الانتشاء عن طريق مضادات الإسهال يمكن أن يتسبب في الموت

تاريخ النشر : 25/07/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1032

الانتشاء-عن-طريق-مضادات-الإسهال-يمكن-أن-يتسبب-في-الموت
يتناول بعض الأشخاص كميات كبيرة جداً من مضاد الإسهال إيموديوم (Imodium) في محاولة للانتشاء، أو للمعالجة الشخصية للإدمان على مسكنات الألم، فيما يصفه الخبراء باتجاه خطير ولكنه متنامٍ.
على الرغم من أن الدواء آمن في جرعات محددة لمعالجة الإسهال، إلا أنه في حالة أخذ جرعات كبيرة فمن الممكن أن يتسبب في أعراض جانبية تشمل: مشاكل في التنفس وفي القلب، وقد تصل إلى الوفاة.
تقرير حديث وصف حالتين لأشخاص لقوا حتفهم بعد تناول جرعة زائدة من الإيموديوم ( يُسمى أيضاً لوبراميد loperamide) الذي يمكن شراؤه بدون وصفة طبية.
” المعالجة الشخصية لأعراض الانسحاب ( بسبب الإدمان على الأفيون) أو الرغبة بالانتشاء تدفع الناس إلى تناول جرعات زائدة من اللوبراميد مما يقود بعض الأحيان إلى عواقب مميتة” قال المشارك في الدراسة، ويليام اقلستون المتخصص في علم السموم السريري ( الاكلينيكي)، في مركز السموم في شمال ولاية نيويورك، سيراكيوز. ” هذا يُذكرنا أيضاً بأن جميع الأدوية، حتى تلك التي تُباع عن طريق وصفة طبية، من الممكن أن تكون خطرة عندما لا تستخدم حسب التعليمات. ”
قال الباحثون ، اللوبراميد دواء أفيوني، مما يعني أنه ينتمي إلى نفس الفصيلة التي تنتمي لها بعض مسكنات الألم. الجرعات الاعتيادية من الدواء لن تسبب شعور النشوة لأن كمية قليلة منه تصل إلى تيار الدم. ولكن في حالة الجرعات الزائدة عن اللازم، يمكن أن يصل الدواء إلى تيار الدم وإلى الدماغ، وأن يتسبب في آثار مشابهة لتلك التي تحصل من مسكنات الألم الأفيوينة.
وفقاً لدراسة أُجريت في عام 2013، فقد حصلت زيادة بعشرة أضعاف بين عامي 2010 إلى 2011 للمنشورات في منتديات المناقشة الخاصة بالأدوية على الانترنت التي تتعلق بإساءة استخدام اللوبراميد. قرابة السبعين بالمئة من المنشورات التي دُرِست تضمنت أشخاصاً يناقشون استخدام اللوبراميد لمعالجة إدمانهم على الأفيون، بينما 25% قالوا بأنهم أخذوا الدواء بغرض الوصول لحالة النشوة. بعض الأشخاص ذكروا تناول حتى 200 ملي غرام من اللوبراميد، مما يعالدل تناول 100 حبة، وهذا أعلى بكثير من الجرعة الموصى بها يومياً والتي تبلغ 15 ملي غرام.
التقرير الحديث وصف حالتين لرجلين أحدهما في الرابعة والعشرين والثاني في التاسعة والثلاثين من العمر، تناولوا جرعات كبيرة من اللوبراميد في محاولة لمعالجة إدمانهم على الأفيون. عندما عُثر على الرجل ذو الرابعة والعشرين عاماً كان قلبه قد توقف عن النبض. الرجل ذو التسعة والثلاثين عاماً ناضل للتنفس بصعوبة قبل أن ينهار، مما يعني أنه عانى من نبض قلبي غير اعتيادي ومفاجئ، كما قال الباحثون.
رغم أن كلا الرجلين تلقيا خدمات طبية طارئة في منازلهما، إلا أنهما توفيا قبل الوصول إلى المستشفى، كما ذكر التقرير.
” إن تنامي المدمنين على الأفيون من شعبنا يتطلب استخدام مصادر بديلة للدواء، مع مراعاة أن تكون الأدوية المحتوية على الأفيون محدودة بوصفات طبية وتحكمها القوانين والأنظمة”.
التقرير الحديث تم نشره على شبكة الانترنت يوم الجمعة ( 29 أبريل) في المجلة السنوية لطب الطوارئ.

فاطمة الكعبي
@Fat353
تدقيق: فيصل آل حسين
http://www.livescience.com/54641-imodium-overdose-death.html?utm_source=Twitter&utm_medium=Twitter&utm_campaign=socialtwitterls&cmpid=social_ls_514645


شاركنا رأيك طباعة