحرب و الإرهاب “.

طرق مرعبة أخرى :-
و على سبيل المقارنة , الجدول التالي يسرد لنا الوفيات الناتجة عن بعض الوسائل الأكثر إثارة في عام 2014 .
تميل هذه الأرقام بأن تتفاوت تفاوتا كبيرا من سنة إلى أخرى , و في بعض الحالات – مثل الوفيات الناتجة عن العناكب السامة – يمكن أن تكون نسبة صغيره أو معدومة . إنها تميل لأن تكون منخفضة بحيث تكون النتيجة عديمة الأهمية معنويا عندما يتم حساب معدل الوفيات لكل 100 ألف شخص .

عدد الوفيات في الولايات المتحدة عام 2014( مجموع الوفيات = 2.6 مليون) سبب الوفاة
2 الإصابة بـ حمى الضنك
5 الثعابين السامة أو السحالي
6 الحشرات الغير سامّة
7 العناكب السامّة
8 الإصابة ب الملاريا
13 الطائرات التي لا تعمل بالطاقة كـ الطائرات الشراعية و بالونات الهواء الساخن .
25 الصواعق
36 الهجوم أو العض من الكلاب
45 عدوى السلمونيلة
61 العواصف و الكوارث
83 هجوم الثديات ( باستنثاء الكلاب)
85 الإنهيارات الجليدية و الأرضية و غيرها من حركات الأرض
91 لمس النباتات السامّة أو الحيوانات كـ ( العقارب والنحل )
116 الإنفجارات بما في ذلك الغاز .

 

 

 

الكوارث الطبيعية :-

حسن الاستعداد والتأهب يمكن أن يحدث فرق كبير وقت حدوث الكوارث الطبيعية. لنأخذ تسونامي كـ مثال .
منذ عام 2000 قبل الميلاد كان هناك حوالي 2400 موجة تسونامي التي قتلت على الأقل 500 ألف شخص , وفقا للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي . ولكن تسونامي الذي حدث في سومطرة 2004 و تسونامي توهوكو فوكوشيما 2011 كانت أعنف الموجات التي حدثت في تاريخنا مؤخرا .

 

كان هناك حوالي 300 ألف شخص في خطر خلال هذه الكوارث ولكن 230 ألف شخص لقوا حتفهم في كارثة تسونامي سومطرة , في حين ما يقدر بنحو 16 ألف شخص لقوا حتفهم في تسونامي اليابان . و فقا لـ فيسلي تيتوف أخصائي علم المحيطات في مركز أبحاث الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في سياتل .
و ذكر تيتوف أن الفرق يكمن في وعي اليابانيين ب موجات تسونامي عن طريق التعليم و أنظمة الإنذارات , حيث انه حوالي نفس كمية الأشخاص تعرضوا للكارثتين ولكن توفي 10 % منهم في اليابان بينما 90% في سومطرة .
قلة من الناس توفوا في اليابان لان الجميع كانوا اكثر تناغما مع خطر تسونامي , بينما المئات من الالاف تم إجلائهم إلى الملاجىء أثناء و بعد الكارثه .

الإستعداد لـ تسونامي قد يساعد في حفظ وإنقاذ الكثير من الأرواح مستقبلا . في الوقت الراهن , كثير من الناس يعيشون في سواحل المسطحات المائية الكبيرة , خاصة المحيطين الهادي والهندي معرضون للخطر , وهؤلاء السكان فقط في ازدياد و نمو .

في عام 2000 حوالي 625.2 مليون شخص في العالم يعيشون في المناطق الساحلية منخفضة الارتفاع , وفقا لدراسة نشرت في 2015 في مجلة بلوس ون , قدر الباحثون ان  بين 879 و 949 مليون نسمة سيعيشون في هذه المناطق منخفضة الارتفاع بحلول عام 2030 . مما يجعل التوعية ب تسونامي وأنظمة الإنذار بالغة الأهمية .
لكن التأهب والاستعداد انتجت ثمارها . في عام 2010 ضرب زلزال قوته 8.8 درجة في تشيلي وتسبب في تسونامي . و جنبا الى جنب تسبب الزلزال و تسونامي في مقتل 500 شخص . قال تيتوف : كانت كارثة تسونامي مسؤولة عن اقل من 200 من الوفيات . في عام 2015 ضرب زلزال درجته 8.3 على مقياس رختر في تشيلي تسبب أيضا في حدوث تسونامي . ولكن الدولة اخلت حوالي مليون شخص بعيدا عن الساحل و توفي خمسة اشخاص فقط في الكارثة .

للنجاة من موجات تسونامي يجب عليك ان تضع خطة السلامة لك ولـ عائلتك أين تلتقون و كيفية الاخلاء للأماكن المرتفعة و تنصح وزارة الأمن الامريكية ب البقاء بعيدا عن الشواطيء .
خلافا لتسونامي , ليس هناك نظام انذار للزلازل . و لكن قلة من الهزات الكبيرة التي ضربت المناطق الكبيرة المأهولة بالسكان في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة , مجموعهم حوالي 8 أشخاص لقوا حتفهم من الزلازل عام 1999-2014 .حسبما ذكرت مركز السيطرة على الامراض . في جميع انحائ العالم قتلت الزلازل عشرات الالاف من الناس . حوالي 629 شخص لقوا حتفهم من الزلازل في عام 2012 . و حوالي 22 الف في عام 2011  . و 320,120 في عام 2010 بسبب زلزال هاييتي الذي بلغت قوته 7.0 على مقياس رختر . وفقا لـ هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية .

الانهيارات الثلجية والأرضية تسبب الدمار أيضا . حيث قتلت مايقارب 549 شخصا من عام 199 إلى عام 2014 . و كان 2014 العام الأكثر دموية بما يقارب 85 حالة وفاة منها 43 بسبب الانهيار الكارثي في أوسو , واشنطن .

يمكن للأرض ان تتعرض للتهديدات من الكويكبات الأخرى الخارجية .
ويعتقد أن أحد الكويكبات قد محت 75 في المئة من جميع الفصائل الموجودة بما في ذلك الديناصورات قبل حوالي 65 مليون سنة نهاية العصر الطباشيري . لم يكن هناك حالة وفاة بشرية واحدة سجلت لهذا الكوكب , لذا من الصعب ان نعطي احتمالات الوفاة بسبب هذه الصخور الفضائية . هذا ما قاله ليندليجونسون , ضابط الدفاع في منظمة ناسا . ” كان يعتقد أن النيزك قد قتل رجلا في جنوب الهند في 6 فبراير 2016 ولكن وكالة ناسا ذكرت ان هذا الحدث كان بتزامن مع احد الانفجارات الارضيه مع الصخور الفضائية .
يقول مسؤول الدفاع الكوكبي ليندلي جونسون التابع لناسا ” انه من النادر جدا لم يكن هناك تقرير يؤكد وفاة اشخاص بسبب النيازك في ذلك التاريخ و كان هناك افادة عن وقوع إصابات ولكنها كانت نادرة للغاية قبل ثلاث سنوات ”

البرق هو الأكثر فتكا , حوالي 25 شخص تعرضوا لصعقات البرق في الولايات المتحدة عام 2014 . والعواصف الكارثية مثل ( الأعاصيروالعواصف الترابيه و موجات المد و الجزر التي هي ضحلة جدا وسيئة للغاية حيث قتلت حوالي 61 شخص في البلاد عام 2014 .

لنأخذ الاحتياطات و نرعى صحتنا وسلامتنا حتى لا نصبح من ضمن الاحصائيات . ولكن لا تصاب بالهلع ف ربما قد تتعرض للوفاة بسبب دنيوي بسيط جدا لا علاقة له بهذا .

 

ترجمة : بشاير المزيني

 مراجعة: ندى الشريف

 

المصدر :

Live Science


شاركنا رأيك طباعة