لماذا أشعر وكأن شخصاً ما يراقبني ؟

تاريخ النشر : 16/08/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1325
المدقق حمزة الفقير

طالب بكلية الطب بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ، مهتم بالأدب والإلقاء والكتابة.

لماذا-أشعر-وكأن-شخصاً-ما-يراقبني-؟

من الأرجح أن عقلك هو سبب حدوث هذه الهندسة العكسية

في عام 1898 م قام عالم النفس في جامعة كورنيل يدعى إدوارد تيتشينر بعمل بعض الاختبارات البسيطة على طلابه ليثبت أن: “شعور أنه يتم التحديق بك” هو نتاج اضطراب عصبي. وأصبح مقتنعاً بأنه كذلك. ولكننا نعلم أن الشعور أكبر من الإحساس بالذعر.

جنون العظمة الذي يوصف بـ “التحديق بإمعان” يمكن أن ينشأ من عدة عوامل، أحد هذه العوامل هو Confirmation bias. أنت تتذكر تلك اللحظة أنك التفت إلى الوراء ورأيت شخصا يحدق بك، ولكن لا تتذكر الأوقات التي لا يحدث فيها ذلك. أو شخصا ما رآك من غير قصد كما كنت تعتقد. كما أن الحركة المفاجئة من الممكن أن تؤثر بشكل غير مقصود من شخص غريب.

ولا تستبعد أبداً دور الخيال المفرط في هذا الأمر. على سبيل المثال: قد تسمع صوتاً خلفك يكون هادئاً جداً بحيث يكون باستطاعتك أن تدركه ولكنه عال بما فيه الكفاية لتفعيل دارة الخوف في اللوزة الدماغية – وهي منطقة في الدماغ مسؤولة بشكل أساسي عن معالجة الذاكرة، وصنع القرار وأيضاً ردود الفعل العاطفية. ثم يعمل دماغك على بناء قصة لتفسير ذلك الحدث.

ويقول البروفيسور المتقاعد جيمس آلان تشاين في علم النفس من جامعة واترلو: “بالنسبة لبعض الناس الشعور نفسه مقنع لدرجة أنه يمكنهم تفسيره على أنه شيء حقيقي”.

نفس الآلية ممكن أن تحدث في العمل وبشكل أسرع في أذهان بعض من تم تشخيصهم بجنون العظمة، والذين يعانون من الأوهام والهلوسة، بالإضافة إلى الذين يعانون من اضطرابات في المشاعر والأفكار النمطية.

ويقول تشاين: “معظم الحالات المرضية ناتجة بسبب الظروف القاسية”، وأضاف أيضاً: “أنهم يميلون إلى المبالغة في الأشياء التي نقوم بتجربتها بشكل يومي”.

 

ترجمة / أروى بنت عبد الله الربيعة

@msarrwwa

مراجعة: ياسمين المنيع

(@Y_Almaneea)

تدقيق/ حمزة الفقير

http://www.popsci.com/why-do-i-feel-like-someones-watching-me?con=TrueAnthem&dom=tw&src=SOC

 


شاركنا رأيك طباعة