هل يصيبك الكافيين بالجفاف؟

تاريخ النشر : 05/08/2016 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1418
الكاتب إلهام المتحمي

طالبة دكتور صيدلة – جامعة الملك خالد

المراجع فاطمة فودة

هل-يصيبك-الكافيين-بالجفاف؟ 

مادة الكافيين – الموجودة في الشاي، القهوة، المشروبات الغازية وحتى في الشوكولاتة – أكثر مادة منبهة تُستهلك على وجه الأرض، يستخدمها أغلب الناس كمشروب صباحي لتجديد حيويتهم ونشاطهم. هذا المنبه مسموح به قانونيًا في أغلب مناطق العالم، ولكن يُعتقد أن الكافيين مسؤول عن العديد من الآثار الجانبية الغير مرغوب بها من ضمنها الجفاف.

حسب ما قال لورنس أرمسترونج – بروفيسور علم الحركيات في جامعة كونيتيكت ومدير مختبر الأداء البشري-  نشأت هذه الفكرة بسبب دراسة أجريت عام 1928 ولوحظ حينها زيادة معدل التبول لدى الأشخاص الذين تناولوا مشروبًا يحتوي على الكافيين, واقترحت أن الكافيين مدرّ للبول. لاقت الفكرة رواجَا ورسخ في الأذهان أن الكافيين يسبب الجفاف.

لكن العلم يقول أن الأمر أكثر تعقيدَا من هذا !

صرّح أرمسترونج :” في حقيقة الأمر الزيادة البسيطة في حجم البول لها تأثير بسيط ولا يمكن أن تكون السبب في الإصابة بالجفاف “.

كما أضاف أن أي زيادة في معدل استهلاك السوائل سيؤدي الى زيادة حجم البول. قال أرمسترونج :” لو شربت لترًا كاملًا من الماء سوف يزداد معدل التبول وهذا لا يعني أنه عليك أن تتوقف عن شرب الماء !”.

عام 2005 قام أرمسترونج وفريقه بالاستعداد لمحاربة هذه الخرافة حيث تحكموا بحمية 59 رجل يتمتعون بصحة جيدة لمدة 11 يومًا، وأضافوا إلى حميتهم اليومية جرعات من الكافيين تتناسب مع كتل أجسامهم  تؤخذ في صورة كبسولات مرتين يوميًا.

وظف الباحثون 20 مقياسًا لمعدل الماء في الجسم مثل حجم البول وتوازن الأملاح لقياسها على مدى الدراسة لتقييم مستوى الجفاف بصورة دقيقة .

فيما كانت الدراسات السابقة جميعها تدرس تأثير شرب الكافيبن لفترة زمنية قصيرة، كان بحث أرمسترونج هو الأول الذي يدرس تأثير استهلاك الكافيين بصورة مستمرة على فترة أطول من 24 ساعة .

وجدت الدراسة أن مقاييس الماء من ضمنها حجم البول، كانت ثابتة لكل المجموعات المشاركة في الدراسة.  هذا الاكتشاف أثبت أن الكافيين لا يسبب الجفاف بالمقارنة مع المجموعة الضابطة – مجموعة تلقت عقار وهمي ولم تستهلك أي كافيين أثناء فترة الدراسة – ، كما وجد الباحثون أن زيادة جرعة الكافيين لم تزد مستوى الجفاف أكثر وبالرغم من اختلاف الجرعات كانت النتائج متساوية .

حسب دراسات أجريت في 2016 من قبل جامعة مركز واشنطن للتغذية والصحة العامة، تظل القهوة أكبر مصدر للكافين في أمريكا، ومع أنها لا تؤدي الى الإصابة بالجفاف إلا أن هناك العديد من الآثار الجانبية التي نٌسبت إليها؛  مثل إعاقة النمو وتسببها بالسرطان. على أية حال لا توجد أي دراسة تثبت مضارَ الكافيين على صحتك حتى الآن .

أرمسترونج : ” حقيقة عدم وجود أي حالة طوارئ قد سُجّلت بسبب تناول المريض لمشروب يحتوي على الكافيين ماهي إلا دليل واضح … لو كان للكافيين أي تأثير سلبي على صحتنا حتما لكنا قد اكتشفناه بالفعل! “.

من الممكن أن تستهلك أكثر مما ينبغي من الكافيين، لكن كما قال أرمسترونج فان الجرعة القاتلة تساوي 10,000 مليغرام في اليوم، ولتوضيح هذا الرقم بصورة أفضل  نشرت مايو كلينيك أن كوب قهوة بحجم 8 أونصات يحتوي على 95 مليغرام من الكافين، لذا حتى تصل الى الجرعة القاتلة يجب أن تشرب أكثر من 100 كوب من القهوة في اليوم !

في الحقيقة بعض الدراسات العلمية أثبتت أن للقهوة العديد من الفوائد الصحية. أرمسترونج : ” داخل حبيبات القهوة يوجد أكثر من مجرد كافيين, أعلى كمية من مضادات الأكسدة التي يتناولها البالغون في أمريكا مصدرها القهوة “.

اقترح البحث أن مكونات القهوة من الممكن أن تحمي من سرطان الكبد، تمنع تطور النوع الثاني من السكري، تقلل من ضغط الدم وتمنع الخرف و الاكتئاب .

القلق بشأن الزيادة في استهلاك الكافيين أكثر من اللازم وبالأخص لدى الأطفال والمراهقين والتعارضات مع بعض الأدوية مثل الأدوية التي تحتوي على الكحول يتطلب المزيد من الدراسات و الأبحاث، ولكن كما اتضح لنا  فإن كوب القهوة الذي تشربه كل صباح لن يضرك ولن يسبب لك الجفاف، بل قد يكون مفيدا لصحتك.

المصدر : http://www.livescience.com/55479-does-caffeine-cause-dehydration.html

الكاتبة : الهام المتحمي

@I_elham1

المراجعة: فاطمة فودة

@F_Fadda


شاركنا رأيك طباعة