الكلى

تاريخ النشر : 03/08/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1683
الكاتب أمل العنزي

المراجع أسماء القناص

المدقق حمزة الفقير

طالب بكلية الطب بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية ، مهتم بالأدب والإلقاء والكتابة.

الكلى

بالرغم من صغر حجم الكلى إلا أنها تؤدي وظيفة مهمة جدَا، وقد تؤدي اختلالاتها إلى مشاكل كبيرة إن لم يتم تداركها بشكل عاجل. تكمُن أهمية الكلى في تصفيتها للدم من الفضلات النيتروجينية مثل: اليوريا، الكرياتينين وحمض اليوريك. حيث أن الدم سيتسمم لو تراكمت فيه تلك الفضلات ولم يتم ترشيحها من قِبَل الكلى.

بعد ترشيح الدم من الفضلات سيتم تكوين مادة اليورين وهي البول، والبول يتكون من الفضلات النيتروجينية، الماء، الأملاح والأحماض، ويتم إخراج البول من الكلى عن طريق الحالب، وهو أنبوب يمتد من الحوض الكلوي إلى المثانة، وعن طريقه يتم تفريغ البول في المثانة، ثم يتم التخلص من البول إلى خارج الجسم عن طريق الإحليل (مجرى البول).

 

image

من وظائف الكلى الأخرى المحافظة على توازن الماء في الجسم، وتنظيم مكونات سوائل الجسم، كحفاظها على مستويات الشوارد (الأيونات)، وذلك عن طريق إزالة بعضها وحفظ بعضها الآخر. أيضًا تحافظ الكلى على اتزان الأحماض والقواعد في الجسم.

تتكون الكلى من جزئين هما: القشرة، وهي الطبقة الخارجية كما يتضح من اسمها، والنخاع، وهو الجزء الداخلي. والنفرون هو الوحدة الوظيفية للكلى، حيث يوجد في الكلية الواحدة أكثر من مليون نفرون، والنفرون مجهريّ، يتكون من خلايا الكلية والشعيرات الدموية، وكل نفرون يتكون من الكبيبة، وهي عبارة عن مجموعات من الشعيرات الدموية، وتحيط بالكبيبات محفظة تسمى محفظة بومان، وهناك أنابيب متصلة بمحفظة بومان تسمى النبيبات الكلوية.

إن الشريان الكلوي هو المُغذِّي، حيث تدخل المواد منه، والوريد الكلوي هو المصرِّف حيث تخرج المواد منه.

هذا العضو الصغير تركيبه ليس ببساطة شكله الخارجي، كما أنه يقوم بعمل الكثير بداخلك!

المصدر:

‏The language of medicine by Davi-Ellen Chabner

ترجمة:

أمل العنزي

تويتر:

@Amaloh1417

مراجعة: اسماء القناص

 

تدقيق: حمزة الفقير


شاركنا رأيك طباعة